أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ادريس الواغيش - قصة قصيرة جدا: بَغلٌ وصَفيحَتا ذهَب














المزيد.....

قصة قصيرة جدا: بَغلٌ وصَفيحَتا ذهَب


ادريس الواغيش

الحوار المتمدن-العدد: 5369 - 2016 / 12 / 12 - 19:48
المحور: الادب والفن
    


قصة قصيرة جدا: بَغلٌ وصَفيحَتا ذهَب
قلم: ادريس الواغيش
حين عُيِّن في مَنصبه الجَديد، كان الفسادُ قد اسْتشرى في البلاد وأنْهَك العباد، وأصبَح مَعَها صعبٌ أن يُحَدَّد أوله من آخره. لكن وطنيته المُتقدة، دَفعَته لمُطارَدته في البَرّ والبَحر.
حين أمسَك به، لم يَسْتفيق من غيبوبته إلا وهو مُلقى على سرير أبيض في إحدى مِصَحّات المَدينة، ووجهُه مُلطَّخٌ بحُمرة ودم، تحسَّس فمه فلم يكن فيه أسنان!.
كان الفساد قد عالجَهما بضربَتين قويَّتين.
حين تخلص من غَيْبوبته، سأل عمَّن يكونُ الفاعل، قيل له:
- هو بغلٌ يا سيدي...‼
قال لهم:
- ماذا فعلوا به؟
قيل له:
- هو الآن، حُرٌّ طليقٌ يَجري‼
تذكر، وقد فات الأوان، أن الوَمِيض الذي أشعَّ في عينيه لحظة الرَّكل...
لم يكن في حقيقة الأمر، سوى بريقٌ لصَفيحَتين من ذهَب‼






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- زَهرةُ المُروج
- ندوة دولية بفاس حول حوار الحضارات: العنف والتسامح
- غُرُوب
- إبراهيم ديب يُوقع ”جوادٌ ليس لأحد” في طنجة
- اصْفِرَارُ اليُتم فيك
- حَفِيدُ البَيْدَر
- حينَ وجدتُ نفسي فجأة في المغرب المَنسي!
- قصة قصيرة : استوديو أبو شنب
- مدارات: أنياب أردوغان بعد الانقلاب ‼
- قصة قصيرة: سَمَاءٌ دَاكِنَة
- فاس عاصمة الكتاب تعيش على إيقاعات معرضها الأول للكتاب الجامع ...
- أقصوصتان قصيران جدا: المُمَثل- دُنيَا ثانية
- نَذرْتُ دَمي للعَذارى
- خصوصيّة الأنثى المَهزومَة في ”لاعبة النرد” للكاتبة خديجة عَم ...
- العلاقات التواصلية بين القراءة الداخلية والخارجية في” بُرتقا ...
- الانْفِلاتُ من شَرنَقة الزّمن في“ طاح الميزان“ للزجال أنس لح ...
- حلقة الفكر المغربي بفاس تفتتح موسمها الثقافي بتقديم إصدار ال ...
- “الموسوعة الكبرى للشعراء العرب“ في الصحافة المغربية والعربية ...
- رُكوحٌٌ مُتعَبَة
- العدد 25 من مجلة روافد - ثقافية المغربية في محور خاص:“ما جدو ...


المزيد.....




- جلالة الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، يعطي تعليماته السا ...
- خبير سياسي إسباني يتقدم بشكاية إلى القضاء ضد المدعو إبراهيم ...
- القضاء الفرنسي يقر حظر تظاهرة مؤيدة للفلسطينيين ومنظموها يتم ...
- -بروسيدا- مرشحة للقب عاصمة الثقافة الإيطالية
- برقية ولاء وإخلاص مرفوعة إلى جلالة الملك من أسرة القوات المس ...
- سلاح ذو حدين في مجتمع المخاطرة.. مناظرة حول -التقدم- في العص ...
- المغنية مانيجا: مشاركتي في -يوروفجن- فوز شخصي كبير لي
- مصر.. الكشف عن تطورات الحالة الصحية للفنان سمير غانم
- وفاة فنان مصري مشهور بعد مشاركته في مسلسلين في رمضان
- الموت يغيب فنان مصري شهير


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ادريس الواغيش - قصة قصيرة جدا: بَغلٌ وصَفيحَتا ذهَب