أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - أيمن غالى - إيه قلة الأدب دى ؟!














المزيد.....

إيه قلة الأدب دى ؟!


أيمن غالى

الحوار المتمدن-العدد: 5820 - 2018 / 3 / 19 - 08:48
المحور: كتابات ساخرة
    


كل واحد مش عاجبه إسمه بيغيره بإسم شهرة, يعنى زنوبة بقدرة قادر بتبقى زيزى, و رضا بتبقى ريرى, و ست أبوها بتبقى سوسو, و هكذا ..
لكن ما شوفناش مثلا واحد إسمه حازم؛ واخد إسم حزلقوم كإسم دلع !! ..
و مشكلتنا النهاردة مع الكوسة, و إحنا عارفين إننا لما بنسمع إسمها - فى مصر - بنفهم إيه و بنحس بإيه ..
كلمة " كوسة "؛ بنفهمها بمعنى المحسوبية و الإستثناء دون وجه حق, و حصول شخص على منصب لا يستحقه عن طريق الواسطة و التوصية, و إعفاء شخص ما من أعمال, و مسئوليات من باب المجاملات, و هكذا بما يخالف القواعد و القوانين و الأعراف ..
و الكوسة كان لها معاملة خاصة فى العصر المملوكى, لأنها كانت معفاه من الوقوف فى طوابير الدخول إلى الأسواق لسرعة فسادها, فكان التاجر يتخطى الطوابير و الأدوار صائحاً: " كوسة ", و إحنا ورثنا التعبير إسماً و فعلاً و مفعول بيه كمان ..
و من تعب الناس من الكوسة ككلمة سيئة السمعة و إحتياجهم لها كخضار, حاولوا يشوفوا لها إسم شهرة و دلع ينسيهم إسمها المشبوه؛ فسموها " قَرْع " ..
و القرع فى مصطلحاتنا المصرية معناها الفَشْر, و إدعاء ما هو عكس الحقيقة ..
يعنى إللى جه يكحلها عَمَاها ..
على العموم, لو كنت قاعد مع موظف كبير, أو مسئول حكومى أوعى تجيب سيرة الكوسة و مشيها قرع, و لو قاعد مع واحد - لا مؤاخذة أصلع - مشيها كوسة ..
لكن المشكلة بقى لو أنت قاعد مع مسئول من إياهم و كمان أصلع, أنصحك ما تنطقش بأى إسم من أساميها و قول " إيه قلة الأدب دى ؟! " ..



#أيمن_غالى (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- وجوب فعل الشرشحة
- حصة كيمياء حرارية
- صفحة من تاريخ الضرب على القفا فى مصر المحروسة
- اللغة العربية من أفقر اللغات العالمية
- هذا ما جَنَاهُ علىَّ سيبويه و ما جَنَيّتُهُ على أحد
- الكيمياء علم المصريين
- سعيدة مبارك و حنكور المِفَشْ
- مصر القديمة كان إسمها كيمى مش كيميت
- ما بين الشرائع السماوية و الأرضية و الحداثة
- المصريين و أعيادهم الكثيرة
- أنا و إنجيل بوذا
- نتمنى حياة الجاهلية المتسامحة
- ميرى كريسماس .. و سلامتها أم حسن
- ما بين اللامؤاخذة و إسم الله على مقامك
- دين الفساخونيا
- أنا مناخوليا
- كلمات مصرية و أصولها .. أصل كلمة أهطل و طيشة فى اللغة المصري ...
- طرطور دنيا و آخرة
- الوِليَّة الناقصة
- فى ذكرى زلزال 12 أكتوبر 1992, و تعيش واطى ليه ؟!


المزيد.....




- بالفيديو.. إلهام شاهين تعلن عن نيتها التبرع بأعضائها
- شارع الفراهيدي الثقافي في البصرة.. موطن جديد للكتاب والقراءة ...
- إعادة تعيين ميخائيل بيوتروفسكي مديرا لمتحف -الأرميتاج-
- الأزمة العراقية، الثقافة .. السياسة
- نقابة الفنانين السوريين ترد على حفل محمد رمضان في دمشق
- الكاتب الأوكراني أندري كوركوف: أعيش زمن الحرب بجوارحي وأكتب ...
- مكتبة البوابة: -الصريم- روايةٌ بنكهةِ الأصالةِ
- -الاستبدال الكبير يقع بأعماق البحر أيضا-.. ضجة مستمرة بعد لع ...
- روسيا وأوكرانيا: إلغاء حفلات روجر ووترز في بولندا وسط رد فعل ...
- استشهاد شيرين أبو عاقلة في سجل توثيقي جديد لمؤسسة الدراسات ا ...


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - أيمن غالى - إيه قلة الأدب دى ؟!