أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ال طلال صمد - حرب العملات بين المسيحيون الشرقيون في فارس وبين المسيحيون الكاثوليك في بيزنطه في نهايه القرن السابع الميلادي














المزيد.....

حرب العملات بين المسيحيون الشرقيون في فارس وبين المسيحيون الكاثوليك في بيزنطه في نهايه القرن السابع الميلادي


ال طلال صمد

الحوار المتمدن-العدد: 5475 - 2017 / 3 / 29 - 00:26
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


حرب العملات بين المسيحيون الشرقيون في فارس وبين المسيحيون الكاثوليك في بيزنطه في نهايه القرن السابع الميلادي
-----------------------------------
=بحث اولي =
من الثابت والمؤكد في علم الاثار اليوم انه لم يتواجد في عموم الامبراطوريه الفارسيه و من ضمنها صحاري الربع الخالي التابعه لها في القرن السابع الميلادي نبي عربي قريشي ولا مسلمون ولا اسلام ولا دوله اسلاميه ولا خلفاء راشدون عرب قريشيون ولم تخرج جيوش جراره لتنتصر على بيزنطه وفارس بضربه واحده وفي عام واحد
وعلى النقيض تواجد في فارس وبخاصه في شرقها مسيحيون شرقيون كانوا يعتقدون بصحه مبدءا اريوس ونسطور والمتفق مع اليهوديه الموحده من ان المسيح عيسى ابن مريم هو عبدالله ورسوله
حيث ان - ادوناي احد - الاراميه لدي اليهود وترادفها - الله احد - الاراميه ايضا وهما متشابهتان
وكانوا على اختلاف كلي مع المسيحيون الكاثوليك في بيزنطه والمؤمنون بالتثليث و بءان عيسى ابن مريم هو ابن الله اسوه ب -متراس - قاتل الثور الهاءج اله الجنود الرومان
كل اعتبر الاخر خارج عن الدين الصحيح
ان التاريخ يخبرنا ان الكاثوليك كانوا اول المستخدمون للعنف حيث قتلوا اريوس في العام 385 ميلادي وكل من خالفهم المبدءا -المصدر واحد
بعد ان توقفت الحرب بين فارس وبيزنطه في العام 629 استلم المسيحيون الشرقيون تدريجيا زمام الحكم في فارس وكان اول ملك هو ماويا في العام 661والذي اطلق على نفسه لقب عبدلا - عبدالله - وكتبها باليونانيه على نقش في كادار
وخلفه ملك اخر في العام 682 انحدر من مرو في اوزبكستان الحاليه واطلق على نفسه نفس لقب هيركولوس - سيروس كرستي اي عبدالمسيح -
واختار لنفسه لقب - عبدل مليك ي مروانان - وكتبها بالفارسيه القديمه على العملات التي ضربها ولم يكتبها بالعربيه
وحتى اليوم لم يتوصل علماء الاثار لدليل مادي يظهر اسماءهما الحقيقيه
ودخلت الدولتان في حرب العملات
صراع فريد من نوعه وفي نهايه القرن السابع الميلادي
حرب لم يشهد مثلها العالم كله قط
حرب بين اخوه الامس المسيحيون وتءاججت الحرب حين ضرب الملك الفارسي -عبدل ملك - في العاك 692 في دمشق عمله ذهبيه واسماها - دينار - وهي تشبه عمله بيزنطه الذهبيه - سوليدوس - حيث يقف على الوجه الامامي ثلاثه شخصيات اسوه بالسوليدوس
ولكن على الوجه الخلفي ضرب عبدل ملك الصليب المعقوف مرتكزا على حجاره الشهاده اليهوديه
وكتب على الحافه - بسم الله - لا اله الا الله - محمد رسول الله - المصدر رقم 2
ولم يكتب اسمه - لماذا لم يكتب اسمه
يبقى لغزا محيرا ؟
ان الملك الفارسي المسيحي عبدل مليك اراد ان يوحد العمله في الامبراطوريه الفارسيه حيث في الشرق عمله ساسانيه وفي الغرب مصر وشمال افريقيا عمله بيزنطيه - المصدر رقم 3
ان عبدل ملك اغاظ واغضب القيصر البيزنطي لانه انكر مبدءا التثليث وقام بدوره فورا بضرب عمله ذهبيه بيزنطيه جديده اخرى ووضع على الوجه الامامي - زءاس المسيح - ذو الملامح الاوربيه وعلى الوجه الخلفي الصليب - القطب -فوق المدرجات الثلاثه
المصدر رقم 3
وبدوره قام عبدل ملك بضرب عمله ذهبيه في العام 693 في دمشق ووضع على المجه الامامي صوره رجل ذو ملامح شرقيه ويلبس الملابس الشرقيه ويفطي رءاسه بهاله - ليست واضحه المعنى تماما - ويمسك بيده السيف الذي يفرز الحق عن الباطل
هل كان عبدل ملك يرمز للمسيح وسيف الحق ؟
وعلى الوجه الخلفي الصليب المعقوف وكتب الرقم اربعه وسبعون وهي سنه الضرب
ان عبدل ملك اغضب بيزنطه وتحداها حيث بنى كنيسه قبه الصخره في العام 694 ورفع عليها الصليب المعقوف القطب الواحد الله لا شريك له
والذي لا زال يزين معبد عبدل ملك
على النقيض من الصليب والذي يرمز للتثليث - الله الابن الروح المقدس -والذي يزين كنيسه ايا صوفيا في القسطنطنيه والتي بنتها بيونطه في العام 534 ميلادي
يلاحظ انه لا يوجد هلال على الصليب المعقوف كما هو الحال في مناءر المساجد والجوامع الاسلاميه في وقتنا الحاضر
استمر عبدل ملك في تحدي بيزنطه من خلال ضرب العملات واخرها في العام 697 وهي عمله فريده من نوعها حيث رفع كل الرموز والصور واكتفى بكتابه عام الضرب والمكان مع ذكر كتابات مسيحيه عامه مثل
- بسم الله -لا اله الا الله - محمد رسول الله -
التزم كل الملوك وحتى يومنا هذا على نهج عبدل ملك في ضرب العملات
من الضروري ان اذكر ان عبدل ملك استخدم مفرده - محمد - على شكل صفه وليس على شكل اسم علم
حيث انه نقش على جدران كنيسه قبه الصخره والتي بناها في القدس في العام 694
- محمد=ن= عبدالله ورسوله عيسى ابن مريم -
المصدر رقم 1
Refernces
1- KH Ohlig, the hidden orihins of islam ,2010
2-john walker, a catalogue of arab sasanian coins , london ,1941
3- muslimheritage.com






