أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد الرزاق عيد - غضبنا ضد قطر .. لأنها خرجت على الاجماع العربي الأول ضد تهديدات إيران ...!!!!














المزيد.....

غضبنا ضد قطر .. لأنها خرجت على الاجماع العربي الأول ضد تهديدات إيران ...!!!!


عبد الرزاق عيد

الحوار المتمدن-العدد: 5544 - 2017 / 6 / 7 - 13:50
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


يعتب علينا الكثيرون من النشطاء الوطنيين والشرفاء على موقفنا الحاد من قطر التي تبدو لهم ، داعمة للثورة السورية ، وسنختصر حقيقة هذا الدعم بقول السفير الأمريكي فورد لوفد من وفود المعارضة السورية المصنوعة على عين الأمريكان وقطر، ردا على سؤال عن المساعدات الأمريكية للثورة السورية ، فأجاب أنهم أرسلوا قبل اسبوع (50 مليون دولا )، فتساءل أحد المعارضين بأنهم تلقوا هذه المساعدة من قطر وليس من أمريكا، فزجره السفير الأمريكي قائلا : وهل تستطيع قطر أن ترسل مساعدات لأحد بدون موافقتنا نحن الأمريكان ...!!!!

ولهذا فإن غضبنا ضد قطر كان بسبب هذا الدور الوظيفي لها في الخروج على الاجماع الخليجي والعربي الأول في رفض الخنوع منذ عقود لإيران، حيث أنها بدأت تغازل الإيرانيين بالتوازي مع الموقف الخليجي المتصاعد تدريجيا بمواجهة ( البعبع الإيراني)، الذي طالما نعى نحن المثقفون العرب على السعودية والخليج موقفهم المتخاذل عربيا ضد إيران....

فعندما يحسم الخليج موقفه الرافض للخنوع للمشارع الإيرانية ، ويقدمون على هذه الصفقة المكلفة ، الأكثر كلفة في تاريخ التحالفات، يأتي الأمير الصغير ليكتشف (إسلامية إيران ) ويشكك بجدوى هذه التضحية الهائلة التي توازي مايعادل ضعفي الموازنة السنوية السعودية ، لكن بما يخسر إيران اربعة عقود من الاستثمارات والدعم للقوى الطائفية الشيعية ذات الأصول العربية وفي مقدمتها عصابة التشبيح الأسدي المافيوي، قبل أن تشتري إيران من هؤلاء العرب المسلمين هويتها القومية والدينية لصالح الإمامة الفارسية، ليأتينا الشاب الصغير القطري ليؤدي مهمته التشكيكية بالموقف العربي الخليجي الذي انتفض على خنوعه لعقود تجاه إيران، ليذكرنا بلا شرعية هذا التحالف العربي مع أمريكا ضد الحلف الإيراني الطائفي الفاشي الروسي – الأسدي المحتل لسوريا ، ليذكرنا الشاب الصغير ابن (أم تميم ) بصداقة إيران وجيرتها لنا، وإسلاميتها (الخنجرية عبر التاريخ ) التي تكفل لقوى الحرب العالمية على الأقل نصف قرن من الحروب الدائمة الخلاقة ، بين بيت بني هاشم وبيت بني أمية ، انتقاما من البيتين القرشيين، الذين هزموا (يزدجرد)، ونكحوا بناته السبيات شرعا حسب عمر بن الخطاب العدو الأول للفرس، الذي أكرم يزدجرد (كسرى الفرس) بنكاح أحد أبنائه وابن علي الحسين من بنات كسرى، لكنا لا نعرف السبب الاستثنائي لكره الشيعة (فرسا وعربا) لعمر بن الخطاب، و محبتهم لعلي ابن أبي طالب رغم أن أبناء الاثنين (عمر وعلي) نكحواشرعا (وليس تمتعا) بنات كسرى ( يزد جرد) وهذا سؤال برسم الاجابة عند (نصراللات الشيطاني ) الذي لم يرتو حتى الآن من دماء السور يين ..

