أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - عباس علي العلي - حوار صامت 13














المزيد.....

حوار صامت 13


عباس علي العلي
(Abbas Ali Al Ali)


الحوار المتمدن-العدد: 5372 - 2016 / 12 / 15 - 14:06
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


سؤال _ هل أنك تنظر للتأريخ وصراعاته كمحرك إيجابي أم أنك تقر بحقيقة تأريخية سجلها ودونتها الذاكرة البشرية؟
أنا _ بعيدا عن تقيمنا للصراع الحضاري بين الأمم والمجتمعات لا بد أن نقر الحقيقة الآتية أن كل حراك معرفي وفكري يتولد من الأحتكاك والتنافس والمزاحمة، في أيام الحرب الباردة بين المعسكرين الشرقي والغربي في القرن الماضي، كان التنافس على أشده في كل المجالات وفي مختلف فروع المعرفة وصل إلى مرحلة غزو الفضاء والانطلاق بعيدا في تسخير التكنلوجيا والأبحاث العلمية لتتدخل في أدق التفاصيل الحياتية، في الحرب العالمية الأولى والثانية لولا الحاجة لأنواع محددة من السلاح لم تبتكر لا الطائرات ولا الدبابات ولا الكثير من التقنيات القتالية دفاعية وهجومية، في مرحلة ما بعد الحرب الباردة ولاشتداد التنافس العالمي على العلوم والتقنيات الدقيقة توجه العقل البشري إلى زوايا جديدة لتسجل ظهور إبداعات حضارية من مجتمعات وأمم كانت في الماضي القريب مجرد مقلد لغيرها، الملخص أن الحراك التنافسي والمزاحمة على الصدارة هي بالواقع نوع من أنواع الصراع الحضاري متخذا أوجه أخرى من أوجه الصراع، وهذا ما نؤكده دوما أن الإنسان العاقل كائن متنافس بطبعي ولا يقبل المزاحمة ويسعى للأنتصار دوما حتى على نفسه.
سؤال _ ما التأريخ؟
أنا _ التأريخ الذي أعرفه وأؤمن به هو تلك المنظومة من القوانين والأفكار التي ينجح الإنسان في أكتشافها ليؤكد حقيقة وجوده ومبرر هذا الوجود، عندما يكتشف الإنسان من خلال المراقبة العلمية والفكرية للأحداث أن هناك خطوط مثلا تحكم حركة الإنسان الفرد والإنسان المجتمع، وأن هذه الخطوط تشكل ملاح نظرية يمكن التيقن من نتائجها وقياس وتنبؤ مستقبلي لكل حدث أو مجموعة أحداث على ضوء ملخص أو جوهر هذه القضية يكزن الإنسان هنا أكتشف التأريخ أو لنقل جزءا من الحقيقة التأريخية، أما ما يسجل من أحداث وتدون على أنها تأريخ هذه الفكرة غير صحيحيه، التوثيق والتدوين ليس أريخا وإنما أرشفة وتصفيف للفعل الإنساني أستنادا إلى معيار الزمن وحده، التأريخ هو فهم لذاتية قوانين حركة الوجود ومحاولة إنسانية لأستقرار تلك التوجهات وإعادة صياغة وعيه في كل مرة بأتجاه أن يفهم لماذا وكيف ومتى وإلى أين.
سؤال _ ما تقول بأن التأريخ ويقصدون المدون منه هو إحدى عورات الإنسان عندما لا يتخذ منه إلا مفخرة في الوقت الذي هو مجزرة؟
أنا _ طبعا عندما يفهمون التأريخ على أنه سجل للأحداث التي تحمل فقط علامة السيف والدم، في صفحات التأريخ هناك مفاصل إنسانية وهناك أحداث صنعها الإنسان أسست لهذا العالم، قليلا ما يتذكرها الإنسان ويمجدها ويتذكر أبطالها، الفرد الذي زرع أول حبة قمح يجب أن يكون الرجل القدوة تأريخيا مثل الرجل الذي أبتكر أول حرف وأول إنسان أشعل النار بإرادته، وأول رجل قدم زهرة جميلة لمحبوبته، وأول رجل تكلم مع أخر بشأن بناء سور لبيته، مثل هؤلاء لا يذكرهم التأريخ ولا يمجدهم بل يمجد السفاحين والقتلة المجرمين أصحاب السيوف والرماح، عندما نخلد نابليون وصلاح الدين الأيوبي على أنهم رموز التأريخ علينا لا نشعر إلا بالعار والخطيئة التي تجمعنا معهم.
سؤال _ قد يكون لمعيارك الخاص دور في تحديد المفخرة من المجزرة وللأخرين حق في أختيار معيار ثان؟
أنا _ لو تجردنا من الأنا وتنوعات المعيار وأتفقنا على أس معياري لا ينحاز إلا للمنطق العقلي سنجد أن الكثير من الأفكار التي نمجدها أنا وغيري عبارة عن سلسلة من الخيارات الخطأ، المهم في الإجابة هنا الله تعالى خلق الإنسان كائن عاقل بمعنى أنه وبموجب هذا العقل أن يكون أكثر منطقية في حل إشكالياته الوجودية مع الذات ومع الأخر، من هذه الإشكاليات فض النزاعات أو ما يجب أن نقوله أستخدام الحروب وإهلاك الناس وبما تسببه من كوارث على المجتمع فقط لإثبات واقعة أو لبيان حق، البعض يستنكر مثلا إيراد أسم نابليون أو صلاح الدين مثلا وعدم ذكر قادة الحروب الصليبية، نابليون رجل تغلغلت روح العسكرياتيه في ذاته وفي الأنا الخاصة به وخاض الحروب والمعارك ليس إيمانا بالحق بقدر ما هو إيمان بعقيدة الأنا ، ومثله صلاح الدين وغيره مما يسمون قادة عظام، الحروب الصليبية كانت نتيجة ثقافة عسكرة عقل الإنسان وواحدة من أشكال صراع الحضارات وما كانت لتجري وتحدث أصلا لو أن المجتمعات الإنسانية تعاملت مع الواقع والمفاهيم والأفكار بروح المنافسة وليس بمفهوم الغلبة والتحدي والسعي للأنتصار بغض النظر عن التكلفة، النتيجة كل من دخل الحرب دون أن يفكر ألف مرة بالنتائج والثمن والبحث عن بدائل هو مجرم خاصة إذا كانت مقدماته لا تنفصل عن قرار الحرب.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حوار صامت 12
- حوار صامت 11
- تلة القرابين اللعينة
- حوار صامت 10
- نموذج للقراءة التفكيكية في تفسير النصوص الدينية ح3
- نموذج للقراءة التفكيكية في تفسير النصوص الدينية ح2
- الصراعات التأريخية المذهبية والفكرية هي نتاج تحولات تأريخية ...
- إلى الذوات أصحاب المعاول
- حوار صامت9
- حوار صامت8
- حوار صامت7
- قدر ..... قدر
- حوار صامت6
- ترانيم جدتي الجميلة
- نموذج للقراءة التفكيكية في تفسير النصوص الدينية ح1
- حوار صامت5
- الرب في بيت الجدة
- قريبا من النقد ... قريبا من الحب
- حوار صامت4
- حوار صامت3


