أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - سلمان رشيد محمد الهلالي - حياة شرارة في الناصرية ...














المزيد.....

حياة شرارة في الناصرية ...


سلمان رشيد محمد الهلالي

الحوار المتمدن-العدد: 5365 - 2016 / 12 / 8 - 12:31
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


حياة شرارة في الناصرية ......
حياة شرارة هى بنت الاديب العاملي اللبناني محمد علي شرارة الذي جاء الى النجف للدراسة في الحوزة العلمية عام 1920 مع المنظر الماركسي فيما بعد الشهيد حسين مروه والشاعرعبد الرؤف علي محمد المعروف بفتى الجبل , الا ان اطلاعه على الفكر الماركسي في المكتبات العامرة هناك ادى به الى نزع العمامة والتعيين كمدرس في الناصرية , وتزوج من زهرة عبد الكريم الزين التي ولدت له ثلاث بنات وهن (حياة ومريم وبلقيس) والاخيرة تزوجت من المعماري المعروف رفعت الجادرجي ابن السياسي العراقي كامل الجادرجي , واصبح له صالون ادبي في بغداد يحضرة كبار الشعراء امثال الجواهري والسياب ونازك الملائكة والبياتي ولميعه عباس عمارة وبلند الحيدري وغيرهم , وعاش حياة حافله في العراق وتوفى عام 1979 ودفن في النجف ....
ولدت حياة شرارة في النجف عام 1935 وانتقلت مع والدها الى الناصرية بعد تعينه كمدرس في ثانوية الناصرية ( التي تقع امام البهو في بداية شارع الحبوبي) في مطلع الاربعينات ويبدو انها درست الابتدائية هناك .... وفي الخمسينات تاثرت حياة شرارة بوالدها او بالاجواء اليسارية في الناصرية وانضمت الى حركة انصار السلام , وتعرضت للملاحقة من قبل السلطات , ادت بها السفر الى مصر واكمال دراستها الثانوية , وبعد ثورة تموز 1958 واعلان الجمهورية عادت الى العراق , وسافرت مرة اخرى الى موسكو للدراسة العليا وحصلت على الدكتوراة عن اطروحتها (تولستوي انسانا) , وعينت بعد عودتها في جامعة بغداد استاذة للادب الروسي , الا ان مجيىء نظام حزب البعث للسلطة , وخاصة مرحلته الصدامية , جعلها في موضع الملاحقة والاستهداف بسبب عدم انضمامها الى صفوف الحزب وموالاة الحركة اليسارية حيث تم نقلها من التدريس في الجامعة الى احدى المنشأت النفطية في الديوانية , الا انها لم تداوم هناك , وبعد فترة اعيدت لكلية اللغات لعدم وجود من بديل لها في اختصاصها , وانشغلت بالكتابة والترجمة ونشرت عدة مؤلفات اهمها (تاملات في الشعر الروسي وديوان الشعر الروسي ومسرحيات بوشكين ومذكرات صياد وتولستوي فنانا وصفحات من سيرة نازك الملاكة وغريب في المدينة وغيرها) ونشرت روايتها (اذا الايام اغسقت) بعد وفاتها من قبل اختها بلقيس شرارة (والتي صورت فيها ماساة العراقيين والاكاديميين جراء الحكم الاستبدادي الحصار) فضلا عن رواية اخرى لم تنشر بعنوان (بريق ومض بعيد) وديوانا شعر مخطوطين ايضا وهما (قصائد قديمة وشفق الفجر).... عاشت حياة شرارة احداث ماساوية فقد اعتقل زوجها الدكتور الجراح محمد صالح سميسم عام 1982 بتهمة موالاة الحركة الماركسية ايضا وتوفي في السجن بعد اصابته بجلطة في الدماغ , ادى بها الوحدة والمعاناة مع ابنتيها (مها وزينب) .
خلال عقد التسعينات عانت شرارة من ظروف الحصار وانقطاع الراتب التقاعدي عنها , وارادت السفر او العودة الى موطن الاجداد والاهل في لبنان , الا ان القانون العراقي كان يشترط السفر للنساء مع المحرم , فضلا عن الرسوم الباهظة انذاك , وبما انها لم تكن تملك محرما والمال الكافي بعد وفاة زوجها سميسم , فقد رفعت عريضة الى رئيس الجمهورية صدام حسين من اجل ازالة هذا الشرط عنها ,الا ان الجواب لم ياتي لها بالموافقة , فزاد من معاناتها والمها , ادى بها عام 1997 الى القيام بعملية ماساوية تعكس مبلغ الانهيار النفسي الذي كانت تعيشه شرارة وهو الانتحار بالغاز مع بناتها (زينب) التي توفت معها و(مها) التي نجت من العملية , وقد اشيع بان اجهزة المخابرات كان لها يد في ذلك , الا ان اختها بلقيس شرارة اكدت رواية الانتحار , ويبدو ان( مها ) هى من اكدت ذلك بصفتها من بقيت حية من هذه العائلة....القصة الماساوية للكاتبة حياة شرارة تؤكد لنا ان اللعنات والماسي العراقية تصيب حتى الضيوف الذين احبوا هذه البلاد وعاشوا فيها وحصلوا على جنسيتها ....اذ لو كانوا قد بقوا في بلدانهم الاصلية لما عاشوا هذه الماساة والتراجيديا المزمنة في هذه الارض الملعونة.... الارض اليباب ......
فالى رحمة الله حياة شرارة .....






