أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - ستار الجودة - فريق -مودة البناتي -،،،فيض من العطاء الإنساني







المزيد.....

فريق -مودة البناتي -،،،فيض من العطاء الإنساني


ستار الجودة

الحوار المتمدن-العدد: 5738 - 2017 / 12 / 25 - 21:15
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


لم توفق المرأة العراقية عبر مسيرتها قبل وفي الديمقراطية ولم تخرج من دائرة الظلم والتهميش رغم نظام "الكوتا" الذي ساهم بصعود ممثلات يفترض ان يمثلن ويدافعن عنها في العملية السياسية لكن للأسف انضوى الأغلب منهن تحت عباءة الأحزاب والكتل ,بل بعضهن تطاول بالتأييد لمشاريع قوانين تساهم في ظلم المرأة . لكن العراق صاحب المجد والحضارات والمعلم الأول لصناعة الحرف والأنظمة والقوانين والمدنية والمنصف للمرأة, ومنحها الإلوهية في الكثير من الحضارة السومرية والاكدية, والبابلية, والأشورية, واعتبارها مصدر الحب والنماء والخير والعطاء, لم يبخل ان ينجب نساء تركن بصمة لمواقفهن عبر التاريخ, وافشلن كل المخططات التي كانت تحاك ضدها, وجعلها بالمكانة الدونية , او اعتبارها جزء مكمل من أثاث بناء المنزل, وكثيرون من راهنوا على كسر إرادة العراقيين وتصوروا بان أهدافهم تحققت ، وان العراق قد وقع في شرك مخططاتهم و السطوة باتت بيد عملائهم، ناسين بأنهم "عقدوا لذل مؤتمر عنوانه النفط والكرسي واللقب"(منقول)،وان صوت الحق يعلوا على أصوات القوة ، ناسين او متناسين بأننا نبحث عن حرية نحارب بها الرذيلة ،اليوم لواء الحرية كان بيد النساء اللواتي أبين ان يبيتن وعوائل وفقراء وأيتام أبناء وطنهن ينامون جياع عراة يتصدق عليهم الغير وهم أبناء أغنى البلدان, ,تلك النسوة او البنات فيهن ، " طبيبات ومهندسات وموظفات وطالبات كليات ومعاهد وربات بيت جمعهن حب العراق ,وهدف إنساني نبيل لمساعدة الأخر تطوعن لينتجن، ويستثمراً ريع الإنتاج لمساعدة الأرامل والأيتام والفقراء، تشعر بالفخر ، وأنت ترى لواء الحرية والغد الأجمل بيد نساء ,تطوعن رغم التحديات والمهام الملقاة عليهن،تحدين إرادة الفاسدين ، أنهن فريق مودة البناتي ، عرضن بازار لبيع الأدوات البسيطة في مهرجان الاعظمية الثاني " أقراء " هدفهن كان أسمى, وهو شعورهن بمعاناة الأخر؟,وهذا الإيثار بعينه ، وهذا ما نحتاجه اليوم في ظل غياب الروح الوطنية والشعور بمعاناة الأخر وغياب واضح لدور المؤسسات في استيعاب كل الفقراء الذين أنتجهم الفساد المستشري في اغلب مفاصل الدولة ، هذا السيناريو الجميل كان العنوان الأبرز من مجموعة عنوانين إنسانية وفنية شهدها المهرجان الذي نظمته مجموعة من الشباب الواعي والمثقف, بعيدا عن أي دعم سياسي او حكومي ,الأمر الذي جعله(المهرجان) نقي نقاء دجلة والفرات..






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي
أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- - بائعة العلك- تبحث عن طفولتها و حلمها الضائع
- ضجيج الغربة يخامر الفنان- قحطان العطار-
- أين نضع -هدم الأكشاك-, بين مفهوم - المواطنة حقوق و واجبات-
- تعديل قانون الأحوال الشخصية الجديد
- يا وجعي
- اعتب على زمنا-
- جعلت الصمت يتشظى أبداع
- جنات-طفلة عراقية من ذوي الاحتياجات الخاصة... توفاها الأجل قب ...
- لفنان - نجم الخفاجي- يستنطق شجونه المتوارية
- انتحار -فن -........... هجر -الإبداع- ليبيع - تمن عنبر-
- العيد على الأبواب ٠٠٠اطفالنا في خطر لا تفس ...
- - حسن كفاح- -سيمفونية- تضحية جنوبية, عزفت على ارض الموصل -كس ...
- السياحة الثقافية إمكانية الاستفادة منها في دعم الاقتصاد العر ...
- حنان الشمري, قلم عراقي كبير لخدمة الانسان والانسانية
- -نوره- فنانة تشكيلية تحلم بطيف من الألوان
- آيه -فتاة من مدن الوجع والضيم والفقر ،،، تحلم ان تكون طبيبة
- تكذيب خبر مقتل من تدعي الفن والإعلام ٠٠٠&# ...
- كل شيأ في العيد مباح الا الأفراح
- مع اقتراب العيد ٠٠أطفالنا أكبادنا تلعب بالنار
- قم للمعلم وارفع -السكينة- كون المعلم موظفا- مسكينا او ( قم ل ...


المزيد.....




- الموت الأسود.. إحصاءات صادمة للإعدام بحق النساء السعوديات
- المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية عن مهرجان الجونة بمصر: نرفض أ ...
- في حلبجة في كردستان العراق النساء في مراكز قيادية رغم العقبا ...
- اضطراب الاستثارة التناسلية المستمر
- “أريد دوائي”.. السرطان ليس خياراً
- “شعور الحرية” .. لا وجه لإقامة الدعوى بحق مزن حسن و”نظرة”
- جثة لعاملة أثيوبية على طريق الزهراني جنوب لبنان
- -أزمة جديدة- تهدد زفاف الأميرة اليابانية ماكو قبل أيام من ال ...
- مجلس النواب اللبناني: لا مكان للنساء بيننا
- جثة لعاملة أثيوبية على طريق الزهراني


المزيد.....

- خارج الظل: البلشفيات والاشتراكية الروسية / جودي كوكس
- النساء اليهوديات في الحزب الشيوعي العراقي / عادل حبه
- موجز كتاب: جوزفين دونوفان - النظرية النسوية. / صفوان قسام
- هل العمل المنزلي وظيفة “غير مدفوعة الأجر”؟ تحليل نظري خاطئ ي ... / ديفيد ري
- الهزيمة التاريخية لجنس النساء وأفق تجاوزها / محمد حسام
- الجندر والإسلام والحجاب في أعمال ليلى أحمد: القراءات والمناه ... / ريتا فرج
- سيكولوجيا المرأة..تاريخ من القمع والآلام / سامح عسكر
- بين حضور المرأة في انتفاضة اكتوبر في العراق( 2019) وغياب مطا ... / نادية محمود
- ختان الإناث بين الفقه الإسلامي والقانون قراءة مقارنة / جمعه عباس بندي
- دور المرأة في التنمية الإجتماعية-الإقتصادية ما بعد النزاعات ... / سناء عبد القادر مصطفى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - ستار الجودة - فريق -مودة البناتي -،،،فيض من العطاء الإنساني