أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الهجرة , العنصرية , حقوق اللاجئين ,و الجاليات المهاجرة - شذى احمد - راحلة بين العناوين














المزيد.....

راحلة بين العناوين


شذى احمد

الحوار المتمدن-العدد: 5314 - 2016 / 10 / 15 - 23:30
المحور: الهجرة , العنصرية , حقوق اللاجئين ,و الجاليات المهاجرة
    


بين العناوين

في الصباحات الباردة تجمع في حقيبتها الجلدية العتيقة بعض الطعام والشراب. وعلى استحياء كتابا من الكتب الانكليزية التي اشترتها من محلات وأرصفة الشوارع في العاصمة

لم تخفي فرحتها في كل مرة تقع فيها عينيها على عنوان كتاب كان الحصول عليه في مدينتها اشبه بالحلم، لكنه الان بين يديها كتابا حقيقيا وليس الكترونيا. فهي عاشقة لرائحة الكتاب. مغرمة بتصفحه وطيه وتقليبه كلما ارادت ذلك
في دائرة الهجرة عليها الانتظار طويلا اسوة بالآخرين ، لا تشعر بالملل ، ولا تلتفت كثيرا لما يدور حولها. فعندما تنغمس في قراءة فصل من الفصول تنقطع عن العالم الخارجي. حتى تشعر بخدر في ساقها ترفع رأسها، فكأن الوقت توقف. المكان مكتظ. والوجوه تبدو هي هي.. لم تعود نفسها على حفظها مع هذا بدت كأنها نفسها

تسمع اصوات المتذمرين، الحانقين .. المتوسلين. وأولئك الذين يسيرون على غير هدى

تنتظر بطابورها الطويل علها تحظى بفرصة قريبة. تتابع بأسى كلما لمحت احدهم قادما يستدعي رقما. تؤمل النفس

يفصلها بين عالميها خيط رفيع من الوهم .. هناك ملامح قوتها . عالمها الجميل الذي نسفته جيوش الجراد الكاسح عندما سبت مدينتها
جامعتها التي كانت تذهب اليها كل يوم بفخر لتدريس اللغة الانكليزية لطلابها

ابحاثها. نظرات الطلبة الحالمة بين فتيات يغبطنها على نجاحها وتفوقها .. وهي بعمر قريب لأعمارهن
وشباب لا يتركون مناسبة إلا وكانت همزات وغمزات الغزل بادية على وجوههم لأستاذة تصلح للحب .. فقط للحب ثم الاهتمام بشكسبير

تتعجب من تلك الطريقة التي تدار بها الامور هنا. تستمع الى بعض الموظفات وهن يعانين الأمرين في الحديث بالانكليزية. .. كم من المرات رغبت بالمبادرة لتقديم المساعدة. بانكليزية صافية سألت: هل يمكنني تقديم المساعدة. باستعلاء ترمقها الموظفة وتجيب : لا لا نحتاج
تمضي ايام وأسابيع والحقيبة تبلى. والكتب تتراكم على المنضدة العتيقة في غرفتها بالنزل المزدحم . لا تنتهي معاملتها. لا يتغير شيء. ولا تتوقف عن البحث في الاسواق العتيقة عن عناوين كتب تمنت الحصول عليها في بلدها المدمر فلم تجدها إلا على ارصفة هذه المدينة التي لم تمنحها اوراق الاقامة بعد






إطلاق البث التجريبي لقناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,246,445,339
- ولم يعد عبود يغني
- يظل اللون ارجواني اللبوة الجريحة -2
- حائط المقهى
- ارادتي +نقودي=هجرتك
- اللعبة الجائرة
- اوجاع المهاجرين
- من فتحت الحدود خسرت الاصوات
- ضاع محمد والوطن
- يظل اللون ارجواني اللبوة الجريحة
- لما يزعجك دكاني
- عندما تكون العيد
- أصفار شهادة الميلاد
- يظل القيد ارجواني- الخديعة
- يظل القيد ارجواني -الطاعة اولا
- يظل القيد ارجواني-التمرد
- خياطة تقود ثورة
- كان له
- وضاع الوطن مرتين
- ترحل وقيودها معها
- مخالب الامومة


المزيد.....




- ميغان ماركل: العائلة الملكية في بريطانيا رفضت جعل ابني أميرا ...
- مشهد لرئيس برشلونة الجديد مع فتاة يثير جدلا في إسبانيا.. فيد ...
- إصابات كورونا في البرازيل تتجاوز 11 مليونا
- الرئيس الجزائري يقر قانون انتخابات يعتمد القائمة المفتوحة
- انفجارات في غينيا الاستوائية ومقتل وإصابة المئات
- الخارجية اليمنية تحتج على لقاء رئيسة بعثة الصليب الأحمر بسفي ...
- بيسكوف: لا علاقة لروسيا بنشر -معلومات مضللة- حول اللقاحات ال ...
- وكالة أنباء السودان: الحكومة الإثيوبية قدمت دعما لوجستيا لقو ...
- إسبانيا..إنقاذ أكثر من 100 مهاجر قبالة سواحل جزر الكناري
- نتنياهو: إسرائيل بصدد رفع كل قيود كورونا


المزيد.....

- المرأة المسلمة في بلاد اللجوء؛ بين ثقافتي الشرق والغرب؟ / هوازن خداج
- حتما ستشرق الشمس / عيد الماجد
- تقدير أعداد المصريين في الخارج في تعداد 2017 / الجمعية المصرية لدراسات الهجرة
- كارل ماركس: حول الهجرة / ديفد إل. ويلسون
- في مسعى لمعالجة أزمة الهجرة عبر المتوسط / إدريس ولد القابلة
- وضاع محمد والوطن / شذى احمد
- نشرة الجمعية المصرية لدراسات الهجرة حول / الجمعية المصرية لدراسات الهجرة
- العبودية في الولايات المتحدة الأمريكية / أحمد شوقي
- ألمانيا قامت عملياً بإلغاء اللجوء كحق أساسي / حامد فضل الله
- هجرة العراقيين وتأثيراتها على البنية السكانية - الجزء الأول / هاشم نعمة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الهجرة , العنصرية , حقوق اللاجئين ,و الجاليات المهاجرة - شذى احمد - راحلة بين العناوين