أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ادريس الواغيش - غُرُوب














المزيد.....

غُرُوب


ادريس الواغيش

الحوار المتمدن-العدد: 5342 - 2016 / 11 / 13 - 20:14
المحور: الادب والفن
    


غُــــرُوب
قلم: ادريس الواغيش
ككُلِّ مَسَاءَات الصَّيف...
ينسَاقون كالدُّود وَسَط زُقاق أعْجَمي أزرق، يُفضي إلى سُور ينتهي إلى البحر على شكل أفعى، كلمَا اقتربوا من البحر، يكثر عدَدُهم يَتناقصُ ضَجيجُهم!.
عند وُصولهم يَصْمُتون، أو تتلاشى أصواتهم أمام هَدير أمواج البَحر، يستقرّون فوق السّور للحظات، يأخذون صورًا وأحيانا بعض القبلات، ينتشُون و يتعَانقون، يُتمتِمُون وهم يُتابعون بهُدوء حُمْرَة قُرص الشمس يَنحَدِر في بُطء إلى حيث لا يعرفون.
بحرُ يعجُّ بكائنات البَرّ، وبرٌّ يجعُّ بكائنات البَحر، وسَمَّاكون يَصيحون بأثمَان الحُوت في انتظار حُلول الظلام، ثم يصمُتون بدَورهم في انتظار زَبائن مُنتصف الليل، يتحدَّثون فيما بينهم وفي صَمت مخيف عن حُوت كبير، يلتهم ما في البَرّ والبَحر معًا‼.
صمتٌ في البَحر، يقابلهُ صَمت في البَرّ، ولا أحد يعرفُ مَصير الشمس بعد الغروب، أو أين يستقرُّ الحُوت في آخر الليل، وحين يسأل الأطفالُ ببَراءة وعُمق:
- أين تغيبُ الشمس؟ أين ينام الحُوت؟
يَخْتصر الآباءُ والأمَّهات أجوبتهم في سَذاجة مُفتعلة:
- في البَحر..!
- أين يعيش الحوتُ الذي يلتهمُ كل شيء في البَرَّ والبَحر؟
- لا نعرفه، نحن مثلكم نسمَع به من خلال ما يَحكيه السَّماكون‼
- أين تغيبُ الشمس؟
هي الأخرى في البحر...
ويَنسَوْنَ عن عَمد، وقد أظلم الليل، أن بعضَهم سَيراها ثانية في الصَّباح وهي تطلعُ من جهة الشرق، لكن بَعضَهم الآخر يتناسى عن قصد، أنه لن يراها ثانية....
لا من جهة الشَّـرق و لا من جهة الغـَرب ‼






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- إبراهيم ديب يُوقع ”جوادٌ ليس لأحد” في طنجة
- اصْفِرَارُ اليُتم فيك
- حَفِيدُ البَيْدَر
- حينَ وجدتُ نفسي فجأة في المغرب المَنسي!
- قصة قصيرة : استوديو أبو شنب
- مدارات: أنياب أردوغان بعد الانقلاب ‼
- قصة قصيرة: سَمَاءٌ دَاكِنَة
- فاس عاصمة الكتاب تعيش على إيقاعات معرضها الأول للكتاب الجامع ...
- أقصوصتان قصيران جدا: المُمَثل- دُنيَا ثانية
- نَذرْتُ دَمي للعَذارى
- خصوصيّة الأنثى المَهزومَة في ”لاعبة النرد” للكاتبة خديجة عَم ...
- العلاقات التواصلية بين القراءة الداخلية والخارجية في” بُرتقا ...
- الانْفِلاتُ من شَرنَقة الزّمن في“ طاح الميزان“ للزجال أنس لح ...
- حلقة الفكر المغربي بفاس تفتتح موسمها الثقافي بتقديم إصدار ال ...
- “الموسوعة الكبرى للشعراء العرب“ في الصحافة المغربية والعربية ...
- رُكوحٌٌ مُتعَبَة
- العدد 25 من مجلة روافد - ثقافية المغربية في محور خاص:“ما جدو ...
- قصيدة “ البحيرة-: للشاعر الفرنسي“لامارتين“
- فاطمة بوهراكة تقدِّم بفاس-المَوسوعة الكُبرى للشعراء العرب- ف ...
- لم يعد للميكروفون قداسته


المزيد.....




- -كان يعلم بوفاته-... آخر لحظات الفنان مشاري البلام باكيا قبل ...
- العثماني يبسط الإجراءات المواكبة لتنزيل ورش تعميم الحماية ال ...
- مجلس المستشارين.. تأجيل الجلسة الشهرية المخصصة لتقديم أجوبة ...
- أحاديث المكان وقيد الخاطر في -مسافر زاده الجمال-
- محيي إسماعيل يكشف فنانا أضاف للكوميديا أكثر من عادل إمام... ...
- تعليق قاس من الملحن هاني مهنا على دعوة حمو بيكا لفرح ابنته
- معرض -فنون العالم الإسلامي والهند- في سوثبي
- صدر حديثًا كتاب -ولكن قلبى.. متنبى الألفية الثالثة- للكاتب ي ...
- القدس في عيونهم .. رواية -مدينة الله- للأديب حسن حميد
- أخنوش لـ«إلموندو»: استقبال غالي من شأنه زعزعة الثقة بين البل ...


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ادريس الواغيش - غُرُوب