أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد محمد فكاك - al hoceima vaincra














المزيد.....

al hoceima vaincra


محمد محمد فكاك

الحوار المتمدن-العدد: 5636 - 2017 / 9 / 10 - 07:30
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الحسيمة – لينينغراد – فيتنام – اللوتس الحمراء – الجمهورية الديمقراطية الشعبية في 09.09.2017.
"ماذا لو خضعت لتعليمات والي وعامل الملك وأسقطت العلم الشيوعي و الفلسطيني والأمازيغي و20 فبراير وصور عبد الكريم الخطابي كشرط لدخول المهرجان السينمائي؟
النهج الديمقراطي القاعدي المرحلي الجمهوري البروليتاري الأــمامي التقدمي البلشفي الاشتراكي السوفييتي الشيوعي الماركسي اللينيني الثوري.
تشي اغيفارا ابن الزهراء الزهراء محمد محمد فكاك.
إنني مندوب جرح لا يساوم... علمتني ضربة الجلاد، رصاصات السفاح محمد السادس العميل الاسرائيلي الامبريالي الصهيوني أن أمشي .ز ثم أمشي.ز ثم أمشي وأقاوم.
لقد كانت لافتات متعددة تحمل صور شهيد الحسيمة العتابي عماد والجماهير الشعبية وهي تعانق صورة بطل التحرير وصقر الثورة العالمية محمد ابن عبد الكريم الخطابي، وأنشودة الأناشيد للشاعر الفلسطيني الكبير محمود درويش من ألحان وتوقيع وغناء الفنان اللبناني العربي مارسيل خليفة:
أجمل الأمهات التي انتظر ت ابنها
أجمل الأمهات التي انتظرته
فعاد مستشهدا
وبكت دمعتين ووردة
ولم تنزو في ثياب الحداد.
لكن والي سطات وعامل خريبكة أعطيا تعليماتهما الصارمة بمنع وحرمان فكاك محمد من حق ولوج ودخول وحضور أشغال المهرجان السينمائي الأفريقي في دورته العشرين بمدينة خريبكة حتى يتنازل ويتخاذل ويتراجع عن مواقفه المبدئية الواضحة الداعمة المناصرة للثورة الريفية الحمراء ولانتفاضة الحسيمة الباسلة رغم أنه قيدوم مناضلي الأندية السينمائية في الرباط ، في الاتحاد الوطني لطلبة المغرب وفي النادي السينمائي بمراكش وفي وادي زم و في مدينة خريبكة وعضو مؤسس للمهرجان السينمائي الأفريقي.
إن الأغرب في الأمر، من هذا القرار السلطوي التعسفي الاستبدادي الديكتاتوري الإرهابي الظلامي العنصري العرقي الفاشي الرجعي، هو مدى الإهانة والازدراء التي أصابت إدارة المهرجان والجامعة الوطنية للأندية السينمائية ورئيس المهرجان في مقتل، وحولتهم إلى مجرد أدوات صورية مفرغة من أي قيمة بل وأمعنت في الانفراد واحتكار القرار دون أن تعطيهم فرصة الإدلاء بالرأي الصواب.
هكذا نحن أهل المبادئ الماركسية اللينينية كلما حاول عنصري فاشي سلطوي ديكتاتوري مختلس مغتصب المس بحقوقنا، كان ردنا أشد مضاضة وعلقمية وحنظلية ومرارية من وقع الحسام المهند،وفعلا هذا ما كان، كان جوابي هو ما قاله عنترة ابن شداد العبسي:
أثني علي بما علمت فإنني
سمح مخالقتي إدا لم أظلم
فإذا ظلمت،فإن ظلمي باسل
مر مذاقته كطعم العلقم.
لقد شهدت مثقفات وفنانات ومثقفي وفناني ومخرجات وآلهات وآلهة الفن والإبداع السينمائي ونساء ورجال الصخافة الوطنية والدولية، شهدوا على مدى وحشية وبربرية وهمجية وحيوانية عصابات ومافيا محمد السادس إزاء شعب الريف الأحمر وإزاء مدينة المقاومة الباسلة الصامدة: مدينة الحسيمة المقدسة. كل تلك المشاهد الأليمة والمعاناة القاسية التي يتعرض لها جماهيرنا الشعبية ومعتقلونا وأسرنا وضحايانا من جميع أنواع التنكيل والتقتيل والتعذيب والتجويع والقمع والاضطهاد و الإرهاب والعنف في سجون وزنازين و"تازممارت وأبي غريب" لا لشيء سوى مطالبهم الشرعية العادلة والمشروعة واحتجاجاتهم وتنديداتهم وإداناتهم بالخطفة و"تشفارت" والسرقة واللصوصية والنهب والغصب والاختلاس للثروات والجنات والخيرات وتهريب المشاريع والأموال والذهب والفضة والحليب واكتنازها واحتكارها في بنوك الاستعمار والعدو الاسرائيلي الصهيوني الأمريكي.
نعم يا عملاء أبي جهل- مسيلمة الكذاب في سطات وفي خريبكة يمكنكما استخدام قوى القمع البوليسي الجهنمي الجحيمي الإجرامي الإرهابي الليكودي الموسادي، لكننا صادون هنا قرب هذا الدمار العظيم، مواجهون مجابهون مقاومون مناضلون قرب هذا الجدار العظيم، في أيادينا يلمع الرعب ، في أيادينا، في أيادينا يلمع الرعب، في القلب غصن الوفاء الأخضر النضير .
نعم سنموت ولككنا,,, سنقتلع القمع عن شعبنا,
شيد قصورك ع المزارع’ ,,,من كدنا و عمل إيدينا.
والخمارات جنب المصانع... والسجن مطرح الجنينا
واطلق كلابك في الشوارع,, واغلق زنازينك علينا
وأقلي ..و أقلي النوم في المضاجع... آدي نمنا ما اشتهينا
واعرفنا مين سبب جراحنا واعرفنا روحنا واكتفينا واعرفنا روحنا واهتدينا:
عمال وفلاحين وطلبة.. دقت ساعتنا وابتدينا
نسلك طريق ما لوش آخر.. والنصر قرب من أيدينا. والنصر أقرب من أبدينا.
النهج الديمقراطي القاعدي الشيوعي الاشتراكي الماركسي اللينيني.
تشي غيفارا ابن الزهراء ابن الزهراء محمد محمد فكاك"






