أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - التيار اليساري الوطني العراقي - أهلا بك ترامب عدوا فاشيا بلا قناع..فقد اثلجت صدورنا وارعبت عملاؤك الجبناء الاذلاء














المزيد.....

أهلا بك ترامب عدوا فاشيا بلا قناع..فقد اثلجت صدورنا وارعبت عملاؤك الجبناء الاذلاء


التيار اليساري الوطني العراقي

الحوار المتمدن-العدد: 5421 - 2017 / 2 / 3 - 18:32
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


أهلا بك ترامب عدوا فاشيا بلا قناع..فقد اثلجت صدورنا وارعبت عملاؤك الجبناء الاذلاء

بلا رتوش -صباح زيارة الموسوي : أهلا بك ترامب عدوا فاشيا بلا قناع..فقد اثلجت صدورنا وارعبت عملاؤك الجبناء الاذلاء

هدد ترامب في مناسبات كثيرة إبان حملته ألإنتخابية العراقيين بأنه سيأخذ النفط العراقي على الطريقة الداعشية كغنيمة حرب..

{عندما ذهبنا إلى ألعراق فإني أفترض إننا سنأخذ ألنفط ألعراقي، فهناك مثل يقول بشأن ألحرب – ألمنتصر هو ألذي يحصل على ألغنائم-}

ً ( إذا كنا سنترك ألعراق فليكون ألنفط لنا)

( لو عاد ألأمر لي فسأأخذ نفط ألعراق)

( أقل ما يجب على ألعراقيين دفعه لنا هو 1.5 ترليون دولار مقابل تحريرهم )

ً ( سوف أأخذ ثروتهم، سوف أأخذ ألنفط ألعراقي )

وأجاب الرئيس الأمريكي الفاشي ترامب حينما سأله ألمعلق أليس بهذه ألطريقة أنت تدمر ثروة ألعراق؟ ( لا يوجد-عراق- وعراقيين، إنهم منقسمين إلى فصائل مختلفة -ومتنازعة-)..

اذن، فإن ترامب يبعث برسالة واحدة إلى جهات متعددة عراقيا واقليميا ودوليا

الرسالة الدولية الموجهة بدرجة أساسية إلى روسيا وحلفائها مفادها..إن تمكنتم من الإنتصار في سوريا،فالعراق خط أحمر وهو ملكنا..!

الرسالة الإقليمية المزدوجة الموجهة لخصمين لدودين،إيران والسعودية..
يقول لإيران حان وقت تصفية المليشيات الشيعية الطائفية المشتغلة في العراق لحسابك،وأية معارضة سيتم نقل المعركة إلى الداخل الإيراني..
يقول لآل سعود أرى غنيمة كبرى طال إنتظار الحصول عليها دفعة واحدة وليس بالتقسيط كالسابق، نفطكم لنا مقابل حمايتنا لكم.

ورسالته الموجهة إلى العراق فهي ..
موجهة بالدرجة الأولى إلى عملاء امريكا حيتان 9 نيسان 2003 مفادها لقد تاخرتم وتلكأتم طويلا في تنفيذ مخطط تقسيم العراق،وحانت ساعة الصفر لتفتيته إلى إمارات نفطية تابعة لنا معكم او بدونكم..

وهو بذلك يضعهم عملاء عراة من ورقة التوت " الديمقراطية" التي ستروا عورتهم بها طيلة السنوات الماضية، وسينفذون أوامر سيدهم ترامب وهم صاغرين...وبذلك يذهبون إلى حتفهم على يد الشعب العراقي المحتقن ألما وغضبا..

أما رسالته إلى الشعب العراقي فنراها معكوسة،اي رسالة الشعب إلى ترامب، ومفادها..
شكرا مستر ترامب الفاشي الارعن الكبير،فقد جربنا سابقا ارعنا صغيرا وهو نغلكم صدام وتم قبره بشنقه...

وها انت تثلج صدورنا بإعلان أهداف الغزاة الأمريكان دونما رتوش..نهب نفطنا وتفتيت بلادنا وإبادة شعبنا...وبذلك يسرت علينا معركتنا التي تغلفت باقنعة عديدة فيما مضى، اسلحة الدمار الشامل، تحرير العراق،الديمقراطية...إلخ من الأكاذيب التي تعكز عليها العملاء والخونة والانتهازيين في دعايتهم الديماغوجية لتبرير خيانتهم للشعب والوطن.

انك تواجهنا بلا قناع زائف ومن دون لف ودوران..اريدكم غنيمة...!!