قطر وقفت بل كلفت دوليا أن تكون مع ثورات الربيع العربية لتفريغها من محتواها المدني الديموقراطي ، وبهدف تصوير الربيع العربي أنه (ربيع إسلامي أخواني ) حسب قناة (الجزيرة / الب بي سي البريطانية الأصل) المؤسسة لهوية قطر بما يخدم مصلحة النظام الأسدي وإيران وروسيا والغرب عموما المعادي لثورات الشعوب بما يخدم الاستراتيجية الأمريكية باشعال الحروب الدائمة في الشرق الأوسط بين هذه الشعوب، ولا نستطيع فهم الدعم الأمريكي للبي كيكي إلا كأداة أمريكة للأستخدام في زرع الفتن بين شعوب الشرق الأوسط الكبرى ( الأتراك –العرب –الإيرانيون ) .....
حيث الرغبة الدائمة من قبل القوى المضادة خارجيا وداخليا على صبغ هذه الثورات في العالم العربي والإسلامي بصبغة ماضوية سلفية ( مذهبية دينية أو قومية )، تبدأ بالأخوانية ولا تنتهي بالقاعدة وطالبن ، بل بابداع نماذج بدائية أكثر توحشا كالنموذج الداعشي، حيث يولى على قيادتها اقليميا قوى صغيرة قادرة على الشغب عبر اللعب بالذيل القصير وتنفيذ الموامرات الخارجية بسبب هشاشتها (القزمية ) كقطر وسلالة انقلاب الأبناء على الأباء وفق تقاليد العصور الوسطى، بتأييد وشرعية قناة الجزيرة (العروبية االإسلاموية" ) المكفولة والمضمونة أمريكيا وإسرائيليا، حيث (ستعمم قطر /الجزيرة ذات الارث البريطاني) مصطلح الربيع العربي إعلاميا بوصفه ممثلا للأخوانية الاسلامية التي تتدرج صعودا حتى الداعشية وفق الارادة الدولية الباحثة عن صناعة عدو مناسب في الوقت المناسب، مما يتيح للاعلام الخارجي (الغربي والعربي) أن يخلط الجميع تحت خلطة (الارهاب ) كونها ذات أرومة واحدة فكريا وايديولجيا ، مما يسهل جعلها ذات أرومة سياسية واحدة إعلاميا ، ومن ثم صكها جميعا بالجهادية والعنف والإرهاب ...



#عبد_الرزاق_عيد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قطر (العظمى ) تقاطعها معظم دول الخليج تآمرا على مواقفها الثا ...
- المواطن الأوربي لم يعد يصدق أننا دعاة -ثورة- ما دمنا نفاوض ق ...
- الذكرى الخامسة لتأسيس الأسدية سنة ( الذبح بالسكين والحربة وا ...
- إيران تعلن موقفها من القمة (السعودية –الخليجية –الإسلامية مع ...
- هل هناك دولة سورية / وليس هناك دولة فلسطينية !!!
- الإئتلاف تتوحد أهدافه مع النظام الأسدي والمجتمع الدولي بقياد ...
- هل يمكن الحكم على رمز تاريخي كصلاح الدين الأيوبي بأنه كان ( ...
- هل يستطيع الأزهر الشريف أن يخرج الاسلام من عنق الزجاجة في زم ...
- هل قايضت تركيا حلب بالباب ..؟؟؟.!!! إعلاميون سوريون مع الثو ...
- صادق العظم: بين الحداثة التنويرية...والثورية العضوية !! ...
- هل يمكن للابداع الصوفي الروحي أن يحرر السلفية ( الداعشية وال ...
- الوهابية والولايتية كصناعة أمريكية للحرب الطائفية المؤبدة .. ...
- سوق ( السنة ) واليسارية الاشتراكية -حسب التعبير الأخواني- في ...
- هل انتهت مرحلة الفوضى الخلاقة الأميركية ( الاطفائي الشرير ) ...
- هل يمكن لأمريكا أن تسقط الأسد لصالح الأخوان !!!؟؟؟
- هل اقنعت الثورة السورية امريكا بأن التعويل على الأقليات الاث ...
- متى ستستشعر قيادة مايسمى (المعارضة/ المعارصة) السورية (الإئت ...
- الأخوان المسلمون المصريون يجرون مراجعة نقدية لتجربتهم بعد فو ...
- ما بين الضمير الصهيوني الإسراائيلي والضمير الطائفي الأسدي !! ...
- في يوم المرأة العالمي أرشح أم المؤمنين السيدة عائشة لتكون سي ...


المزيد.....




- أكاديمي سعودي يقارن بين ملكيات عربية مستقرة وجمهوريات تعاني ...
- تحديد الأصل الحقيقي لـ-ماسة الأمل- و-كوهينور-
- زيارة أردوغان إلى العراق: فرصة لتجاوز خلافات الماضي؟
- اتفاق أوروبي على توسيع العقوبات ضد إيران ومساع لوضع الحرس ال ...
- الرئيس الجزائري: تونس لن تسقط مهما تأثرت بالأحداث وهي دائما ...
- حزب الله: لولا وجود المقاومة لكان لبنان -مكسر عصا- لإسرائيل ...
- ترامب يعتبر أوكرانيا جزءا من روسيا
- -معركة الحسم-.. جنرال لبناني: إسرائيل تجهز 10 آلاف صاروخ وفر ...
- برلماني سلوفاكي: الولايات المتحدة ترسل الأموال لأوكرانيا بدا ...
- بعد رئيس شعبة الاستخبارات العسكرية.. قائد رفيع في الجيش الإس ...


المزيد.....

- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد الرزاق عيد - غضبنا ضد قطر .. لأنها خرجت على الاجماع العربي الأول ضد تهديدات إيران ...!!!!