أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رائد عمر العيدروسي - إصطدمتُ بمطبٍّ في - الفن - .!!














المزيد.....

إصطدمتُ بمطبٍّ في - الفن - .!!


رائد عمر العيدروسي

الحوار المتمدن-العدد: 5478 - 2017 / 4 / 1 - 16:51
المحور: الادب والفن
    


إصطدمتُ بمطب في " الفن " .!!
رائد عمر العيدروسي
أثناءَ او خلالَ تصفّحي للصفحة الأخيرة لإحدى الصحف الورقيّة العربية , وبالسرعة الفائقة , سقطت عيناي على خبر فنّيٍ يفيدُ فيما يفيد أنّ النجمة الفنانة اللبنانية " نادين نجم " قد تعاقدت على انتاج مسلسل جديد مع النجم السوري الشهير " تيم حسن " بعنوان – الهيبة – لعرضه في شهر رمضان المقبل , والى الآن فالأمر O.K وليس فيه ما يثير كثيرا , لكنّ المطب الذي استوقفني هو أنّ الخبر استرسل واشار بعبارة .!
فما هذه ال ! وخصوصاً أنّي لا امتلك هواياتٍ شاسعة لمتابعة المسلسلات العربية , إلاّ اذا كانوا نجومها من المشاهير " أناث وذكور " . تأمّلتُ مع نفسي , هل كلمة " تشيلو " تعني باللهجة السورية او اللبنانية < تحمله او ترفعه بصيغة المخاطب مثلاً ! > , ثمّ , لمْ اقتنع كلياً , فاضطررتُ الى اللجوء غير السياسي الى مملكة YouTube , للبحث عن مسلسل " تشيلو " ! , فمارستُ ضغوطاً اعلامية على نفسي لإختزال تفاصيل هذا المسلسل , وبعد نحو 10 دقائقٍ من التركيز والتدقيق والتحفّص , إكتشفتُ أنّ هذا ال < تشيلو > ليس سوى آلة " الجلو – جيم بثلاثة نقاط – الموسيقية " ! وقد كتبوا أسم هذه الآلة بتلك الطريقة بسبب عدم وجود حرف " جيم بثلاثة نقاط " في معظم الدول العربية , وحتى في نطق الحروف , وهذا ما ذكّرني سريعاً أنّ اكياس < رقائق البطاطا – الجبس > المستوردة من الدول العربية مكتوبٌ عليها " تشيبس " > وذلك لتجنّب استخدام حرف غير عربي على الصعيد القومي .. والمهمّ عندي , انني خرجتُ سريعا جدا جدا من الفخّ او الكمين اللغوي , ولعلّي هنا قد قدّمتُ < معلومةmini > او بالأحرى لم اقدّم شيئاً على الإطلاق , وخسرتُ جزءاً من عنصر الوقت المختلس من عالم الكتابة والكآبة في شريعة " عراق " الغابة .!






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- العزف بدون آلات .!!
- ملاحظة هامشية - ستراتيجية من داخل القمة !
- صورة خاصة من صور المعركة .!
- ملاحظة هامشية - ستراتيجية من داخل القمّة .!
- عزفٌ بدونِ آلة .!!
- مجرد كلمات عن مؤتمر القمة الحالي .!
- مخزٍ و مؤسف .!
- موكب العبادي في واشنطن .!!!
- نبال على لعبة الروليت .!
- هاجر .!!!
- مِنْ خلفِ ستائرٍ شفّافه .!!
- عجباً وإعجاباً .. دونما تعجّبِ .!!
- صُراخ صارخ .!
- في جهاد الحب .!!
- نحن والسيد عطوان .!!!
- العراقيون ومنعهم دخول امريكا ( من زاويةٍ خاصة ) .!
- نحن وحديث الساعة .!
- حضرتُها .!!!
- حضرتُها .!
- نحنُ العوام .!!


المزيد.....




- التامك يرد على واتربوري: فاجأني تدخلك في قضايا معروضة على ال ...
- المنتج السينمائي الايراني: مئة عام وقلب فلسطين مكسور 
- بالبكاء.. فنانة أردنية ترد على منتقدي حديثها عن القضية الفلس ...
- مجلس المستشارين يتدارس تدابير احتواء التداعيات الاقتصادية وا ...
- الكشف عن التفاصيل الكاملة لأزمة الفنانة مها أحمد مع أحمد الس ...
- غزة وردة فلسطين
- للا حسناء تدعو المجتمع الدولي إلى جعل التربية على التنمية ال ...
- لغزيوي يكتب: نحن وفلسطين وإسرائيل…مابعد الصراخ والغضب والتخو ...
- افتتاح مسابقة -يوروفيجن- الموسيقية في هولندا
- صدر حديثَا المجموعة القصصية -أسطورة الذكريات- للكاتبة ربا ال ...


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رائد عمر العيدروسي - إصطدمتُ بمطبٍّ في - الفن - .!!