أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - منير الكلداني - ضوء نقدي (( عبثا اصوغ الكلمات )) - الشاعرة السورية ملاك العوام -














المزيد.....

ضوء نقدي (( عبثا اصوغ الكلمات )) - الشاعرة السورية ملاك العوام -


منير الكلداني

الحوار المتمدن-العدد: 5832 - 2018 / 4 / 1 - 03:39
المحور: الادب والفن
    


عبثا اصوغ الكلمات !!
الشاعرة السورية
ملاك العوام (( سيدة الهمس ))
ضوء نقدي : منير الكلداني

النص
عندما التقيك
سأغزل من شعاع البدر خيمة فرح
سارتدي وشاح النور
واطرز شال الحرير بالغنج.....
سأقبل ثغر القمر ....وارويه من دمي نبيذآ
معتق بالشوق .....
سأكسر حدود الامنياااات.....
واظمد قلبي الملهوف.....
ااقول لك//
عبثااااآ اصوغ الكلمات.....
أترك اللقاء
يحكي لكلينا
معنى للعناق....
معنى للوفاء
ولصبر السنين ..و..لقلبي المشتاق
دع اللقاء يرتب ايقاع النبضات
ويخيئ برئتي
معاني الصمت بحضرة الكلام
انت لحظة تعادل عمرآ من الايام
.....................
دالة النص

يضعنا العنوان امام حقيقة لا مفر منها الا وهي ان هذا الهمس يدور دوران الامنية في حلقة زمنية محسوسة وملموسة ويعطي ابعادا للمضمون بعكس ما توحي به التراكيب فاثناء التكوين تتبلور علاقات بينها تجتمع في دائرة (( السين )) (( ساغزل – سارتدي – ساقبل – سأكسر )) وهي دالات الاستقبال والحلم الذي يصاحب الكاتب وياتي الحدث (( عبثا )) كرد طبيعي لتلك الاحلام ففيه يتوقف الزمن للحظة (( لحظة تعادل عمرا )) وفي تلك اللحظة يتجسد الكاتب محاكيا (( للرمز )) وفي الانتقالين بين المستقبل واللحظة الانية تتدفق المشاعر حتى لا يكاد ان تجد شكلا يوازي العمق المضموني (( الصمت بحضرة الكلام )) وهو صمت ياتي في خضم الزخم الوجداني الذي يعيشه الكاتب اثناء التكوين فانه يرى ان كل تلك الكلمات لا تفي غرضها ولا تصل الى حقيقة الشعور لذلك تقول (( دع اللقاء يرتب )) انها تاتي بتلك الايحاءات الجلية (( اترك اللقاء )) (( يحكي )) فتجعل من ذلك (( اللقاء )) وجودا مستقلا (( مشخصا – اصطلاحا )) يفعل ما يريده بهما وهي اذ ذاك تبرهن انها الانثى واي انثى يا ترى تكون موشحة بالنور تلف شالا حريريا يحكي جمال الغنج العربي كيف لا و (( رمزها )) (( قمر )) ومن حق القمر ان يجد كل هذا امامه بعد (( صبر السنين )) .

دالة اللغة
استطاعت الكاتبة ان توظف اللغة لغرضها الوجداني باستعمال الافعال المضارعة والتي هي تشكل الحالة المناسبة للشوق المستقبل كما جاءت بفعلي الامر (( اترك – دع )) للمناسبة مع المطلوب فلا يمكن تصور الحال في هاتين الفقرتين لانها ارادت ان تشخص اللقاء فاتت بهما دلالة الحصر وهو يحسب اكيدا لها كما انها استطاعت توظيف الجمل الانشائية بكل المقطع ولم تاتي بجملة خبرية قطعية اذ ان فلكها فلك (( الامنيات )) والامنيات انشائيات ولا مكان للخبر فيها
ولا ننسى تلك الالفاظ البسيطة والمعبرة في ان واحد وهو ما يسمونه (( السهل الممتنع )) في وضع عبارات تشاهد بساطتها ولا ياتي بمثلها بسهولة مضافا الى القيمة البلاغية التي لم يخل النص منها كاستعارات وتشبيهات اعطت للنص بعدا جماليا
دالات خارجية
الانتظار من الحالات النفسية التي تثير المشاعر وكلما كان الانتظار اكثر كان الشوق اكثر فهما في علاقة طردية ((لقلبي المشتاق )) ولما كان هذا الانتظار مؤثرا على النفسية فان صاحبها يحاول الوصول الى (( تداع حر )) يمنحه السكينة والهدوء وهو اذ ذاك ينقل تلك المشاعر الى سلسلة تركيبية من الاشكال اللغوية لتكون وسيلة له في الخروج من ذلك القلق .
هذا جزء من معنى وعندما ياتي معنى (( الوفاء – العناق )) يكون لسيدة الهمس معنى (( الابداع ))




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,151,250,184
- لا تأتي يا ربيع # 1
- المنظورات الثلاث
- الازمة النقدية بين النقد والناقد - 3
- الازمة النقدية بين النقد والناقد - 2
- الازمة النقدية بين النقد والناقد 1
- المذهب الامثل يعود ادبيا
- تكوين النص وأثره على المتلقي
- المنهج الوسطي بين القديم والجديد
- لغة النص الام
- ازدواجية المعيار عند المتلقي
- الشكل والمضمون وجه واحد ام وجهان
- النقد الاعلاني
- هل الادوات النقدية (( موضوعية !! ))
- الشمولية في النقد
- تمطرين خريفا - تأبين كنيسة سيدة النجاة -
- هل النقد كاشف عن النص
- ادوات النقد الاستقرائية
- التحرش الجنسي ومنافاته للمدنية
- المواكبة والموازنة في القاعدة الادبية
- اشكالية الاصطلاح في المغايرة


المزيد.....




- شاروخان ينقذ بوليود من خسائر عام كورونا بـ5 أفلام في 2021
- محمد صلاح يرشح رامي مالك لتجسيد شخصيته على شاشة السينما... ف ...
- في نسخة جديدة... كاظم الساهر يعيد طرح هديته للعراقيين... فيد ...
- تنسيقية الأحزاب المغربية بالخارج..لقاءات مع أمناء أحزاب وبوع ...
- حسن الشنون ... عورة في الجبين ...
- إيران: صيانة إيوان كسرى في العراق تحتاج 600 ألف دولار أمريكي ...
- الممثل الخاص للرئيس الروسي: ارتكبنا خطأ جسيما ستتحمل خزانتنا ...
- مصر تعلن عن اكتشافات أثرية تعود إلى الدولة الحديثة 3000 ق.م ...
- وحيد الطويلة وجمهورية المسجلين خطرا في رواية -جنازة جديدة لع ...
- تباعد اجتماعي من مستوى آخر.. مهرجان سينمائي يدعو الأشخاص لمش ...


المزيد.....

- سيرة الهائم / محمود محمد عبد السلام
- حكايات قريتنا / عيسى بن ضيف الله حداد
- دمي الذي برشو اليأس / محمد خير الدّين- ترجمة: مبارك وساط
- كتاب الأعمال الشعرية الكاملة حتى عام 2018 / علي طه النوباني
- الأعمال القصصية الكاملة حتى عام 2020 / علي طه النوباني
- إشارة ضوئية / علي طه النوباني
- دموع فينيس / علي طه النوباني
- ميزوبوتاميا / ميديا شيخة
- رواية ( حفيان الراس والفيلة) / الحسان عشاق
- حكايات الماركيز دو ساد / رويدة سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - منير الكلداني - ضوء نقدي (( عبثا اصوغ الكلمات )) - الشاعرة السورية ملاك العوام -