أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية - فلاح هادي الجنابي - ضرورة العمل لتسريع عملية إسقاط النظام الايراني














المزيد.....

ضرورة العمل لتسريع عملية إسقاط النظام الايراني


فلاح هادي الجنابي

الحوار المتمدن-العدد: 5738 - 2017 / 12 / 25 - 17:20
المحور: العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية
    


لم تعد عملية إسقاط نظام الملالي، قضية تخص الشعب الايراني ولم يعد بوسع المجتمع الدولي الاستمرار في تجاهل هذه القضية التي باتت تهم بلدان المنطقة و العالم خصوصا وإنه قد صار الدور السلبي لهذا النظام خارج إيران، أمرا ملموسا و يلقي بتأثيراته و تداعياته على مختلف الاصعدة، واليوم إدا ماتابعنا التصريحات و المواقف الاقليمية و الدولية من نظام الملالي، لوجدنا إن کلها تٶکد بأن هذا النظام يضطلع بدور عدواني شرير لايمکن تجاهله و إلتزام الصمت ازاءه، لکن الجديد في هذه المواقف إنها تتفق جمەعا على إن هذا النظام ليس من النوع الذي ينصاع و يرعوي بسهولة لجادة الحق و الصواب، أي إنها صارت على الخط العام للمقاومة الايرانية التي طالما أکدت من إنه ليس هناك من أية لغة أو اسلوب يفهمه هذا النظام سوى لغة و اسلوب الحزم و الصرامة.
الحوار الصحفي المطول الذي أجرته صحيفة السياسة الکويتية مع السيد محمد محدثين، رئيس لجنة العلاقات الخارجية، قد تناولت قضية إسقاط النظام و الذي شدد فيهاعلى أن" إسقاط هذا النظام ليس فقط رغبة الشعب الايراني وانما لحاجة المنطقة و العالم الى السلام و الامن و الاستقرار." مستطردا بأنه أکدت المقاومة في أوائل العقد التاسع من الالفية الماضية، بإنه أهم تهديد عالمي، لکن وللأسف حتى هذه الفترة کنا لوحدنا نواجه هذا النظام. لکن و بطبيعة الحال، فإنه"أي السيد محدثين"، عندما يشير الى الضرورة العامة لعملية إسقاط النظام فإنه يٶکد أيضا بأنه" دور المجتمع الدولي و خصوصا البلدان الغربية و بلدان المنطقة، عامل مهم جدا بإمکانه أن يقوم بتسريع مشروع تغيير النظام."، وهذا الدور يمکن حصره على عدة جوانب ولکن أهمها هو:
ـ دعم نضال الشعب الايراني من أجل الحرية و الديمقراطية و تإييده خصوصا من حيث الوقوف الى جانبه في المجازر و الجرائم التي تعرض لها على يد النظام و بشکل خاص مجزرة صيف 1988.
ـ الاعتراف بالمجلس الوطني للمقاومة الايرانية کممثل شرعي للشعب الايراني و فتح مکاتب لها في بلدان المنطقة و تفعيل دورها بدعوتها و إشراکها في کافة المٶتمرات و الاجتماعات الخاصة بمناقشة قضية السلام و الامن و الاستقرار في المنطقة.
ـ سحب الاعتراف بهذا النظام و إشتراط العلاقات معه بتحسين أوضاع حقوق الانسان و إطلاق الحريات.
هکذا أرضية، من شأنها أن تفتح أکثر من طريق لتسريع عملية التغيير السياسي في إيران و الذي سيکون العامل الاهم في إستتباب السلام و الامن و الاستقرار في المنطقة.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- يزداد قمعا يزداد ثراءا!!
- العقارب تأکل بعضها
- العميل يدافع عن سيده، نظام الاسد نموذجا!
- کيف سيرثي الملالي فقيدهم داعش!
- شرط حل و حسم المعضلة الايرانية
- إسقاط النظام هو مطلب الشعب الايراني و خياره الاساسي
- نار الازمات المحرقة تحاصر عقارب طهران
- الجوع و الفقر و القمع و ماشابهه هدية الملالي للشعب الايراني
- کل الخطر في بقاء نظام ولاية الفقيه
- لم تعد خدع و ألاعيب الملالي تنطلي على أحد
- لاسبيل لمواجهة نظام الملالي إلا بالحزم و الصرامة
- الايرانيون الاحرار يدعون للدفاع عن البيئة و الانسان
- دفاعا عن الانسان دفاعا عن البيئة
- يجب العمل و ليس التنظير ضد نظام الملالي
- لابد من صفع الملالي بدعم الشعب و المقاومة الايرانية
- مواجهة نظام الملالي قضية حياة أو موت
- الملالي يواجهون شر أعمالهم
- العالم يخاطب الملالي بمنطق المقاومة الايرانية
- نظام الملالي سرطان العالم کله
- يجب أن لاينسى العالم کيف يخاطب الملالي


المزيد.....




- احتجاجات في اليمن تنديدًا بالفساد وتردي الأوضاع المعيشية
- هل يشعل حزب العمال حربا في كردستان... أم يلبي دعوة بارزاني؟ ...
- أبو مازن يدعو الفصائل الفلسطينية إلى حوار جاد لإنهاء الانقسا ...
- الانتخابات الإقليمية الفرنسية: مرشح اليسار في -بروفانس آلب ك ...
- انسحاب حزب العمال الكردستاني… هل ينهي معاناة كردستان العراق؟ ...
- هل الشيوعية ممكنة في العراق؟
- إضراب عام في لبنان للمرة الثانية خلال شهر
- بيان الكتابة المحلية للنهج الديمقراطي بالدار البيضاء الشمال ...
- فرنسا ـ اليمين المتطرف يُمنى بانتكاسة في الانتخابات المحلية ...
- العدد 415 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك


المزيد.....

- الماركسية والتحالفات - قراءة تاريخية / مصطفى الدروبي
- جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية ودور الحزب الشيوعي اللبناني ... / محمد الخويلدي
- اليسار الجديد في تونس ومسألة الدولة بعد 1956 / خميس بن محمد عرفاوي
- من تجارب العمل الشيوعي في العراق 1963.......... / كريم الزكي
- مناقشة رفاقية للإعلان المشترك: -المقاومة العربية الشاملة- / حسان خالد شاتيلا
- التحالفات الطائفية ومخاطرها على الوحدة الوطنية / فلاح علي
- الانعطافة المفاجئة من “تحالف القوى الديمقراطية المدنية” الى ... / حسان عاكف
- ما هي مساهمات كوريا الشمالية في قضية الاستقلالية ضد الإمبريا ... / الصوت الشيوعي
- كيف ساعدت كوريا الشمالية الشعب الفيتنامي في حربه الثورية؟ / الصوت الشيوعي
- كيف ساعدت كوريا الشمالية الثورة الكوبية؟ / الصوت الشيوعي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية - فلاح هادي الجنابي - ضرورة العمل لتسريع عملية إسقاط النظام الايراني