أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أحمد الخميسي - صبري موسى .. الكاتب المعروف المجهول














المزيد.....

صبري موسى .. الكاتب المعروف المجهول


أحمد الخميسي

الحوار المتمدن-العدد: 5767 - 2018 / 1 / 24 - 10:36
المحور: الادب والفن
    


رحل صبري موسى عن عالمنا، معروفا ومجهولا بعد أن أصبح الناس يعرفون أسماء الأدباء فحسب من دون أن يقرأوا لهم عملا، مثلما يعرفون اسم سيد درويش من غير أن يسمعوا له نغمة، وهم في ذلك في حالة أقرب إلي العلاقة بالأهرامات التي يعلمون أنها قائمة ويقدرونها لكن من بعيد. ولا أذكر من الذي قال إن الكاتب لا يبحث عن الإعجاب لكن عن الفهم. لهذا أعرض هنا لأهم أعمال صبري موسى رواية " فساد الأمكنة" التي جلبت له الشهرة ورسخت قدميه في عالم الأدب. بداية يعد صبري موسى من جيل يوسف إدريس، الفارق في تاريخ الميلاد بينهما خمسة أعوام، وهو الفارق ذاته بين صدور مجموعة " أرخص ليالي" لادريس عام 1953، وصدور " القميص " أولى مجموعات صبري موسى عام 1958. لكن ابداع موسى المختلف نوعيا وضعه في مصاف جيل الستينيات المجدد في الأشكال القصصية والروائية. وقد أصدر موسى عدة مجموعات قصصية لم تلفت النظر إليها ربما لأن عمله بالصحافة ترك أثره في طريقة كتابتها. في عام 1962 نشر موسى روايته القصيرة " حادث النصف متر" فأثارت الانتباه بتحررها من قواعد الرواية الكلاسيكية التي بسط نجيب محفوظ ظلها الكبير على الجميع. في" حادث النصف متر" تتضح بدقة رؤية الكاتب التي قامت عليها روايته الشهيرة" فساد الأمكنة"، وذلك حين يحكي بطل النصف متر أن عثمان باشا كتخدا اغتصب فلاحة صغيرة رآها في بستانه، وأن أحد جنود الحملة الفرنسية اغتصب أيضا فلاحة أخرى في إحدى القرى، ويعقب الراوي على ذلك بقوله: " هذا الاغتصاب المزدوج الذي وقع في أخريات القرن 18 أثر إلي حد كبير على تكويني الشخصي". ويؤكد معنى " تضافر الاغتصاب" وقسوته حين يشير إلي أن حفيد الباشا من المغتصبة الأولى ذهب ليتزوج حفيدة الجندي الفرنسي من المغتصبة الثانية. هذا الاغتصاب المزدوج الذي يصب في بعضه البعض يصبح أهم خيوط روايته " فساد الأمكنة التي صدرت بعد نحو عشرة أعوام في 1973. فكرة التضافر الوثيق بين الغزو الخارجي والاستغلال المحلي التي لمعت للحظة في" حادث النصف متر" أمست قلب الرواية الأهم " فساد الأمكنة" التي تغطى فترة تمتد من أيام الملكية حتى الستينيات من القرن الماضي. وفي العمل سنرى شخصية " نيكولا" القوقازي الأصل، الذي عاش في إيطاليا ثم تركها وجاء إلي الصحراء الشرقية في مصر قرب حدود السودان حيث جبل الدرهيب بحثا عن الثروة واستخلاص الذهب وبحثا أيضا عن حلمه بالفردوس المفقود. إنه خليط من الطمع في ثروات المنطقة والأحلام أو حتى الأوهام. لذلك يرى" نيكولا " في منامه أنه يضاجع ابنته التي تحمل نفس اسم زوجته " إيليا". ويشعر بالذنب أو بالأحرى بالجريمة. إن الغريب الذي يحلم بأنه سيعمر الصحراء لا يجلب معه سوى الخطيئة. أما في الداخل فإن موسى صبري يعري فساده وخرابه حين يقوم الملك بزيارة إلي المنطقة ويشتهي " إيليا" ابنة " نيكولا" الصغيرة ويستدرجها له أحد قواديه، فتركب بجوار الملك في سيارته إلي خيمة حيث يغتصبها الملك وتحمل منه. ويصاب "نيكولا" بلوثة جنون، لأنه لا يدري إن كانت علاقته بإيليا ابنته كانت مجرد حلم أم أنها تمت في الواقع؟ ومن ثم فإنه لا يدري إن كان هو أبوها والد الطفل الذي أنجبته أم الملك؟ ومن ثم يلقي بالطفل طعاما للوحوش في الصحراء وهو يردد لنفسه أن ابنته جعلته " أبا وجدا في وقت واحد"! خلال تلك الأحداث تتبين لنا عادات وثقافة البدو الذين يسكنون الصحراء والذين يشتبكون في علاقات مع " نيكولا" خلال البحث عن الذهب والتلك والثروات الأخرى. وقد كانت الرواية جديدة ومفاجئة في حينه، فقد وضع صبرى موسى يده على مادة أدبية جديدة على الأدب المصري، أعنى عالم الصحراء الذي لم يكن قد تطرق إليه أحد، حتى اعتبر البعض أن الرواية رائدة الأدب العربي إلي مجاهل الصحراء. أيضا سنرى أن الرواية مشبعة بفانتازيا تحطم الطريقة الواقعية في الكتابة، مثل المشهد الذي ضاجع فيه عبد الله كريشاب عروس بحر في حضور رموز السلطة اللاهية السكرى. أما الأهم فهو الشخصية المحورية في الرواية ، أعني " نيكولا" الذي يقدمه موسى إلينا بصفته باحثا عن فردوس مبهم، أو جمال مطلق، أو خير عميم، لكن مأساته أنه لم يجلب سوى الخراب، متواطئا مع الاستغلال الداخلي والملك والحاشية. ما الذي أراد موسى صبري أن يقوله؟ هل أراد أن يقول إن كل مزاعم الاستعمار عن تعمير وتطوير الشعوب التي جاء بها انتهت إلي خراب؟ أم أراد أن يقدم شخصية أدبية جديدة على ضوء شخصية " زوربا اليوناني" التي أضاءت سماء الأدب بقوة حينذاك؟ وهل لذلك السبب تبدو الرواية أحيانا كأنما مكتوبة للسينما ؟. في كل الأحوال كانت" فساد الأمكنة" عملا جديدا ولافتا بكل ما يحمله من إطلاق الخيال والبحث عن زاوية جديدة لرؤية العالم. وقد فصلت بين " حادث النصف متر" وصدور" فساد الأمكنة " عشرة أعوام، ثم احتاج الكاتب لعشرة أعوام أخرى ليصدر في 1982روايته الثالثة " السيد من حقل السبانخ" وفيها يلمع مجددا بقوة كاتب الخيالات الجميلة صبري موسى حتى عدها البعض أول رواية خيال علمي في الأدب العربي.
د. أحمد الخميسي. قاص وكاتب مصري






