أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - اكرم هواس - القدس.... دوار اليقظة...؟؟!!..














المزيد.....

القدس.... دوار اليقظة...؟؟!!..


اكرم هواس

الحوار المتمدن-العدد: 5722 - 2017 / 12 / 9 - 20:28
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


القدس... دوار اليقظة..؟؟!!..

بعد ان طالها "النسيان" لعقود مضت... اظهر الرئيس ترامپ "شجاعة استثنائية" في طرح قضية القدس بشكل معاكس لترتيب الاولويات في المفاوضات الماراثونية ... او " الابدية Infinite” لترتيبات اعلان الدولة الفلسطينية... قضية القدس كانت قد وضعت في السلم الأخير كونها تتجاوز اللانفلاق بين الدولة الفلسطينية و دولة اسرائيل.. كما انها تتجاوز تاريخية الصراع العربي - اليهودي الذي تحول الى صراع إسلامي- يهودي بفعل اسلمة الامتداد الجغرافي في الشرق الأوسط ...

قضية القدس تتعلق ايضا بالتراث المسيحي.. الذي ... كما هو الحال عند الاسلاموية الحداثوية ...تفرقت فيه التأويلات و امتدت خطوط تواصلاتها بين أقصى الأورثوذوكسات الدينية و السياسية و أحلامها الذاتية و نظرتها الكونية .. و بين قيمها المودرنتية و مشاريعها العولمية...

القدس... إذن اصبحت ... و بضربة تخت ترامپوية... محطة لإعادة استدراك الحدود الجغرافية و الدينية و التاريخية ... بل و حتى المفاهيمية.. بين التراث التاريخي و عالم ما بعد بناء الدولة الوطنية .. و عالم ما بعد العولمة .. حيث يتضخم كل شيء و تتوالى الانفجارات الديمغرافية و مستويات التصحر و الفقر و الأمية التكنولوجية و الانفصام الاجتماعي بين الأجيال وووو... اشياء كثيرة نكتشفها كل يوم..

القدس... التي كانت أيقونة للقيم التاريخية و صراعات الهوية و الحضارات ... ستصبح مدخلا لترتيبات ما بعد العقلانية السياسية .. ترتيبات ادارة الفوضى الكونية و العودة الى الصراعات البدائية و اعادة بناء الذاتيات الفردية و الجماعية ...

القدس ... التي كانت وفق المفاهيم الدينية محورا لثبات الارض و من عليها...و بوابة للعلاقة بين الانسان و الرب... و بين مملكة الله و مملكة الارض... ربما ستصبح بوابة بين أهل الارض و أهل الجحيم... القدس ستصبح ثقباً اسوداً في فضاء العلاقات بين القوى المتصارعة و مركزا لدحر الحياة المدنية لتحل الفوضى ... هكذا تتنبأ الأساطير ..

القدس إذن تبقى بوابة للحيرة ... محنة الإسرائيليين إنهم رغم استنفارهم منذ عقود لكل العلم و العلماء و الآثاريين و الأنثروبولوجيين لم يستطيعو ان يثبتو اي شيء يربط المدينة المقدسة بأسطورة هيكل النبي سليمان و جنوده..

اما محنة العرب فهي أوسع من خيالاتهم و خيباتهم... دولهم و مؤسساتهم ... أصبحت "فجأة" اكثر عقلانية و براجماتية ... فهم يعرفون مقدما بقرار ترامب و هم موافقون عليه حبا او كرها... و لذلك لم يجد السفير الفلسطيني في بغداد سوى ان يقول "العراقيون حرروا القدس اربع مرات سابقا و ننتظر الان المرة الخامسة".... لكن الجميع يعرف ان العراق يعيش في بؤس دائم يلعب فيه العرب دوراً لا يقل عن دور آل ترامپ...!!..

و محنة القدس انها لا تجد ناصراً... احفاد سرجون و
نبوخذنصر ليس حق في ظل ثقافة التكفير و شيطنة الاخر....و احفاد صلاح الدين الأيوبي يتم التنكيل بهم باعتبارهم "غرباء نزلوا ارض العرب"...!!!..

