أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - يوسف جريس شحادة - هل السامري صالح؟














المزيد.....

هل السامري صالح؟


يوسف جريس شحادة

الحوار المتمدن-العدد: 5345 - 2016 / 11 / 16 - 19:19
المحور: المجتمع المدني
    


هل السامري صالح؟
إنجيل الأحد الثامن لوقا 37 _25 :10
متى40 _34 :22 ، مرقس 31 _28 :12
مثل السامري الصالح
يوسف جريس شحادة
كفرياسيف_www.almohales.org
قرانا في الكنيسة الرومية الملكية الكاثوليكية هذا النص يوم الأحد الموافق 13 نوفمبر 2016 ونطرح بعض الأسئلة سائلين :هل الخوري في صف كلامه أجاب ولو على واحد بالمئة؟لماذا العديد من الحوارنة تبتعد عن الشرح للنص المقدس المكتوب وتلتجيء لصف كلام طنان رنان حتى بتنا نسأل ما الحاجة لتغيير الإنجيل من أحد لأحد ما دمنا دوما نسمع نفس العبارات ونفس الألفاظ من الخوري الدك ثور.
هل ينفرد البشير لوقا بذكر هذا المثل؟.
بحسب متى ومرقس من الذي لخّص الناموس.؟
وبحسب مرقس من لخّص الناموس ولماذا؟
+25 في ذلك الزمان. دنا إلى يسوع ناموسي ليجرّبه قائلا: يا معلّم، ماذا اعمل لأرث الحياة الأبدية.
= ناموسي: كثيرا ما يستعمل لوقا هذا اللفظ لماذا؟ أكثر من أربع مرات بينما متى مرة واحدة؟من هو الناموسي؟صفاته؟ميزاته؟ تعاليمه؟إيمانه؟ما أصل العبارة ؟ وكيف انحدرت للعربية؟
=ليجرّبه: ما هدف التجربة للرب؟ما الفرق بين الازائيين؟هل الناموس يعطي جوابا؟
=لأرث الحياة الأبدية: علام يدلّنا هذا القول عند الناموسي في الحياة؟
+ 26 فقال له ماذا كُتب في الناموس؟ كيف تقرأ؟ لماذا لم يجب المسيح الناموسي؟لماذا أجابه بسؤال آخر؟ما هدف الرب من ذلك؟
+27 فأجاب وقال أحبب الرب الهك من كل قلبك ومن كل نفسك ومن كل قدرتك ومن كل فكرك وقريبك كنفسك.
ما الفرق بين الازائيين بالجواب؟ فعند لوقا الناموسي يهتدي إلى الجواب؟!،بينما في متى ومرقس يسوع هو الذي يدلي به لماذا؟ هل من تناقض بين الازائيين؟! قلتها وأكررها للخوري الهرطوقي العاشق الفاسق ما من تناقض بين الإنجيليين أبدا لا بل جهل الخوري المتقع الفادح الفاضح المخزي هو الذي أدى إلى الشعب بان يظن أن هناك تناقدا في كلام الرب
+28 فقال له بالصواب أجبت افعل هذا فتحيا.
امتدح يسوع إجابة الناموسي، وأضاف :" افعل هذا فتحيا" مما يدلّ على ماذا؟
+29 فأراد أن يزكّي نفسه فقال ليسوع من هو قريبي.لماذا أراد الناموسي بتزكية نفسه؟ ما معنى سؤال:" من هو قريبي؟ ما معنى القريب في التوراة؟ وما معنى اللفظة في العهد الجديد؟هل من توافق أم تناقض؟
+30 فأجاب يسوع وقال كان رجل منحدرا من اورشليم إلى أريحا فوقع بين لصوص فعرّوه وجرحوه ثم مضوا وتركوه بين حيّ وميّت.
لماذا لم يُجب يسوع على السؤال بطريقة مباشرة
=كان منحدرا: ما الدلالة للفظة؟ ما دلالتها؟من الرجل؟هل يهودي وكيف لنا ان نعلم؟
+31 فاتفق أن كاهنا كان منحدرا في تلك الطريق فأبصره وجاز.
فاتفق أن كاهنا كان سائرا بنفس الطريق نازلا من اورشليم فرأى الجريح ولكنه لم يمسسه لماذا؟
+32 وكذلك لاوي أيضا إذ صار عند المكان جاء ونظر فأبصره وجاز.ما الفرق بين اللاوي والكاهن؟
+35 و 34 و 33 ثم إن سامريا مر به فلما رآه تحنن فدنا إليه وضمّد جراحاته وصب عليها زيتا وخمرا وحمله على دابته واتى به إلى فندق واعتنى بأمره وفي الغد لما مضى اخرج دينارين وأعطاهما لصاحب الفندق وقال له اعتنِ به ومهما أنفقت فوق هذا فانا ادفعه لك عند رجوعي.السامريون من هم ؟ علاقتهم باليهود؟ هل من اختلاف بالإيمان؟ هل من اختلاف بنص التوراة؟ ما جوهر هذه الاختلافات؟ أين تقع اليوم كنيسة السامري الصالح؟هل من آثار لهذه الكنيسة اليوم؟
+ 37_36 :فأي هؤلاء الثلاثة تحسبه صار قريبا للذي وقع بين اللصوص.فقال الذي صنع إليه الرحمة.فقال له يسوع اذهب واصنع أنت كذلك.
لم يجب المسيح على سؤال الناموسي" من هو قريبي لماذا؟ماذا يشرح لنا الذهبي الفم؟وكليمنضوس؟وجيروم؟واوغسطيوس؟
لو قرأ الأب التقي المتفرغ لتعليم الرب لاستطاع الإجابة على العديد من هذه الأسئلة،ولكن بما أن العديد من الحوارنة باتت منشغلة في جمع المال والدولارات واليوروهات لهذا ترى جيبه الخوري واسعة فضفاضة لأنها " يورو هات"؟ يا خوري ألا تخجل من الثوب الذي تلبسه؟ألا تخجل أن تسرق وتعظ عن الإحسان والصدق؟ بئس حالك وبؤس حال العديد من الحوارنة الذين مثلك ومن أمثالك.
"أكثروا من عمل الرب كل حين"
"القافلة تسير والكلاب تنبح"
"ملعون ابن ملعون يا رب كل من ضل عن وصاياك من الاكليروس"






