أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال تاجا - ضريح الجندي المجهول














المزيد.....

ضريح الجندي المجهول


كمال تاجا

الحوار المتمدن-العدد: 5731 - 2017 / 12 / 18 - 10:20
المحور: الادب والفن
    


ضريح الجندي المجهول

الجنود الصرعى
والذين سقطوا
في ساحة الوغى
ومن كلا الجانبين
ليس لهم انتماء
إلى نسب محدد
للشروع بالبدء بالضرب
~
ولا لديهم صلات لايّ
من جبهات النزاع
من خصومة
تحتد
لتصبح دوافع
لطرح بعضهم بعضاً
~
هؤلاء الخاوو وفاض
من أي تهمة
على بلد
أحد
~
شباب
في عمر الزهور
منضوون تحت لواء
يدعو إلى حرب
دون أن يكون لهم
رأي فيها
أو تكتيك
كسب ود
بطولات مطبقة الآفاق
لمنافع شتى شخصية
~
ودون تقديم فرصة
رمي نرد
ليحققوا انتصارات ساحقة
على خصم
ليصبحوا من جنرالات الحرب
~
ولا لم يتخذوا موقف محدد
لأخذ الثأر
من فئة أخرى
من الناس
بالنار~ وبالبارود
~
يقدمون لحشود السفك
والتنكيل ~ والذبح
ذرائع
غير مصدقه لما بين أيديهم
من دوافع
إلى القفز
على سحق رؤوس
أخوة لهم
~
ولا لم يضعوا شروطاً مسبقة
لضرورة الارتقاء
إلى الرفيق الأعلى
~~~
إلا الانتماء للإنسانية
~
لذلك يدفنون جثامينهم الغائبة
عن الثرى
في ضريح
الجندي المجهول
~
وخاصة بعدما أضحوا
أشلاء
لمخلفات بشرية
من أيد مبتورة
خذلت الزناد
وأرجل مقطوعة
زلت عن الكابح
مع نظرات مذبوحة
تركت مقلها جاحظة
~
ولا لم تعثر خطواتهم المتخبطة
على خندق
حامي (وطيس)
تلجأ إليه
~
ومع نظرات
أعين مفقوعة
ضلت الهدف
الذي أرداها قتيلة
رفة جفن
ومن بندقية حارس
شريط شائك
~
مع تشويش حواس
من طواش صواب
(آذان صاغية)
لسماع الدويّ
ما تزال مختلجة
وهي تشير إلى أمكنة
نزول القذيفة
~
لعساكر لها أنوف شماء
سطم استنشاقها للضوع
روائح البارود
وتعفن الجثث
مع نزيف الدماء البريئة
وهي تنسكب ساخنة
وفي برك الدمع
~
وهي التي عانت
من رد الطرف
عن لفظ آخر نفس باق
في شق صدر جندي
(عدو) مجهول الهوية
بشطية
الفت من عضده
وبعدما عيل صبره
ففاضت روحه
وهو يتمزق إرباً
نتيجة انفجار صاروخ
آت من عالم الغيب
وكأنما في غفلة عن ملاك الموت
كحتف قاتل
~
دون تعليق
تجمع هذه الأشلاء البشرية
بأكف رفوش عمياء
عن حتمية
دنو منية الظرف القاتل
~
و بالمطارق من على العتاد الفاسد
الذي أصبح خردة
وخارج الخدمة
مثله
~
وبالمعاول
والتي تنزع أجزاء حميمه منه
ما تزال عالقة
بأخمص بارودة
أو سبطانة مدفع
تلملم
كنفايات أليمة
لفظاعة الحرب
في جرن التركس
الذي يشق التراب
مع بقايا عتاد فاسد
لرتق جراح أليمة
وليجعل منها ضمادة
لإيقاف النزف
في مقابر الثرى
~
وهكذا تطوى صفحتهم المجيدة
على لا شيء يذكر
من بطولات خراب
ودمار
وهلاك
ظلم الإنسان لأخية
آنفة الذكر

كمال تاجا






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ليل داج
- لقمة مدنسة
- ديوان لافتات انشداه دفتر - 74
- ديوان لافتات انشداه دفتر - 73
- عيش على انفراد
- الشام مسقط رأسي
- وطن - خارج قبضة الثرى
- فقر مدقع
- ديوان لافتات انشداه دفتر - 72
- ديوان لافتات انشداه دفتر -71
- ديوان لافتات انشداه دفتر - 70
- الشاعر
- مواطن دايت
- عاشقة
- مثل أي دابة
- ديوان لافتات انشداه - دفتر رقم - 69
- ديوان لافتات انشداه - دفتر رقم 68
- ديوان لافتات انشداه - دفتر رقم - 68 - جزء ثاني
- دولة كردستان
- وراء حجاب


المزيد.....




- في خطوة نادرة ولـ-أهمية الحدث-.. عرض إحدى حلقات مسلسل -الاخت ...
- نبيلة معن فنانة مغربية تسعى للتجديد والحفاظ على تراث بلادها ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم الجمعة
- وفاة الكاتب المصري أسامة قرمان في إيطاليا
- خمس نصائح لمساعدة الذات عمرها 400 سنة لا تزال صالحة حتى الآن ...
- ابنة الفنان سعيد صالح ترفض تلوين -مدرسة المشاغبين- (فيديو)
- كواليس وخلفيات توتر مغربي ألماني
- مصر.. إسلام خليل يكشف سبب خلافه مع سعد الصغير
- مصر.. مصدر طبي يكشف تطورات الحالة الصحية لسمير غانم
- مجلس الحكومة يصادق على مشروع قانون يتعلق بالتمويلات الصغيرة ...


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال تاجا - ضريح الجندي المجهول