أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحة والسلامة الجسدية والنفسية - جهاد علاونه - أنا مسؤول عن ظلم أهلي














المزيد.....

أنا مسؤول عن ظلم أهلي


جهاد علاونه

الحوار المتمدن-العدد: 5779 - 2018 / 2 / 6 - 21:29
المحور: الصحة والسلامة الجسدية والنفسية
    


يعذبني عذاب الذين من حولي, أشعر وكأنني المسئول الرئيسي عن عذابهم, لذلك لا يهمني ما يقال عني, ذو وجهين ذو ثلاثة وجوه ذو أربعة, كل هذا لا يهم, المهم عندي أن أفعل في الوقت الراهن أي شيء يخلص أهلي والذين يعيشون معي من عذابهم, وكذلك الأيام القادمة حبلى بالأحداث فلا أدري ما الذي سيحدث لأولادي من بعدي أو وأنا على قيد الحياة.
أنا لا أطيق رؤية الألم, الفقر المدقع,الألم, السكري, ضعف الكلى, كل تلك الأمور أشعر بأنني مسئول عنها وحصلت بسبب عنادي ورفضي للسقوط.أو رفضي للانخراط في نظام المجتمع الذي أعيش فيه.

أنا في وضع لا أحسد عليه بتاتا, أنا أريد حياة كريمة لكل الناس, ما المانع أن نكون متحابين في الله على اختلاف عقائدنا وأدياننا ومذاهبنا واتجاهاتنا الفكرية؟.

أشعر مثل الحاكم, أو مثل الملك, أشعر كأنني ملك يريد أن يكسب معركة على حساب شعبه, أشعرُ بأنني أقوم بتجويع أخواتي وأولادهن ثمنا لإنتصاراتي, أنا لا أريد العذاب لأحد, لا أريد لقطة أن تتعثر بالطريق بسببي.
لا أريد أن يتعثر كلب في الوادي بسببي.

لا أريد أن أكون حاكما ظالما.

أريد الراحة للجميع, أريد الرفاهية للجميع, لا أريد أن أملء معدتي على حساب معدة أخرى خاوية.

افهموني يا جماعة الخير.
لست بوجه ولا بوجهين, ولكن عندي توقعات سياسية أن سبب فقر أخي وأخواتي وعذاب أولادهن كله بسببي أنا, بسبب صمودي القوي, لا يهم عندي أن أنهار أو يقال عني جبان أو ذو وجهين, المهم أن يتخلص المعذبون من عذابهم, أن يتخلص الجياع من جوعهم.
لا أريد أن أكون ملكا ظالما, أريد أن أحكم بالمحبة وبالتسامح بين الناس.


قبل أسبوع نظرت ليد زوج أختي الصغرى فوجدتها منتفخة من السكري والسوائل, شعرتُ بأنني المسئول عن عذابه اقتصاديا حيث قلة العمل أدت به الى مرض القلب...إلخ, وكل هذا يحدث بسببي أنا, أشعر بأنني المسئول, بل متأكدٌ أنني أنا المسئول.
يا رب لا تظلم أحدا بسببي.

اللهم لا تؤذي أحدا بسببي

إذا بقيت مصرا على موقفي فهذا معناه أنني أعرض رعيتي للأذى, رعيتي هم: أهلي, الكل محاصر بسببي,أو أشعر أنهم بسببي لا أريد للعيون أن تدمع ولا للأيدي أن تُثقب.
يا شباب: اللي بوكل بالعصي مش مثل اللي بعد فيها, هكذا يقول عندنا المثل العامي, أشعر بل وأتألم كلما رأيت أحدا من أهلي يتألم بسبب ضيق العيش.
وحتى لو كنت رجلا فولاذيا أو حديديا فهذا لا يعني أن المحيطين بي بنفس قوتي, من هذا الباب أنا أود التغيير حتى لا أتحمل مسئولية غيري أو أن أحمل وزرهم ومشقتهم في الحياة.
صار عندي شعور أنني رجل ظالم لنفسه ولغيره من الناس, رجل أناني لا يهمني إلا نفسي فقط لا غير ولا أهتم للآخرين, صار عندي شعور أنني لص أسرق صحة غيري لكي أزداد صحة على صحة, وأريد أن أخلص نفسي من هذه الشرور, حب الذات شر كبير ولا أريد أن أحب ذاتي, لا أريد أن أبتسم على حساب دموع الآخرين,وأينما رأيتُ ظلما في عائلتي أشعر أنني المسئول عنه بشكل كبير.






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أجمل ما قيل عن الأمهات
- الوضوء من الحنفية
- الصلوات الخمس
- المسيح في العهد القديم والجديد
- مشكلتنا نسيان الحب
- كتابي الجديد: المسيح في حياتنا
- قطع الطريق
- العرب قتلة أنبياء العصر الحديث
- الله يرينا محبته وليس انتقامه
- هل بمقدور الشيطان أن يشفي الأعمى؟
- شهور السلام
- يسوع يعلن مسئوليته
- أنا أعمل وزوجتي لا تعمل
- وداعا يا شاديه أو الحجه فاطمة
- أسلوب الله وأسلوب العصابات
- المحررون بالروح
- حين عادت أمي طفلة
- غباء العرب
- مقتبسات من شيفرة الاردني
- ميكانيكية السيارات


المزيد.....




- الجيش الإسرائيلي: لحظة استهداف مجموعة تحاول إطلاق طائرة مسير ...
- توب 5: مقتل 56 فلسطينيا و6 إسرائيليين.. وظريف يرحب بعلاقات م ...
- الجيش الإسرائيلي: لحظة استهداف مجموعة تحاول إطلاق طائرة مسير ...
- -يوتيوب- تخصص 100 مليون دولار لمستخدمي خدمتها الجديدة!
- مئة جمهوري يهددون بالانشقاق إن لم يتنصّل حزبهم من ترامب
- الحكومة التونسية تخفف الحظر الليلي
- شاهد: قصف إسرائيلي بالصواريخ يدمر ويسوي بالأرض برجا سكنيا من ...
- إسرائيل والفلسطينيون: مظالم قديمة تغذي قتالاً جديداً
- حوادث الطيران: محكمة فرنسية تقضي بمحاكمة إيرباص والخطوط الجو ...
- -حماس- تؤكد مقتل عدد من كبار قادتها الميدانيين نتيجة هجمات ...


المزيد.....

- أصول التغذية الصحية / مصعب قاسم عزاوي
- الصحة النفسية للطفل (مجموعة مقالات) / هاشم عبدالله الزبن
- قراءة في كتاب إطلاق طاقات الحياة قراءات في علم النفس الايجاب ... / د مصطفى حجازي
- الافكار الموجهه / محمد ابراهيم
- نحو تطوير القطاع الصحي في العراق : تحديات ورؤى / يوسف الاشيقر
- الطب التقليدي، خيار أم واقع للتكريس؟ / محمد باليزيد
- حفظ الأمن العام ، و الإخلال بالأمن العام أية علاقة ... ؟ / محمد الحنفي
- الوعي بالإضطرابات العقلية (المعروفة بالأمراض النفسية) في ظل ... / ياسمين عزيز عزت
- دراسات في علم النفس - سيغموند فرويد / حسين الموزاني
- صدمة اختبار -الإيقاظ العلمي-...........ما هي الدروس؟ / بلقاسم عمامي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحة والسلامة الجسدية والنفسية - جهاد علاونه - أنا مسؤول عن ظلم أهلي