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- سلام لسعد الدين إبراهيم وموشى دايان
- عهد الطفولة .. اخرجوا من فلسطين !
- ترامب.. من إبادة الهنود إلي إبادة العرب
- مقتل بائع الكتب .. موت المثقف
- من المنفلوطي إلي يوجين نيدا
- مائة عام على ثورة أكتوبر
- مذيعات التلفزيون .. قمر يا ست !
- إلى متى يُقتل الأقباط ؟
- حرب أكتوبر .. ذكريات للإبداع
- لماذا لم يخرج من الأخوان أديب أو فنان ؟
- كرة القدم .. الحاجة إلى البطولة
- اسم في الليل - قصة قصيرة
- نجيب محفوظ .. حياة الأسطورة
- الطهطاوي والدين والمرأة
- المجلس الأعلى للثقافة وكرة القدم
- محمود درويش .. شاعر لا يموت
- الأزهر يكافح الكراهية والعنف
- أعذار متبادلة - قصة قصيرة
- - نيزافيسيميا الروسية - .. هل تعتذر واشنطن ؟
- الدين لله .. والمترو للجميع !


المزيد.....




- فيديو: وتر العود يستعيد إيقاعه تدريجيا في إيران بعد عقود من ...
- فيديو: وتر العود يستعيد إيقاعه تدريجيا في إيران بعد عقود من ...
- لوحة في مكتب محمد بن سلمان -الداعم- للمواهب تثير تفاعلا (فيد ...
- مكتب مجلس النواب.. تعميم الحماية الاجتماعية ثورة من شأنها ال ...
- العثماني يطالب بتكثيف الجهود لتنزيل مقتضيات القانون المتعلق ...
- انتخاب المغرب رئيسا للمجلس التنفيذي لمنظمة حظر الأسلحة الكيم ...
- مجلس النواب يصادق على مشروع قانون يتعلق بمكافحة غسل الأموال ...
- أصوات من السماء.. الحافظ خليل إسماعيل صوت الشجن البغدادي في ...
- كتاب -مشارف الخمسين- تأليف إبراهيم عيسى
- رئيس حركة تحرير السودان: صعوبات مالية تحول دون ترجمة اتفاقية ...


المزيد.....

- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أحمد الخميسي - صبري موسى .. الكاتب المعروف المجهول