أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نوار الربيعي - تحية من القدس الشريف إلى إيقونة العصر العربي الجديد














المزيد.....

تحية من القدس الشريف إلى إيقونة العصر العربي الجديد


نوار الربيعي

الحوار المتمدن-العدد: 5543 - 2017 / 6 / 6 - 00:03
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الأحرار في العالم هم صوت مدوِ في عالم الحرية فلا تمنعهم المسافات وإن بعدت ولا تحجب أصواتهم الموانع وإن كثرت, فيبقى دوي صوتهم يقرع الأذان حتى تتفتح تلك التي بها صمم, فالأفكار السامية والقيم النبيلة والثوابت المشتركة هي التي تجمع بين هؤلاء الأحرار و تجعلهم يغردون كالعصافير في عالم مكبل بأغلال التبعية والإستغلال وتكميم الحريات, فالعزم الفلسطيني لم تثنهِ تلك الأغلال فأطلقها صيحة مدوية لتعانق صرخة العراق الرافضة لكل أشكال التبعية والإحتلال لتشكلان لوحة قد تلونت بألوان الزيتون وبألوان دجلة والفرات.
عزمي النبالي المفكر العربي الفلسطيني الكبير و أمين سر التيار الديمقراطي اليساري الفلسطيني يصدح بصوت الحرية ويبعث برسالة إلى السيد الأستاذ الصرخي الحسني يقول فيها :
الحبيب الغالي السيد الصرخي الحسني ....... إيقونة العصر العربي الجديد
أسعدك الله وأدامك ذخرا لهذه الأمة وللعروبة والوحدة ....... بداية أود أن اعتذر منك ومن أنصارك وأتباعك ومؤيديك على امتداد الوطن بسبب انشغالي في الفترة العصيبة التي مررنا بها على أرض فلسطين الحبيبة ... وإسنادنا لإبطالنا أبطال معركة الحرية والكرامة .. أبطال الأمعاء الخاوية..... ولكن تأكد إن هذا الانشغال لم يشغلني أبدا عن متابعة حراكك الدؤوب في خدمة عراقنا الحبيب والأمة بأسرها ... وأقول سلم ويسلم لسانك الذي ينطق وقلمك الذي يكتب .. والدرر والجواهر التي تبثها لأبناء الأمة .... في الوقت ذاته أتابع خفافيش الظلام التي تريد بك السوء.. والتي تحاول تشويهك والتشكيك فيك .... وأقول لهؤلاء .. خاب ما تفعلون وخاب ظنكم وفالكم ... فالصرخي لم يعد شخصا أو جماعة كما تظنون بل أصبح ظاهرة عروبية ودينيه شامله وعامه طالما انتظرناها في هذا الزمن الغابر .... ولتعلموا إن هذا الإيقونة محمي بقدرة الله ودعم من معه من أنصار وتابعين .... ومن جمهور واسع من المثقفين والوطنيين والعروبيين الأحرار..... أما نحن وقد وعدناك وعاهدناك منذ لحظة انطلاقتك المجيدة .... نعود لنؤكد مرارا وتكرارا بأننا على العهد والوعد باقون ومستمرون
وأن شعب فلسطين قارئ جيد للتأريخ وللرجال الأوفياء المخلصين .... فسر إلى الأمام رعاك الله ولا تلتفت للأقزام والانتهازيين والمنتفعين والأذناب ..... تحية لك من فلسطين ومن قدسها الشريف ومن أقصاها المبارك
كل المحبة والتقدير لك أيها الحبيب الغالي يا إيقونة العصر العربي الجديد ... والله ناصر لك بإذن الله...
ففي تلك الكلمات التي أطلقها الأستاذ النبالي نجد معنى الأخوة الصادقة التي تسبح في فضاء الحرية لتداعب مشاعر كل وطني مخلص وكل صاحب نهج إنساني رسالي خالص, فتحية لك أيها العروبي النبالي وتحية للأستاذ المرجع الصرخي الحسني وتحية لكل أحرار العالم.

