أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - التيار اليساري الوطني العراقي - تقاذف الخونة المسؤولية عن بيع خور عبدالله لآل الصباح ما هو إلا ذر الرماد في العيون














المزيد.....

تقاذف الخونة المسؤولية عن بيع خور عبدالله لآل الصباح ما هو إلا ذر الرماد في العيون


التيار اليساري الوطني العراقي

الحوار المتمدن-العدد: 5417 - 2017 / 1 / 30 - 20:02
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


تقاذف الخونة المسؤولية عن بيع خور عبدالله لآل الصباح ما هو إلا ذر الرماد في العيون

بلا رتوش-صباح زيارة الموسوي:تقاذف الخونة المسؤولية عن بيع خور عبدالله لآل الصباح ما هو إلا ذر الرماد في العيون

بدءا،لابد من تذكير ال الصباح بأن استهتارهم بالعراق وشعبه،هو استهتار الجبناء،ويقينا بأنهم سيدفعون الثمن غاليا.

إنهم يكررون ذات اللعبة المستهترة التي لعبوها مع سيدهم المقبور صدام حسين،حين ورطوه ودعموه في حربه الأمريكية ضد إيران، واستغلوا هزيمته لسرقة النفط العراقي،فكان ما كان.

اليوم، وبعد ان عقدوا الصفقات السرية مع عصابات 9 نيسان 2003، على حساب الأرض والمياه والثروات العراقية،عليهم ان يدفعوا الثمن مرة واحدة والى الابد.

أما الحثالات من العملاء والخونة واللصوص من أمثال نوري المالكي وهادي العامري وحيدر العبادي وعمار عبد العزيز وإبراهيم الجعفري،فيعلمون علم اليقين بالصفقة، لإن العميل هوشيار زيباري هو من قبض رشوة الصفقة بموافقتهم.

يتوهم الساقطون الذين يتاجرون بالحشد الشعبي مثل نوري المالكي وهادي العامري،بان استغلالهم لتضحيات المقاتلين الأبطال ستغطي على خيانتهم.

فالجميع يعلم علم اليقين،بمن فيهم الفقراء أبطال الحشد الشعبي،من ان نوري وهادي يشاركون في الحشد بأوامر إيرانية،ولو امرتهم إيران بالقتال إلى جانب الدواعش لانصاعوا لاوامرها.فوجودهم ضمن الحشد الشعبي لاغراض ومصالح سياسية شخصية.

والا كيف يمكن لمن يفرط بأرض ومياه وثروات العراق ان يكون وطنيا.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول دور وافاق اليسار في تونس، حوار مع الكاتب والمفكر فريد العليبي القيادي في حزب الكادحين التونسي
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- المناضل المدني الميداني سامر حسن- الاسئلة بلاغية بديهية لا ت ...
- ركوب موجة الاحتجاجات الشعبية حقق الهدف في عزلها عن الجماهير. ...
- مائدة القائد الوطني ومائدة - القائد- العميل
- غسان العطية يواصل تزييف التاريخ
- الثورات الشعبية العربية المنتصرة تواصل المسيرة الثورية..رغم ...
- نهنئكم ومن خلالكم الشعب المصري البطل الشقيق، بصدور الحكم الق ...
- العرب نوعان : عرب جرب عملاء للصهاينة ....عرب الكفاح المديد م ...
- افتونا حفظكم الله يا سيد مقتدى الصدر!!
- إنتصار الإتجاه الثوري في مواجهة الإتجاه الإصلاحي في الحركة ا ...
- على اصحاب العمائم الكف عن الهلوسة بشأن أحداث دينية سياسية وق ...
- في ذكرى تأسيس الجيش العراقي الباسل كل المجد للشهيد الخالد عب ...
- حصل من خلط بين الحشد الشعبي والمليشيات الشيعية الارهابية على ...
- تهديدنا من قبل عصابات العمائم - ( البارحة رفيقي واليوم سيدي ...
- نزول الجماهير في توديع عام الالام 2016 واستقبال عام الأمل 20 ...
- هل يكرر رجل أمريكا الأول الفريق الركن نجم عبد الله الجبوري ف ...
- أفول عام 2016 المظلم وبدء العد العكسي لسقوط نظام 9 نيسان 200 ...
- المتباكون اليوم ضد الدعاوى القضائية ضدهم ما هم إلا أبواق بار ...
- النفايات يرفعون الدعاوى القضائية بعضهم ضد البعض الآخر
- موقفنا من - تسويات حيتان الفساد- المرسل رسميا إلى لجنة المصا ...
- إلى تجار حرية الرأي أبواق البارزاني المسعورة في بغداد...قطعت ...


المزيد.....




- هواجس تتجدد
- تفاصيل اجتماع مركزية التحالف الشعبي بحضور عبدالناصر إسماعيل ...
- ? النبي المسلّح: الفصل العاشر (71)
- الحركة التقدمية الكويتية ترفض المشروع الأميركي لنقل آلاف الم ...
- النهج الديمقراطي: لا للإجهاز على صندوق المقاصة
- الخارجية الأمريكية: فرضنا عقوبات على الشرطة الكوبية بسبب -اع ...
- شرطة كييف تستخدم الغاز لتفريق محتجين ضد فعالية للمثليين
- حمه الهمامي ينفي مشاركة حزب العمال في أي مشاورات لتشكيل جبهة ...
- أكثر من 30 شهرا على حبسه.. التحالف الشعبي بعد إخلاء سبيل 3 م ...
- المحكمة العليا في إسبانيا تسقط دعوى إبادة جماعية ضد زعيم جبه ...


المزيد.....

- فلسفة الثورة بين سؤال الجدة وضرورة الاستكمال / زهير الخويلدي
- ما الذي يجعل من مشكلة الاغتراب غير قابلة للحل فلسفيا؟ / زهير الخويلدي
- -عبث- البير كامو و-الثورة المھانة- في محركات الربيع العربي ! / علي ماجد شبو
- دراسة ظاهرة الحراك الشعبي في مرحلة ما قبل (ربيع الشباب العرب ... / حسن خليل غريب
- كرّاس نصف السّماء : نصوص حول المرأة الكادحة / حزب الكادحين
- الحركة الاجتماعية بين التغيير السلمي وراديكالية الثورة / زهير الخويلدي
- النظرية والتطبيق عند عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فتيات عدن في مواجهة الاستعمار البريطاني / عيبان محمد السامعي
- أسباب ثورة 14 تموز 1958، (الوضع قبل الثورة)* / عبدالخالق حسين
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - الجزء الثاني / احمد حسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - التيار اليساري الوطني العراقي - تقاذف الخونة المسؤولية عن بيع خور عبدالله لآل الصباح ما هو إلا ذر الرماد في العيون