أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - نار الازمات المحرقة تحاصر عقارب طهران














المزيد.....

نار الازمات المحرقة تحاصر عقارب طهران


فلاح هادي الجنابي

الحوار المتمدن-العدد: 5731 - 2017 / 12 / 18 - 18:36
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


مرة أخرى، بادرت المقاومة الايرانية الى إقامة مٶتمر دولي مميز في العاصمة الفرنسية باريس في 16 ديسمبر2017، تحت عنوان(الوضع المحتقن في إيران، نظام الملالي محاصر بالازمات)، والذي إنعقد في ظل ظروف و أوضاع متأزمة مختلفة تعصف بنظام الملالي عصفا، و التي تختلف کثيرا عن المشاکل و الازمات السابقة التي عصفت به، ذلك أن خيارات هذا النظام تکاد أن تصبح معدومة وهذا مايجعل خيار مواجهته و التصدي له ضروريا الى أبعد حد لأن کل مقومات نجاحه قائمة.
لو راجعنا نهج و ممارسات هذا النظام طوال العقود الاربعة المنصرمة، لوجدنا بأن إلتزام الصمت تجاه ماکان يقوم به من جرائم و مجازر تجاه الشعب الايراني و التي کان ذروتها إرتکاب مجزرة صيف 1988، التي راح ضحيتها أکثر من 30 ألف سجين سياسي، إلتزام الصمت الدولي تجاه ذلك قاد و شجع نظام الملالي الى التقدم خطوة سلبية و إجرامية أخرى بالتدخلات المشبوهة في المنطقة من أجل فرض نموذجهم الاجرامي المتخلف المعادي للتقدم و الانسانية على شعوب و بلدان المنطقة، وإن إستمرار الصمت الدولي هذا قد حفز النظام على فرض نفوذه على أربعة دول في المنطقة بل وإن بقاء المجتمع الدولي على موقفه غير العقلاني هذا قد شجع هذا النظام للتمادي أکثر بحيث يهدد العالم بصواريخه الباليستية و بعقاربه و ثعابينه المبثوثين في مختلف مناطق العالم، ويبدو إن العالم قد صحى من غفوته أخيرا وإنتبه الى أين وصلت به الامور من جراء إلتزام الصمت رجاه هذا النظام.
ماقد شددت عليه السيدة مريم رجوي، رئيسة الجمهورية المنتخبة من جانب المقاومة الايرانية في کلمتها الهامة التي ألقتها أمام المٶتمر أعلاه و الذي قالت في جانب منه:" اذا كانت محاربة داعش أمرا ضروريا، فان مواجهة نظام ولاية الفقيه وقوات الحرس ومجموعات الميلشيات العميلة لها التي أخطر من داعش مئة مرة، أمر ضروري بأضعاف في الوقت الحاضر."، يعتبر ناقوس خطر للعالم کله و تحذير إستثنائي له من الخطورة التي بات هذا النظام يمثلها و يجسدها للعالم کله، ولاسيما وقد رأى العالم کله کيف إن دمية مسرحية الاعتدال و الاصلاح السخيفة الملا روحاني قد نزع قناعه و أعلن عن کونه مجرد ملا قمعي دموي متطرف سائر على نهج أقرانه من الملالي الدمويين المطلوبين للعدالة، ولذلك فإن الصورة قد توضحت تماما في المشهد الايراني و صار العالم يعلم جيدا بأنه لابد من أن يقوم بالتصدي لهذا النظام و الوقوف بوجهه و الاستماع لصوت و منطق الحق و الخير و السلام و الانسانية من جانب المقاومة الايرانية.
مٶتمر 16 ديسمبر، قد أکد على حقيقة أن نار الازمات قد باتت تحاصر عقارب طهران من الملالي المجرمين من کل جانب وإن هذه العقارب باتت أمام خيارين هما إما أن يتم سحقها من جانب العالم أو أن تبادر للإنتحار خلاصا من نار الازمات القاتلة!






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الجوع و الفقر و القمع و ماشابهه هدية الملالي للشعب الايراني
- کل الخطر في بقاء نظام ولاية الفقيه
- لم تعد خدع و ألاعيب الملالي تنطلي على أحد
- لاسبيل لمواجهة نظام الملالي إلا بالحزم و الصرامة
- الايرانيون الاحرار يدعون للدفاع عن البيئة و الانسان
- دفاعا عن الانسان دفاعا عن البيئة
- يجب العمل و ليس التنظير ضد نظام الملالي
- لابد من صفع الملالي بدعم الشعب و المقاومة الايرانية
- مواجهة نظام الملالي قضية حياة أو موت
- الملالي يواجهون شر أعمالهم
- العالم يخاطب الملالي بمنطق المقاومة الايرانية
- نظام الملالي سرطان العالم کله
- يجب أن لاينسى العالم کيف يخاطب الملالي
- ضرورة عدم إفلات نظام الملالي من العقاب
- لهذا يجب إحالة ملف حقوق الانسان في إيران لمجلس الامن
- تصحيح الوضع الشاذ في إيران مهمة إنسانية
- نظام الملالي الاول في إعدام الاطفال و تجنيدهم للحروب
- نهب الاموال و الزلزال عريا الملالي من ورقة التوت!
- عهد الکذب و الرهان عليه قد إنتهى
- الملا خامنئي يمني الشعب الايراني بکذبة جديدة


المزيد.....




- جحيم في مكان صغير.. لا إشارات لتراجع التصعيد بين الفلسطينيين ...
- مقتل 56 فلسطينياً و6 إسرائيليين.. القسام تطلق صواريخ نحو ديم ...
- الدول السياحية تستبق الشهادة الصحية الأوروبية وتتخذ سياسات ج ...
- جحيم في مكان صغير.. لا إشارات لتراجع التصعيد بين الفلسطينيين ...
- مقتل 56 فلسطينياً و6 إسرائيليين.. القسام تطلق صواريخ نحو ديم ...
- الجزائر وفرنسا تحددان أطر اتفاقية تبادل تسليم المطلوبين
- وزير الخارجية الألماني: نعمل لتحقيق انسحاب جميع المقاتلين ال ...
- إنتل تطلق جيلا جديدا من المعالجات المتطورة
- وكالة: المقداد يعلق على افتتاح سفارة الرياض بدمشق .. -اسألوا ...
- المقاتلات الإسرائيلية تدمر برج الشروق بمدينة غزة


المزيد.....

- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - نار الازمات المحرقة تحاصر عقارب طهران