أضواء على تاريخ ومكانة الحركة العمالية واليسارية في العراق،حوار مع الكاتب اليساري د.عبد جاسم الساعدي
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- وطن حر وشعب سعيد
- معبد الاله يهوى في القدس - صرح في السراب البعيد
- ترامب يتحدى العالم والقدس المحاصره تتحدى ترامب نفسه
- فيدل كاسترو نقيض عبدالكريم قاسم = وجهه نظر شخصيه =
- الحشد الشعبي العراقي اداه خامنءي للسيطره على العراق = وجهه ن ...
- هل ينتظر حزب البعث السوري نفس مصير حزب البعث العراقي؟
- الملك الفارسي المسيحي الرابع - كتر ي امير وريشكان -
- عبدالملك ي مروانان امير وريشكان - الملك الفارسي المسيحي
- ماويا امير وريشكان -الجندي المجهول الذي اعتلى عرش الامبراطور ...
- قاطعوا اردوخان عدو الانسان والاوطان - نداء الى العراقيين
- الامبرياليه الامريكه تتصدى وبحزم لكل من يزدري الاسلام في الد ...
- حكام فرس عرب يحكمون قبضتهم على فارس ويطاردون الملك يزدجرد ال ...
- العرب تواجدوافي شرق فارس قبل العام 632 ميلادي = حقيقه تاريخي ...
- الكتب المقدسه لا علاقه لها بعلم التاريخ - بحث في التاريخ
- مستقبلنا في ماضينا - يعكس جهل مطلق بعلم تاريخ الشعوب في منطق ...
- الدين افيون للشعب -هل تنطبق على الاسلام
- حرق القران كذبه عباسيه صدقها المسلمون اجمع
- من انقذ رقبه اردءخان من المقصله - وما ينتظر الاكراد
- يتحتم على العبادي طلب مساعده الجيش الاحمر الروسي فورا لا يقا ...
- اليهود السيفارديم والاشكيناز - بحث في التاريخ


المزيد.....




- واشنطن تصدر تقريرها عن الحرية الدينية في العالم.. وبلينكن ين ...
- واشنطن تصدر تقريرها عن الحرية الدينية في العالم.. وبلينكن ين ...
- عشرات الآلاف من الفلسطينيين يؤدون صلاة العيد بالمسجد الأقصى ...
- فيديو.. آلاف الفلسطينيين يؤدون صلاة العيد في المسجد الأقصى
- إسرائيل.. اعتقالات واسعة على خلفية اضطرابات متواصلة بين الفل ...
- السعودية تطلق سراح رجل الأعمال بكر بن لادن بعد احتجازه في حم ...
- الكنيسة المصرية تصدر بيانا بشأن إعدام الراهب المشلوح
- السعودية تطلق سراح رجل الأعمال بكر بن لادن بعد احتجازه في حم ...
- بالفيديو.. يهود مسلحون يجوبون الشوارع في مدينة اللد بحثا عن ...
- وكالة: السعودية تطلق سراح رجل الأعمال بكر بن لادن


المزيد.....

- أفيون الشعب – الكتاب كاملاً / أنور كامل
- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي
-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ال طلال صمد - حرب العملات بين المسيحيون الشرقيون في فارس وبين المسيحيون الكاثوليك في بيزنطه في نهايه القرن السابع الميلادي