المزيد.....




- الأردن: النيابة العامة تنهي تحقيقاتها في قضية -الفتنة-.. وني ...
- الأردن: النيابة العامة تنهي تحقيقاتها في قضية -الفتنة-.. وني ...
- -الكاميرات المخفية- ستظهر بشكل واضح في الهواتف هذا العام!
- وفاة الرئيس التشادي المنتخب متأثراً بجروح أُصيب بها على الجب ...
- توقيع اتفاق بين المعارضة والحزب الحاكم في جورجيا بوساطة أورو ...
- إدريس ديبي: ماذا تعرف عن رئيس تشاد الذي حكم بلاده منذ عام 19 ...
- وفاة الرئيس التشادي المنتخب متأثراً بجروح أُصيب بها على الجب ...
- توقيع اتفاق بين المعارضة والحزب الحاكم في جورجيا بوساطة أورو ...
- حزب الوحدة الشّعبية يُهنئ الرّفاق في الحزب الشّيوعي الكوبي ب ...
- إثيوبيا: مستعدون لحل ودي لملف سد النهضة


المزيد.....

- (المثقف ضد المثقف(قراءات في أزمة المثقف العربي / ربيع العايب
- نحن والجان البرهان أن الشيطان لا يدخل جسد الإنسان / خالد محمد شويل
- الذات بين غرابة الآخرية وغربة الإنية / زهير الخويلدي
- مكامن الانحطاط / عبدالله محمد ابو شحاتة
- فردريك نيتشه (1844 - 1900) / غازي الصوراني
- الانسحار / السعيد عبدالغني
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُ التَّأْثِيلِ وَسَلْبِيَّاتُ التَ ... / غياث المرزوق
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُ التَّأْثِيلِ وَسَلْبِيَّاتُ التَ ... / غياث المرزوق
- سيرورة التطور والنضج العقلي عند الأطفال - أسس الرعاية التربو ... / مصعب قاسم عزاوي
- ازدياد التفاوت بين الطبقات الاجتماعية / زهير الخويلدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - عباس علي العلي - حوار صامت 13