بقلم نوار الربيعي



#نوار_الربيعي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- متحجّرة العقل يصدِّقون بأنَّ أئمة التيمية كانوا في غفلة تجاه ...
- التيمية خرافة ما وراءها خرافة وعقولهم فارغة !!!
- يا دواعش ... أي صلبان تكسرونها وأئمتكم يقاتلون تحت رايتها ؟!
- تنصيب خليفة على خلاف السنة !!
- التيمية التكفيريون الحاقدون يرون العرب أعاجم والأعاجم عربًا! ...
- فرخ البط عوام ... ابن الجوزي انموذجاً
- إلى الأزهر الشريف..كلّ العلاجات باطلة إذا لم يعالج الإرهاب م ...
- هل إبن العلقمي من خرب بيت المقدس ؟!
- لا قدسية لبيت المقدس والبيت الحرام عند الدواعش المارقة
- كونفيدرالية إسلامية أفحش من فيدرالية المحافظات !!
- مدعي التوحيد ... يخوط بصف الإستكان !!
- هل يخضع الرب لقوانين الانتقال والتوازن الحراري ؟!
- إيران والمالكي وتصدير الأزمات داخلياً وخارجياً !!
- مشروع خلاص ... الضربة القاضية للتدخلات التركية والدولية في ا ...
- إستجواب العبيدي يؤكد ... البرلمان العراقي أصل الفساد ومنبعه ...
- الفلاح والبطة التي تبيض ذهباً ... السياسيون والعراق ... حكاي ...
- أين إختفى قائد عمليات الموصل مهدي الغراوي ومال السبب ؟!
- هل وقع الأكراد في الفخ الإيراني ؟!
- الذكرى السنوية الثانية لمسيرة الخلود والتضحية العراقية
- العراق ... بين إحياء أعياد الحُب ومساعدة النازحين


المزيد.....




- أحدث تصميم ليخت خارق يمكنه -التحليق-.. كلفته 87 ألف دولار
- لا تشرب كمية كافية من السوائل يوميًا؟ إليك قائمة بأفضل أنواع ...
- من السكري إلى الخرف..ما هي مخاطر تناول الكثير من الأطعمة الم ...
- نبذة عن مسيرة برويز مشرف رئيس باكستان الأسبق بعد إعلان وفاته ...
- خبير عسكري مصري يعلق على إسقاط المنطاد الصيني ويطرح ثلاثة سي ...
- رئيس أوكرانيا يجرد العديد من الساسة السابقين من جنسيتهم
- الانتخابات التركية 2023: مسيرة أردوغان الذي يقاتل للفوز بعقد ...
- جايير بولسونارو: من رئاسة البرازيل إلى تناول الغذاء وحيداً ...
- فرنسا: رئيسة الوزراء تعرض تخفيف إصلاح نظام المعاشات للحصول ع ...
- حرب أوكرانيا - اختبار لمدى صلابة العلاقات الألمانية-الأمريكي ...


المزيد.....

- تهافت الأصوليات الإمبراطورية / حسن خليل غريب
- سيميائية الصورة في القصيدة العربية PDF / ياسر جابر الجمَّال
- طه حسين ونظرية التعلم / ياسر جابر الجمَّال
- الخديعة - منظمة الفساد الفلسيطينية / غسان ابو العلا
- قطرات النغم دراسة في موسيقى الشعر العربي / ياسر جابر الجمَّال
- سيميائية الصورة في القصيدة العربية / ياسر جابر الجمَّال
- مُتابعات – نشرة أسبوعية العدد الأول 07 كانون الثاني/يناير 20 ... / الطاهر المعز
- مدار اللسان / عبد الباقي يوسف
- عوامل تبلور الهوية الفلسطينية(1919-1949م) / سعيد جميل تمراز
- الحد من انتشار الفساد المالي والأداري في مؤسسات الدولة / جعفر عبد الجبار مجيد السراي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نوار الربيعي - تحية من القدس الشريف إلى إيقونة العصر العربي الجديد