أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شذى احمد - البرد صبية وعانس














المزيد.....

البرد صبية وعانس


شذى احمد

الحوار المتمدن-العدد: 5393 - 2017 / 1 / 5 - 21:50
المحور: الادب والفن
    



البرد عانس
غادرتها الرحمة
اضاعتها الحسرة
تجمدت الدماء في عروقها
تغضنت ملامحها حقدا وكراهية
بانتظار سرمدي
البرد قارص
مثل نظراتها اللئيمة
تقتص من كل الخواطر
تلك التي تنال منها
ام البعيدة كل البعد عن ضفافها
البرد موجع
مثل خيبتها بسنوات عزلتها القصرية
بضياع ورودها من سلة الخوف والحذر
من ضجيج وحشتها
من خيلاء تمنعها ..اوسمتها الصدئة
البرد عانس
لم تحبل يوما ما لتلد حتى فأرا
لم تحبل يوما ما لتضع مولودا ولو مشوها
بأطراف ناقصة، وشفاه مشقوقة
لم تحبل لتتغنج بالإرث الكوني
لم تحبل بالسر المدفون
بين الموت والحياة
بين الولادة والفناء

البرد عانس
موهومة بالانجازات الفذة
التي سطرتها
الاقلام المتملقة وشهادات زورها
لمن اتخموا بالمعاشرة وأسراب الجراد

البرد عانس
تقتص من كل النساء
لأنهن برؤوس ممتلئة بالهمس
وزفرات العشق
المخبأة في ليالي السمر

العانس برد قارص
يجوب ارجاء الليل
مستنكفا من دفئ الاسرة
يلعنها ويلسعها بسياطه اللاهبة


البرد حسناء لعوب
صبية لحظات الغسق
تتثاءب على ارصفة الوحشة
تعدو بسيقانها البضة حيث خلجات القلب

البرد صبية الغجر
ناعسة . عذبة . ملهمة. صعبة وسهلة المنال
بدراهمك ترقصها وبملاينك لا تملكها

البرد فتاة احلام مشاكسة
كلما عانقتها، ابتعدت
وكلما رويت من رضابها
جفت اوصالك عطشا
و تيبست روحك حسرة

البرد صبية
تربض فيك
تتوجس شراينك
تحرقها
حطبا لمغامراتها الطائشة
البرد سجلات ناصعة
تدون لذاكرتنا
كل احلامنا المهرولة
وتخفي عن عيوننا
مراياها
البرد
والثلج
نساء من فضة
نساء بلا اعمار
يولدن ويهرمن
في مواسم ضائعة
البرد
والثلج
عانس
وصبية




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,228,201,887
- من بين انياب العبث
- سجل فانت
- راحلة بين العناوين
- ولم يعد عبود يغني
- يظل اللون ارجواني اللبوة الجريحة -2
- حائط المقهى
- ارادتي +نقودي=هجرتك
- اللعبة الجائرة
- اوجاع المهاجرين
- من فتحت الحدود خسرت الاصوات
- ضاع محمد والوطن
- يظل اللون ارجواني اللبوة الجريحة
- لما يزعجك دكاني
- عندما تكون العيد
- أصفار شهادة الميلاد
- يظل القيد ارجواني- الخديعة
- يظل القيد ارجواني -الطاعة اولا
- يظل القيد ارجواني-التمرد
- خياطة تقود ثورة
- كان له


المزيد.....




- نصوص مغايره .تونس: نص هكذا نسيت جثّتي.للشاعر رياض الشرايطى
- شظايا المصباح.. الأزمي يستقيل من رئاسة المجلس الوطني والأمان ...
- مهرجان برلين السينمائي الـ71 ينطلق الاثنين -أونلاين- بسبب كو ...
- نصوص مغايرة .تونس. هكذا نسيت جثّتي :الشاعر رياض الشرايطي
- لأسباب صحية.. الرميد يقدم استقالته من الحكومة
- رحيل الفنان الكويتي مشاري البلام.. أبرز أبناء جيله وصاحب الأ ...
- ماردين.. مدينة تركية تاريخية ذات جذور عربية عريقة
- بوريطة في لقاء عقيلة صالح: تعليمات ملكية لدعم حل الأزمة اللي ...
- شاهد: مئات المحتجين المناهضين للانقلاب يتظاهرون مجددا بالعزف ...
- مصدر طبي يتحدث عن تطورات الحالة الصحية ليوسف شعبان


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شذى احمد - البرد صبية وعانس