اعلان ترامپ إذن ايقظ كل الجراحات ... و الجميع يعيش في دوار.... و لا ادري ان كان صوت فيروز الساحر "عيوننا إليك ترحل كل يوم" سيعيد السكينة الى قلوب الحائرين امام انفجارات التاريخ و ثورة التغييرات الآتية التي ربما تنتج دولة فلسطينية ... كما يوحي ترامپ و الترامپيون... لكن بلا قدس و لا اقداس...ام ان اللعبة ستسمر رغم انهار الدماء و الدموع و الكثير من الصراخ و العويل... المتصنع منه و الصادق ..؟؟؟.. حبي للجميع...



#اكرم_هواس (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ملتقى الثقافات الافريقية...1
- مام جلال ... وداع الحلم...؟؟؟!!..
- عولمة الكورد...؟؟!!..
- الإلحاد و الدينية و العلمانية... صراع الحدود ..؟؟!!..1
- استقلال كوردستان و الحراك الفوضوي..!!!..
- مصر و ازمة الخليج..؟؟
- يوميات معرض القاهرة للكتاب...3
- يوميات معرض القاهرة للكتاب...2
- يوميات معرض القاهرة للكتاب...1
- -ما بعد حلب-...اعادة تفكيك المشروع الكوردي..؟؟!!..
- الموصل.... حلب اخرى..؟؟..
- عودة الفكري الإمبراطوري ..؟؟!!...1..
- مصر و صندوق النقد... اللعبة و البدائل...
- العراق.... عودة الى اللا دولة..؟؟..
- التنمية و النظام الاجتماعي التقليدي
- العرب و افريقيا: البحث عن طريق جديد للقاء..
- أوراق بروكسل...1
- الحياة المدنية...اشكالية..؟؟!!
- الاستعمار المستدام...
- الاستعمار اللولبي و العنصرية الحضارية...!!!..


المزيد.....




- خريطة: هزات ارتدادية في جميع أنحاء المنطقة بعد الزلزال الكبي ...
- خريطة: هزات ارتدادية في جميع أنحاء المنطقة بعد الزلزال الكبي ...
- فقدن البصر لكنهن لم يفقدن العزيمة
- زلزال تركيا: عائلات تقضي الليلة في البرد الشديد
- التطرف: تقرير أممي يقول إن -الفقر وليس الدين هو السبب الرئيس ...
- ارتفاع حصيلة القتلى الفلسطينيين جراء زلزال سوريا وتركيا
- العراق يرسل قافلة مساعدات عاجلة إلى سوريا تحمل وقود البنزين ...
- مشاهد من إحدى أكثر المدن تضررا في تركيا جراء الزلزال
- كوريا الشمالية تدعو إلى تعزيز الاستعداد للحرب
- -رويترز- تشير إلى احتمالية تراجع سويسرا عن حيادها بسبب الضغو ...


المزيد.....

- تهافت الأصوليات الإمبراطورية / حسن خليل غريب
- سيميائية الصورة في القصيدة العربية PDF / ياسر جابر الجمَّال
- طه حسين ونظرية التعلم / ياسر جابر الجمَّال
- الخديعة - منظمة الفساد الفلسيطينية / غسان ابو العلا
- قطرات النغم دراسة في موسيقى الشعر العربي / ياسر جابر الجمَّال
- سيميائية الصورة في القصيدة العربية / ياسر جابر الجمَّال
- مُتابعات – نشرة أسبوعية العدد الأول 07 كانون الثاني/يناير 20 ... / الطاهر المعز
- مدار اللسان / عبد الباقي يوسف
- عوامل تبلور الهوية الفلسطينية(1919-1949م) / سعيد جميل تمراز
- الحد من انتشار الفساد المالي والأداري في مؤسسات الدولة / جعفر عبد الجبار مجيد السراي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - اكرم هواس - القدس.... دوار اليقظة...؟؟!!..