أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - جهاد علاونه - أجمل ما قيل عن الأمهات














المزيد.....

أجمل ما قيل عن الأمهات


جهاد علاونه

الحوار المتمدن-العدد: 5779 - 2018 / 2 / 6 - 02:03
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


حديث ضعيف ضعفه الألباني , ولكن آهٍ لو كان صحيحا, الحديث الوحيد عن محمد صلى الله عليه وسلم الذي ضعفه علماء الحديث وددتُ لو كان صحيحا بل تمنيت لو كان صحيحا!!!! وما المانع في أن يكون صحيحا؟اليوم تذكرتُ أمي رحمها الله, فكتبت على محرك البحث غوغل هذه العبارة: أجمل ما قيل عن الأم, فتصفحته جميعا من الألف إلى الياء .

ولكني لم أجد أجمل من قول محمد صلى الله عليه وسلم وهو:(الجنة تحت أقدام الأمهات) علما أنه ليس من الضروري أن كل الأمهات في الجنة, ولكن بر الوالدين واجب أخلاقي رفيع المستوى ومهما فعلنا لهما جزاء على تعبهما من أجل تربيتنا إلا أننا لا نوفيهم هذا الدين الذي في أعناقنا, مع علمي أن هذا الحديث ضعيف بالإختبارات التي أجراها الألباني عليه: وتتمّته: من شِئن أدخلن ومن شئن أخرجن، وقال الألباني في تضعيفه أنّه حديثٌ موضوعٌ، ويغني عنه حديث معاوية بن جماعة أنّه جاء النّبي -صلّى الله عليه وسلّم- فقال:" يا رسول الله، أردت أن أغزو، وقد جئت أستشيرك. فقال: هل لك أم؟ قال: نعم. قال: فلازمها فإنّ الجنّة تحت رجليها "، رواه النّسائي وغيره، كالطّبراني، وصحّحه الحاكم، ووافقه الذّهبي، وأقرّه المنذري. وعلى هذا فإنّ نسبة الحديث المذكور إلى النّبي -صلّى الله عليه وسلّم- لا تصحّ، وهناك من النّصوص الشّرعية من الكتاب والسّنة ما يغني عنه في موضوعه، ويحمل أكثر من معناه.

, وبغض النظر عن اتجاهاتنا الفكرية وبعدنا أو قربنا من الإسلام لا يستطيع أي باحث أن يأتي بجملة أعظم من هذا الحديث, هذا الحديث حتى اليوم لم يستطع أن يقلده أكبر فيلسوف أو أكبر عاشق لأمه, تخيلوا العبارة معي: الجنة تحت أقدام الأمهات.
كانت حياتي وأنا مع أمي أفضل منها الآن ولا أنكر أنها تركت برحيلها فراغا كبيرا, وكتبت عنها الكثير ولكن حين أردت أن أبحث في عبارات فلسفية أو أدبية تثلج الصدر عن أمي أو عن الأم بشكل عام لم أجد أجمل من قوله صلى الله عليه وسلم( الجنة تحت أقدام الأمهات).
هذا القول لم يقل مثله لا بابلي من أيام بابل ولا سومري ولا زنجي ولا نازي ولا حتى أي مسلم بخلاف محمد (ص), هاتوا لي قولا يبتز هذا القول, أو كلاما يكون بمثل هذا المستوى من الكلام, كلام نبي سبا السبايا وتزوج الحرائر من النساء واحتل مكانة دينية في التاريخ قلما نجد لها مثيلا, ولكن في الحقيقة والواقع ومع كل شيء وبرغم كل شيء قال قولا لا يستطيع أحد نكران جماله وصدقه وهو يطير بنا بعيدا في الآفاق, ويجعلنا نتخيل أن الجنة...أو إذا كانت الجنة تحت أقدام الأمهات فماذا يوجد تحت قلبها أو صدرها أو رأسها!! إذا كانت الجنة تحت قدمها فماذا يوجد تحت يدها المخملية؟.
طبعا هنالك أحاديث كثيرة وآيات قرآنية كثيرة عن بر الوالدين وطاعتهما ومصاحبتهما في الدنيا معروفا ولكنني لم أجد أجمل من قول: الجنة تحت أقدام الأمهات.






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الوضوء من الحنفية
- الصلوات الخمس
- المسيح في العهد القديم والجديد
- مشكلتنا نسيان الحب
- كتابي الجديد: المسيح في حياتنا
- قطع الطريق
- العرب قتلة أنبياء العصر الحديث
- الله يرينا محبته وليس انتقامه
- هل بمقدور الشيطان أن يشفي الأعمى؟
- شهور السلام
- يسوع يعلن مسئوليته
- أنا أعمل وزوجتي لا تعمل
- وداعا يا شاديه أو الحجه فاطمة
- أسلوب الله وأسلوب العصابات
- المحررون بالروح
- حين عادت أمي طفلة
- غباء العرب
- مقتبسات من شيفرة الاردني
- ميكانيكية السيارات
- تجار كذابين


المزيد.....




- تعليم الفتيات -أفضل استثمار في عالم ما بعد كوفيد-19-
- قلم المرأة العربية يغيّر نظرة القراء إلى النسوية
- لماذا ظل حضور المرأة في الإعلام الرياضي نادرا؟
- امرأة تقود الاستخبارات الإيطالية للمرة الأولى
- حقوق المرأة وضربها
- أسباب تقلب المزاج عند النساء!
- المخاوف بشأن الخصوبة تتصدر المعلومات المضللة المعرقلة لحملة ...
- الكتابة النسائية ظاهرة الدراما الخليجية هذا العام
- إيران: 592 مواطنا بينهم 40 امرأة ترشحوا للانتخابات الرئاسية ...
- أغرب المهن والهوايات النسائية


المزيد.....

- هل العمل المنزلي وظيفة “غير مدفوعة الأجر”؟ تحليل نظري خاطئ ي ... / ديفيد ري
- الهزيمة التاريخية لجنس النساء وأفق تجاوزها / محمد حسام
- الجندر والإسلام والحجاب في أعمال ليلى أحمد: القراءات والمناه ... / ريتا فرج
- سيكولوجيا المرأة..تاريخ من القمع والآلام / سامح عسكر
- بين حضور المرأة في انتفاضة اكتوبر في العراق( 2019) وغياب مطا ... / نادية محمود
- ختان الإناث بين الفقه الإسلامي والقانون قراءة مقارنة / جمعه عباس بندي
- دور المرأة في التنمية الإجتماعية-الإقتصادية ما بعد النزاعات ... / سناء عبد القادر مصطفى
- من مقالاتي عن المرأة / صلاح الدين محسن
- النسوية وثورات مناطقنا: كيف تحولت النسوية إلى وصم؟ / مها جويني
- منهجيات النسوية / أحلام الحربي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - جهاد علاونه - أجمل ما قيل عن الأمهات