أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خالد محمد جوشن - ثورة الازهر الاصلاحية














المزيد.....

ثورة الازهر الاصلاحية


خالد محمد جوشن

الحوار المتمدن-العدد: 5582 - 2017 / 7 / 15 - 03:12
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


اتسم التاريخ السياسى الاسلامى بالعنف والدم على مدار القرون وهذا لايعود الى قيم الاسلام ومبادئه العليا ولكنها شهوة السلطة والحكم والتى ضعت بصماتها على كل الحضارات التى كان عمادها الدين
الحضارة المسيحية شهدت الاف الصراعات الدموية ازهقت فيها ملايين الارواح خلال الصراع على الحكم فى الممالك الاوربية ، بل وبين اصحاب الدين الواحد على المذاهب المختلفة التى انقسمت اليها المسيحية من كاثوليك الى بروتستانت الى ارثوذكس وعشرات المذاهب الاخرى
بل لقد شنت حروب باسم الصليب وبيعت فيها صكوك الغفران ، الى ان أفاقت اوربا من غفوتها وبدأ عصر الاصلاح الدينى وفطن الغرب الى خطورة مزج الدين بالسياسة ، بل وخلط الدين بالعلوم والحياة ، فانتهى منذ زمن بعيد استخدام الدين وبدأ عصر العلم
وان كان هذا لم يدفع اوربا الى حظر الدين ومحاربة معتنقيه واغلاق الكنائس كما فعلت الشيوعية ، ولكن ابتعدت فقط كدول عن وصف نقسها ممالك او جمهوريات مسيحية ، لم تحارب هذه الدول المتدينين او تمنعهم من ممارسة شعائرهم ايا كانت ديانتهم ، بل لقد بالغت فى الحرية الفردية ربما الى حد الشطط
على الجانب الاخر العالم الاسلامى لم ينتبه اطلاقا الى خطورة الزج بالدين فى شئون الحكم وتسببه فى انهيار ممالك ودول وزوال امبروطوريات ، ورغم الاختلاف العميق فى فهم الاسلام بين مختلف معتنقيه الى الدرجة التى يمكن فيها لاافراد الاسرة الواحدة الاختلاف فى فهم اوامر الدين ونواهيه ( قضية الحجاب مثلا ) الا ان الحاصل ان جانب كبيرا لايستهان به من معتنقى الدين الاسلامى على قناعة تامة بان الاسلام هو دين ودنيا
وفور القول بعكس ذلك يتم تصدير الاية الكريمة ,, وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ فَأُوْلَئِكَ هم الكافرون ( المائدة )
]،, ويردوك الى عصر الجاهلية ، وتسال ما هو الاسلام الذى يراد تطبيقه ، اسلام الشيعة فى ايران ، ام اسلام السلفية الوهابية فى السعودية ام اسلام داعش ، ام اسلام بوكو حرام ام اسلام حركة الشباب فى الصومال وغيرهم الكثير ، لاتجد اجابة منطقية ويحدثك المطالب وكانه وحده يملك الحقيقة المطلقة
والسؤال الان هل الرؤية المستنيرة لضرورة ابعاد الاسلام بقيمه المطلقة عن شئون الحكم والسياسة بقيمها النسبية ، غائبة عن الازهر الشريف ارقى مؤسسة فى العالم الاسلامى ؟
فى اعتقادى الشخصى ان الكثيريين من رجال الازهر هو على قناعة تامة بضرورة ابعاد الدين عن شئون الحكم ولكنهم لايجرؤن على الكلام ، رغم ان اباؤهم الاولين كانوا مروجين لافكار اكثر خطورة وتحررية من امثال الشيخ على عبد الرازق وكتابه العمدة الاسلام واصول الحكم ،وكذلك الشيخ محمد عبده واستاذه عبد الرحمن الكواكبى وغيرهم
فهل نامل ان تتبنى مؤسسة الازهر ثورة اصلاحية فى علاقة الدين بالسياسة باعتبارها المؤسسة الاكثر احتراما
ليس المطلوب من الازهر سوى عقد مؤتمر موسع يضم اقطابه العظام ويستعرض التاريخ الماسوى الذى نجم عن خلط الدين بالسياسة وقتل الالاف من رجاله الاتقياء باسم الدين
على الازهر فى ثورته الاصلاحية التاكيد على ان عدم خلط الدين بالسياسة لايعنى التخلى عن الدين الاسلامى الذى هو وعاء ثقاقتنا وحضارتنا ، وان هذا الاتهام هووسيلة للافاقين للارتزاق بالدين على مر العصور ووصم معارضيهم بالكفر
هل يفعلها الازهر ويقوم بثورة اصلاحية مجيدة تدفع بالمسلمين الى المشاركة فى ركب الحضارة العالمية ام يبقى على فهمه القديم ويزج برواده الثوار خلف القضبان وتسيل دماء المسلمين على ارض الله فى سبيل الحكم والسلطة باسم الدين ؟




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,981,935,664
- ارهاب سيناء لابد ان ينتهى
- تذكرة الى جهنم
- كارثة التعليم فى مصر والعالم العربى2
- كارثة التعليم فى مصر والعالم العربى
- الرئيس السيسى وحاجته الى السياسين
- احزابنا كالمصيبة 2
- احزابنا كالمصيبة
- هل مصر تسير على الطريق السليم
- فساد النخبة فى مصر
- مستقبل اليسار فى مصر


المزيد.....




- كيف يمكنكم التعامل مع وصمة العار المرتبطة بالإصابة بمرض نفسي ...
- بايدن: سلوك ترامب أمس كان إحراجاً وطنياً
- جثمان الأمير صباح الأحمد الصباح يوارى الثرى وشقيقه يؤدي اليم ...
- المواجهات في ناغورني قره باغ تدخل يومها الخامس وبوتين وماكرو ...
- تحفة جديدة من بي إم دبليو تضاف إلى عالم السيارات المكشوفة
- دراسة: ما العوامل التي تجعلنا نفضل استخدام اليد اليمنى أو ال ...
- دراسة: وجود حيوان أليف يخفف من الضغوط النفسية المرتبطة بالإغ ...
- مداهمة وكر لتهريب النفط الاسود شرق بغداد
- المالية النيابية: سحب جميع الأموال المتراكمة للاتفاقية الصين ...
- مصدر أمني: احباط استهداف قاعدة عسكرية امريكية بصواريخ قرب مط ...


المزيد.....

- العراق: الاقتراب من الهاوية؟ / جواد بشارة
- قبضة سلمية / سابينا سابسكي
- تصنيع الثورات / م ع
- معركة القرن1 واشنطن وبكين وإحياء منافسة القوى العظمى / حامد فضل الله
- مرة أخرى حول مسألة الرأسمال الوطني / جيلاني الهمامي
- تسفير / مؤيد عبد الستار
- قطاع غزة تحت الحصار العسكري الصهيوني / زهير الصباغ
- " رواية: "كائنات من غبار / هشام بن الشاوي
- رواية: / هشام بن الشاوي
- ايدولوجية الانفال وجينوسايد كوردستان ا / دكتور كاظم حبيب والمحامي بهزاد علي ادم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خالد محمد جوشن - ثورة الازهر الاصلاحية