انك اثلجت صدورنا وحررتنا من مضيعة الوقت في تفاهات يراد لها أن تشغل الناس عن موقع المعركة الوطنية الأساسي...كالانتخابات والإصلاحات والتسويات وكل أشكال البهلوانيات المفبركة لمنحكم الوقت اللازم حتى توجهوا ضربتكم القاضية لبلادنا وشعبنا.

ولابد أن تكون البداية بوحدة الشعب والجيش للإطاحة بطابوركم الخامس القابع في المنطقة الخضراء.

فقد حلت ساعة الصفر.ولا قيمة لما قبلها وما بعدها...
ومن يتخلف عن اللحاق بركب المقاومة الشعبية المتحالفة مع القوات المسلحة العراقية يكون قد حكم على نفسه ان يعيش ذليلا ويموت جبانا تافها..






حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي
التحولات في البحرين والمنطقة ودور ومكانة اليسار والقوى التقدمية، حوار مع الكاتب البحريني د. حسن مدن


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حيتان نظام 9 نيسان 2003 يقرون بنهايته ويتوهمون نفخ الحياة في ...
- حي على الصلاة. .. دقيقة الصلاة (الركعة) في مراكز الجمارك بعش ...
- رسالة إلى المناضلة اليسارية الشاعرة بلقيس حسن-بشأن مزايدات ا ...
- تقاذف الخونة المسؤولية عن بيع خور عبدالله لآل الصباح ما هو إ ...
- المناضل المدني الميداني سامر حسن- الاسئلة بلاغية بديهية لا ت ...
- ركوب موجة الاحتجاجات الشعبية حقق الهدف في عزلها عن الجماهير. ...
- مائدة القائد الوطني ومائدة - القائد- العميل
- غسان العطية يواصل تزييف التاريخ
- الثورات الشعبية العربية المنتصرة تواصل المسيرة الثورية..رغم ...
- نهنئكم ومن خلالكم الشعب المصري البطل الشقيق، بصدور الحكم الق ...
- العرب نوعان : عرب جرب عملاء للصهاينة ....عرب الكفاح المديد م ...
- افتونا حفظكم الله يا سيد مقتدى الصدر!!
- إنتصار الإتجاه الثوري في مواجهة الإتجاه الإصلاحي في الحركة ا ...
- على اصحاب العمائم الكف عن الهلوسة بشأن أحداث دينية سياسية وق ...
- في ذكرى تأسيس الجيش العراقي الباسل كل المجد للشهيد الخالد عب ...
- حصل من خلط بين الحشد الشعبي والمليشيات الشيعية الارهابية على ...
- تهديدنا من قبل عصابات العمائم - ( البارحة رفيقي واليوم سيدي ...
- نزول الجماهير في توديع عام الالام 2016 واستقبال عام الأمل 20 ...
- هل يكرر رجل أمريكا الأول الفريق الركن نجم عبد الله الجبوري ف ...
- أفول عام 2016 المظلم وبدء العد العكسي لسقوط نظام 9 نيسان 200 ...


المزيد.....




- بالصور: صدمة وحزن وغضب بسبب تحطم مترو في العاصمة المكسيكية
- بريطانيا ترسل سفينتين حربيتين إلى ميناء جيرسي وسط خلاف مع فر ...
- الرئاسة الفلسطينية تدين قتل الجيش الإسرائيلي لطفل في نابلس
- الشرطة الإسرائيلية: القبض على فلسطيني قتل مستوطنا وأصاب 2 آخ ...
- ماكرون يحيي المئوية الثانية لوفاة نابليون
- استطلاع: ثلثا الأمريكيين يؤيدون قرار سحب القوات الأمريكية من ...
- الولايات المتحدة وجورجيا تنفذان تدريبات في البحر الأسود
- الجيش الأميركي يسند جوا القوات الأفغانية في صد هجوم لطالبان ...
- فاوتشي: لدينا التزام أخلاقي بالمساعدة في الاستجابة العالمية ...
- القضاء الإيطالي يحكم بالسجن المؤبد في حق أمريكيين قتلا ضابط ...


المزيد.....

- الانتحاريون ..او كلاب النار ...المتوهمون بجنة لم يحصلوا عليه ... / عباس عبود سالم
- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - التيار اليساري الوطني العراقي - أهلا بك ترامب عدوا فاشيا بلا قناع..فقد اثلجت صدورنا وارعبت عملاؤك الجبناء الاذلاء