أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - صحيفة الى الامام - حول اقرار مجلس النواب حظر المشروبات الكحولية في العراق.. العراق يتجه نحو دولة دكتاتورية اسلامية فاشية














المزيد.....

حول اقرار مجلس النواب حظر المشروبات الكحولية في العراق.. العراق يتجه نحو دولة دكتاتورية اسلامية فاشية


صحيفة الى الامام

الحوار المتمدن-العدد: 5322 - 2016 / 10 / 23 - 21:57
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


كلمة -الى الامام-.. حول اقرار مجلس النواب حظر المشروبات الكحولية في العراق.. العراق يتجه نحو دولة دكتاتورية اسلامية فاشية
اقر البرلمان السبت ٢٢ تشرين الاول مشروع قانون حظر المشروبات الكحولية في العراق، وبهذا يسجل العراق منذ تأسيسه كدولة مدنية عام ١٩٢١ خطوة اخرى الى الوراء.
ان استغلال الضجيج ودق الطبول والنفخ في ابواق الحرب على داعش من قبل البرلمان العراقي غير الموقر، البرلمان الذي لا يتمتع اعضائه العاطلين والطفيليين اية مؤهلات غير وضع البصمة او الختم لإضفاء الشرعية على عمليات السرقة والنهب، التي يقوم بها ارباب عملهم في الاحزاب والقوى السياسية القومية والاسلامية، سدد ضربتين استباقيتين خلال فترة قصيرة جدا، الاولى اعاد بالامتيازات والرواتب المستقطعة لأعضائه والتي تقدر بـ ٤٠ مليون دينار عراقي، بدعوة رفع شعار الاصلاح الكاذب الذي رفعته حكومة العبادي بالرغم من سياسة التقشف وشد الاحزمة على بطون العمال والموظفين والمسحوقين، والثانية قرار حظر المشروبات الكحولية والذي اقل ما يعني قمع للحقوق والحريات الفردية.
ان البرلمان العراقي يبين كل يوم وجه القبيح المعادي للحريات وحقوق العمال والموظفين والمناصر للعنصرية السافرة، فلم يمض اقل من عام حتى مرر البرلمان قانون البطاقة الوطنية التي تعامل المصنفين بغير المسلمين بمواطني من الدرجة الدنيا، وبعد ذلك مرر سياسة التقشف المعادية حد النخاع للعمال والموظفين المحرومين والذين يشكلون الاغلبية الساحقة لسكان العراق، ثم اعاد كل الامتيازات والمستحقات التي من المفترض ان تقطع من اعضاء البرلمان بسبب سياسة التقشف، واخيرا وليس اخرا حظر المشروبات الكحولية بالرغم انه يخالف بشكل صريح للمادة ١٤ من "دستورهم" .
ان قرار حظر المشروبات الكحولية وقبله السماح لفتح مكتب رسمي لزواج المتعة بشكل رسمي وتمرير قانون البطاقة الوطنية، والمحاولة في تمرير قانون العطل الرسمية الذي يصل عدد ايام العطل الى ١٥٠ يوم التي معظمها مناسبات دينية، هي محاولات حثيثة لقوى الاسلام السياسي ليس بتحويل العراق الى جمهورية اسلامية ثانية في المنطقة فحسب بل تحاول ايضا ختم الهوية الطائفية على جبين مواطنيه.
ان سلسلة القوانين التي يمررها البرلمان العراقي، تأتي في ظروف واوضاع امنية وسياسية غير طبيعية تمر بالمجتمع العراقي، ويحاول البرلمان استغلال هذه الاوضاع لتمرير تلك القوانين للحيلولة دون اندلاع احتجاجات جماهيرية عارمة ضدها.
ان البرلمان العراقي يعتقد ان الظروف مواتية كي يمرر تلك القوانيين، الا اننا نبشر برلمان اللصوص والحرامية، بأن تلك القوانين لن تمر في خلسة الليل وخلف اعمد دخان معركة الموصل، وعلى القوى التحررية والعلمانية والمدنية، فضح مساعي البرلمان هذه والسياسات التي تقف وراء تلك القوانيين، ولتتشكل جبهة متراصة لمواجهة هذه السياسات التي توضح بأن البرلمان العراقي والقوى السياسية القومية والاسلامية تسعى بتحويل العراق الى دكتاتورية اسلامية فاشية.
23 / 10 / 2016



#صحيفة_الى_الامام (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- كلمة -الى الامام-.. الحكومة الاردنية بالتواطؤ مع العصابات ال ...
- كلمة -الى الامام-.. على الجماهير فصل نفسها عن تكتيكات الصدر ...
- كلمة الى الأمام.. الاول من ايار وعمال العراق اليوم
- حزب الدعوة ورؤوس الازمة
- كلمة -الى الامام-: من العزف على الوتر الطائفي الى النفخ في ا ...
- كلمة جريدة -الى الامام-: ارقد بسلام ايها الرفيق العزيز أزاد ...
- حوار مع شقيق فقيد الحرية سردشت عثمان


المزيد.....




- لندن.. توجيه تهم الإرهاب لجندي بريطاني
- -سنسلح جميع الإسرائيليين-.. إسرائيل تستعد للرد على هجوم القد ...
- برلماني روسي: الغرب يسلح أوكرانيا لتنفيذ المخطط النازي لإباد ...
- شاهد: معلم أوكراني يحوّل غرفة معيشته إلى فصل مدرسي
- تحطم طائرتين تابعتين لسلاح الجو الهندي
- ما جديد استراتيجية التنمية الألمانية الجديدة تجاه إفريقيا؟
- مصر تحذر من مخاطر التصعيد والانزلاق إلى حلقة مفرغة من العنف ...
- عالم فلك روسي يكتشف قمر جديدا للأرض
- بيونغ يانغ تندد بقرار واشنطن إرسال دبابات إلى أوكرانيا وسط ا ...
- ماكرون سيواصل -الحديث مع روسيا- ويدعو الصين إلى إدانة الحرب ...


المزيد.....

- التقرير السياسي الصادر عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب الشيو ... / الحزب الشيوعي العراقي
- المجتمع العراقي والدولة المركزية : الخيار الصعب والضرورة الت ... / ثامر عباس
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 11 - 11 العهد الجمهوري ... / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 10 - 11- العهد الجمهوري ... / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 9 - 11 - العهد الجمهوري ... / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 7 - 11 / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 6 - 11 العراق في العهد ... / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 5 - 11 العهد الملكي 3 / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 4 - 11 العراق الملكي 2 / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 3 - 11 العراق الملكي 1 / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - صحيفة الى الامام - حول اقرار مجلس النواب حظر المشروبات الكحولية في العراق.. العراق يتجه نحو دولة دكتاتورية اسلامية فاشية