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- التيارات الفكرية العلمانية في العراق الملكي
- رسالة الى فاطمة المحسن .. (من الذي ينتقد سنة العراق اذن ؟؟)
- عبد العزيز ال سعود في الناصرية يطلب المساعدة ..
- عمائم ليبرالية (هبة الدين الشهرستاني وتحريم نقل الجنائز الى ...
- الكتاب الذين اقتبسوا افكار علي الوردي
- اسباب الارهاب والتخلف الاسلامي عند برنار لويس
- لماذا خذلت الانتلجنسيا العراقية علي الوردي ؟ ( 1 - 3 )
- لماذا خذلت الانتلجنسيا العراقية علي الوردي ؟ ( 1 - 2 )
- لماذا خذلت الانتلجنسيا العراقية علي الوردي ؟
- الطريق الوحيد للتنوير والحداثه
- الامام الخميني والتشيع العراقي
- مقترح تبديل كلمة (العلمانية) الى (التنويرية )
- من اين ورثنا عصاب الغرب ؟؟
- الدوله الريعيه التي صنعت جاسم الرصيف
- الانساق تنتصر في الاخير
- العراقيون .... كل يوم هم في شان
- لماذا يكره الله العراقيون ؟؟ (ظاهرة التجديف في المجتمع العرا ...
- التفسير الاجتماعي والنفسي لفوز المالكي
- المجتمع العراقي بين الشروكيه والانكشاريه (القسم الرابع والاخ ...
- المجتمع العراقي بين الشروكيه والانكشاريه (القسم الثالث)


المزيد.....




- بالأسماء.. روسيا تعلن كبار مسؤولي أمريكا غير المسموح لهم بدخ ...
- -أعجوبة طبية-.. أم تحمل مجدداً وهي حامل بالفعل
- بعد جدل حول صورتها مع محمد رمضان.. مهيرة عبدالعزيز ترد
- كأس أوروبا 2020: بسبب كورونا إسبانيا تقترح اشبيلية كمدينة م ...
- بعد فقدان -سندها- .. الملكة إليزابيث الثانية ستمضيّ قدما في ...
- شاهد: إسقاط 15 ألف علبة حبوب على طريقة الدومينو تكريما لأحد ...
- كأس أوروبا 2020: بسبب كورونا إسبانيا تقترح اشبيلية كمدينة م ...
- شاهد: إسقاط 15 ألف علبة حبوب على طريقة الدومينو تكريما لأحد ...
- بعد فقدان -سندها- .. الملكة إليزابيث الثانية ستمضيّ قدما في ...
- أمريكا: العمليات العسكرية للحوثيين تطيل أمد الصراع في اليمن ...


المزيد.....

- تشكُّل العربية وحركات الإعراب / محمد علي عبد الجليل
- (ما لا تقوله كتب الاقتصاد) تحرير: د.غادة موسى، أستاذ العلوم ... / محمد عادل زكى
- حقيقة بنات النبى محمد / هشام حتاته
- كيف ومتى ظهرت العربية بصورتها الحالية / عزيزو عبد الرحمان
- الحلقة المفرغة لتداول السلطة في بلدان الوطن العربي و العالم ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دور الزمن في تكوين القيمة / محمد عادل زكى
- مستقبل اللغات / صلاح الدين محسن
- ألدكتور إميل توما وتاريخ الشعوب العربية -توطيد العلاقات الاج ... / سعيد مضيه
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى
- التاريخ المقارن / محسن ريري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - سلمان رشيد محمد الهلالي - حياة شرارة في الناصرية ...