أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد البكوري - موسم الهراء














المزيد.....

موسم الهراء


محمد البكوري

الحوار المتمدن-العدد: 5524 - 2017 / 5 / 18 - 03:19
المحور: الادب والفن
    


في سباق الألفة
سنردد قهرا على مسامعك الأبية
-يا أيها الذي ينام قرير العين! ويعيش الحياة الهنية!-
"نشيد الأفول الكبير"
سنهرب معك
الهروب الكبير
من عتمة سجنك "الزعبلي" المفعم بالزمهرير ...
يا "من أنتم"!!! أين أنتم ذاهبون؟ أين أنتم مهرولون؟ فحتما إلي المصير
سنحتفي جميعا بعيد "الهراء"... سنشرب معا نخب هزيمتك النكراء في المعركة الحامية الوطيس... معركة الخلود والصمود... تراجعك عن خبث الرياء
أعرف جيدا ... أنا الغالب على أمره،
أن أجرتك أنت المغلوب على أمرك يوقف نبض بريقها قبل ليلة البراء
أعرف جيدا ... أني وبنشوة الخواء،
سأعلن عن نفسي مختالا... فخورا... مزهوا... أني : " أنا السراء"
وأنت لن تكون حتما إلا ذاك "الضراء"
دعك من افتراض هذا الهراء واعمل جاهدا على اقتراض اليسير من الحياء والكثير من الكبرياء واليسير المتماهي مع الكثير من الذكاء
ولتخترق صاختك طبلة أذني الصماء
واجعل هامتك تتزين لك وتطلب لنا جميعا يديك "المخضبتين" بالحناء
ولتشعل موقد النار... لندفئ به أحاسيسنا التي فقدنها تلك الليالي طمثا !!! ولتذبل مرقد الأسرار... لنطفئ به اللحظة التي هرمنا من أجل نيلها في الأعالي عبثا !!!
لست اليوم متأكدا
بكوني سأكون منتعظا
لأحرج ... وجومك ... الصامت
لأخرج ... وجولك... الصائت
وفي المقابل،
سأظل وفيا... وعلى يقين
أن لك الدنيا... ولي الدين!!!






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول دور وافاق اليسار في تونس، حوار مع الكاتب والمفكر فريد العليبي القيادي في حزب الكادحين التونسي
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- -حجرة السيد-... التي في الذاكرة
- ماعساي أصنع بك أيها الليل ؟
- إمرأة تشبه الورد تماما
- شيء من الصمت
- الذات التائهة
- - الوداع الأخير -
- أنا وأنت وحكاية الخيانة
- حلم صغير... وهم كبير
- لحظة الانبطاح
- شذرات-5 -
- تاونات- التي في خاطري و-تاونات- التي في خاطرك –المحطة التاسع ...
- شذرات-4-
- تاونات- التي في خاطري و-تاونات- التي في خاطرك –المحطة الثامن ...
- شذرات-3-
- - تاونات- التي في خاطري و-تاونات- التي في خاطرك –المحطة السا ...
- - تاونات- التي في خاطري و-تاونات- التي في خاطرك –المحطة السا ...
- شذرات-2-
- شذرات-1-
- - تاونات- التي في خاطري و-تاونات- التي في خاطرك –المحطة الخا ...
- أفكار على درب الحكامة-1-


المزيد.....




- اعلان القائمة الطويلة لجائزة بوكر العالمية
- الممثل المصري بيومي فؤاد يعلن تعرضه لوعكة صحية شديدة أفقدته ...
- كاريكاتير القدس: الثلاثاء
- بِصِحَّةِ هذا الليل ...
- اتحاد كتّاب مصر: سياسات وزارة الثقافة القائمة أصلح مكان تنفق ...
- -أرسلان تبه- تنضم لقائمة التراث العالمي.. موقع أناضولي على ض ...
- وزارة الداخلية تكذب تورط 4 مخازنية في الهجرة السرية
- وزير الثقافة يلتقي ممثلي الفعاليات الثقافية في محافظة أريحا ...
- فيلم دواين جونسون “ذا روك” الجديد يحقق أكثر من 90 مليون مشاه ...
- افتتاح الدورة التشريعية الثالثة للبرلمان المغربي للشباب


المزيد.....

- معك على هامش رواياتي With You On The sidelines Of My Novels / Colette Koury
- ترانيم وطن / طارق زياد المزين
- قصة الخلق . رواية فلسفية. / محمود شاهين
- فن الرواية والسينما والخيال: مقابلة مع سلمان رشدي / حكمت الحاج
- أحمر كاردينالي / بشرى رسوان
- بندقية وكمنجة / علي طه النوباني
- أدونيس - و - أنا - بين - تناص - المنصف الوهايبي و - انتحال - ... / عادل عبدالله
- التوازي في الدلالات السردية - دراسة ذرائعية باستراتيجية الاس ... / عبير خالد يحيي
- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد البكوري - موسم الهراء