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تدنيس الدم والجسد
- ادخال الطفل الى الكنيسة!
- المخابرات السورية والكنيسة الكاثوليكية
- تعريب الكتاب المقدس
- ترجمة لغوية لمفردات من الكتاب المقدس
- اعيادنا
- الاسقف _الخوري لا ذوي لسانين
- نبوءة عن ايامنا الحالية
- ابتعدوا عن صلواتهم
- مثل الغني ولعازر
- مجنون الجرجسيين
- هل من حاجة الى الكاهن؟الحلقات الثالثة والرابعة
- الحاجة الى كاهن الحلقة الثانية
- هل من حاجة الى الكاهن؟
- ذئاب بثياب حملان
- العقاب الآتي للخوري
- احد مبارك على الجميع!
- الانفلات الاخلاقي
- هل صحيح ان رجال الدين
- الانفلات في القداس


المزيد.....




- انتقاد الدنمارك لحرمانها لاجئين سوريين من حقهم بالإقامة
- مسؤول تركي يهدد اللاجئين السوريين
- كوخافي يتحدث عن جنوده الأسرى ويحذر إيران
- المغرب يرد على -مراسلون بلاد حدود- بشأن تعذيب صحفي صحراوي دا ...
- اعتقال 20 شخصاً في فنلندا خلال تظاهرة معارضة لإجراءات مواجهة ...
- اعتقال 20 شخصاً في فنلندا خلال تظاهرة معارضة لإجراءات مواجهة ...
- حقوق الإنسان تبدي استغرابها من تغييرات طالت قانون -الناجيات ...
- مركز: الاحتلال نفّذ 1300 حالة اعتقال منذ بداية 2021
- جهود مكثفة لإغاثة 21 عاملاً علقوا في منجم فحم بالصين
- جهود مكثفة لإغاثة 21 عاملاً علقوا في منجم فحم بالصين


المزيد.....

- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - يوسف جريس شحادة - هل السامري صالح؟