أضواء على تاريخ ومكانة الحركة العمالية واليسارية في العراق،حوار مع الكاتب اليساري د.عبد جاسم الساعدي
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قاوموا ملكا بغيا حتى يفئء إلى أمر الشعب المغربي
- أي عيد لا يتحررفيه المعتقلون؟
- عيد هذا الذي يموت فيه الشباب في الريف الأمر وتتنعم الطبقا ال ...
- عيد بأية حال عدت يا عيد
- عيد بأية حال عدت ياعيد
- اطرد ب يا فرنسا مانتسكيو وفولتير الملوث الدموي مخمد السادس
- عماد العتابي ينادي على مدينة البروليتاريا
- الملك بين الفضائل والرذائل وبين الخيرات والفضلات
- محمد فكاك يطالب بمحاكمة محمد السيادس للجرائم والفظائع بحق ال ...
- لماذاا با عبد اللطيف المنوني تخون شباب الحسيمة وقضيتهم العاد ...
- في ضرورة استبدال مسجد البيضاء بمشروع حامعة للعلوم والفلسفة و ...
- الوحدة اليسارية الاشتراكية والشيوعية الماركسية اللينينية ضرو ...
- الشعب يريد تحرير الاسرى والمعتقلين
- الرد على الخطاب الملكي
- بأي معنى من المعاني نحتفل بعيد العرش الدموي؟
- ترى ماذا قالت الملايين الغاضبة الثائرة لملك ممثل ابن غريون ف ...
- لا تطفئوا نيران الثورة فالصراع يدور بين الثورة الشعبية وعصاب ...
- وطن تحكمه كلاب قلاوية ملعونة بليدة وطن هذا أم محزقة’؟
- ادفنوا موتاكم وانهضوا
- يا جماهير شعبنا الريفي العظيم:ارجموا بالنار ملكا أحرق أكبادك ...


المزيد.....




- HTC تعلن عن واحدة من أكثر خوذ الواقع الافتراضي تطورا!
- بوتين يبحث النزاع الفلسطيني-الإسرائيلي مع غوتيريش
- القضاء الألماني ينظرُ في قضايا سورية وسعودية وأخرى بيلاروسية ...
- القضاء الألماني ينظرُ في قضايا سورية وسعودية وأخرى بيلاروسية ...
- لوفتهانزا الألمانية للطيران تعلق رحلاتها إلى تل أبيب
- إعلام: جميع المطارات المدنية الإسرائيلية أصبحت خارج الخدمة ح ...
- الطيران المدني العراقي يكشف لـ-سبوتنيك- مواعيد إعادة العالقي ...
- الخارجية الروسية: لافروف يجري محادثات مع نظيره الجزائري
- تبادل للأسرى... وملفات أخرى لا تزال معلقة في ليبيا
- بوتين: حادث إطلاق النار في إحدى مدارس قازان صدم الجميع


المزيد.....

- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد محمد فكاك - al hoceima vaincra