أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رشيد الفهد - العراق بين شيخين : الشيخ محشي والشيخ مهدي














المزيد.....

العراق بين شيخين : الشيخ محشي والشيخ مهدي


رشيد الفهد

الحوار المتمدن-العدد: 5317 - 2016 / 10 / 18 - 16:37
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الشيخ محشي ، هو شيخ الشيوخ وأبهى شيوخ العصر والزمان ،هو الشيخ الذي لا يعلو على مقامه شيخ .
قلبي يتفطر حزنا حين يمر بخاطري ذكر هذا الشيخ الجميل, ذلك من الظلم والتعسف الذي تعرض له من جانب العراقيين الذين ما فتئوا يوجهون له اتهامات باطلة لا يرضى بها ضمير العالم .
اتهموه مرة على أن جذوره تركية ومرة على أن أصوله فارسية بينما هو ابن النهرين الأصيل لا يحمل( أجندات خارجية) والصحيح أن الأجندات الخارجية هي التي حملته حتى ذاع صيته في أماكن متفرقة من العالم ومع كل الظروف والمحن ظل صاحبنا باقيا متحديا عاديات الزمن .
لم يرد ذكر المحشي في كتاب الطبيخ عند أهل العراق القديم للفرنسي العظيم (جان بوتيرو) عالم الآثار العراقية ، وهنا اشدد على هذا النفي حتى لا يخرج علينا أحد يقول : أن مخلوقات من كواكب أخرى هبطت على العراقيين علمتهم طريقة عمل الشيخ محشي وبالتالي سنكون جميعا أمام قصة لا تنتهي .
وسواء كان شيخنا الجليل عراقي الحسب والنسب أو وصل البلاد على متن قطار أو دبابة أجنبية يبقى الوحيد الذي منحه العراقيون لقب شيخ بجدارة واستحقاق بلا رياء أو نفاق .
لا بأس أن تتبادل الشعوب طبيخها فيما بينها فالباميا وصلتنا من أفريقيا والبركر من الولايات المتحدة والمحروكَ إصبعه من إيران .
هذا الشيخ المحشي المدعوم بالبركات متفق عليه من جانب كل الطبقات وربما كان هذا من أهم الأسباب التي منحته الرفعة والسمو على مر العصور.
السيدة المصرية إذا أرادت أن تكبح جماح زوجها وتخمد نيران سطوته تعد له ( حتت محشي ياكل صوابعو من وراه) .
مسكينة السيدة (انشراح) بنت السيد (متولي ) ليس بحوزتها غير المحشي سلاحا تشهره لدرء مخاطر رجلها وازعم أن سلاحها مقبول ولا ضير فيه مادام هذا لا يصيب أحدا .
لا ادري إذا ورد ذكر المحشي في كتاب (تفسير الأحلام ) لابن سيرين وهو الكتاب المعتمد لدى هذه الأمة المعنية بتفسير الأحلام غير المعنية بتفسير الواقع .
أما الشيخ الآخر الذي صادفته في حياتي فقد كان المدعو (الشيخ مهدي ) .
عرفت هذا الشيخ منذ سنوات ، عرفته ظاهرة صوتية يمتاز بكثرة كلامه وزيادة أحاديثه التي سرعان ما تتلاشى لتصبح في النهاية لا كلام.
حين ترى سياسيين منقسمين بين نصف عاقل وآخر نصف مجنون وبين حرامي و غبي مسعور..وحين ترى امة تشهد أحوالا بأهوال لا مثيل لها بين أمم الدنيا ماضية إلى هلاكها بنفسها.. هنا من اجل الحلول لا يمكن أن نعقد الآمال على ما يسمى بالموعظة وهي لا تتعدى كونها تمتمة في سوق الصفارين .
شتان بين شيخ ينتفع منه حتى لو كان محشيا وآخر لا تغني أحاديثه ولا تسمن من جوع.



#رشيد_الفهد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- من سومر إلى الشعب العراقي مع التحية
- العبادي انقلابي هادئ
- أين كنا وأين أصبحنا اليوم
- حالنا على حاله
- معذرةً هبل
- تراب الوطن
- في بيتنا قمقم
- الشغيلة بين الماضي والحاضر
- العراق بعد الانتخابات القادمة
- من أغرب القوائم ألانتخابية
- عبود أبو العرموط
- عباس المنغولي
- أمينة الحفافه
- أنا عميل
- حانة أم معتوك
- شعبنا يبكي شعبنا يضحك
- المصالحة مع المثقفين
- ألأغنية ألاولى...كانت هنا
- شيء من الحاضر
- كيف أصف ألنظام السياسي في العراق


المزيد.....




- أول تصريحات لبايدن عن تقديم مساعدات إلى سوريا وتركيا بعد الز ...
- أول تصريحات لبايدن عن تقديم مساعدات إلى سوريا وتركيا بعد الز ...
- بلينكن: ضمان تفوق أوكرانيا في ميدان القتال أفضل طريقة للحل ا ...
- مدفيديف مشيدا بخطاب ووترز في مجلس الأمن: -تألقي أيتها الألما ...
- كشف عواقب إفراط الشباب في تناول الكحول
- طبيبة تكشف التأثير السلبي للبرد في جسم الرجال
- ستولتنبرغ: دول الناتو قدمت 120 مليار دولار لأوكرانيا.. وانتص ...
- شاهد.. الدفاع الأمريكية تنشر صور المنطاد الصيني الذي أسقطته ...
- الأردن يسيّر 5 طائرات إغاثية إلى سوريا وتركيا
- في ظل الكارثة الإنسانية، هل تتجه فرنسا إلى التطبيع مع الأسد؟ ...


المزيد.....

- تهافت الأصوليات الإمبراطورية / حسن خليل غريب
- سيميائية الصورة في القصيدة العربية PDF / ياسر جابر الجمَّال
- طه حسين ونظرية التعلم / ياسر جابر الجمَّال
- الخديعة - منظمة الفساد الفلسيطينية / غسان ابو العلا
- قطرات النغم دراسة في موسيقى الشعر العربي / ياسر جابر الجمَّال
- سيميائية الصورة في القصيدة العربية / ياسر جابر الجمَّال
- مُتابعات – نشرة أسبوعية العدد الأول 07 كانون الثاني/يناير 20 ... / الطاهر المعز
- مدار اللسان / عبد الباقي يوسف
- عوامل تبلور الهوية الفلسطينية(1919-1949م) / سعيد جميل تمراز
- الحد من انتشار الفساد المالي والأداري في مؤسسات الدولة / جعفر عبد الجبار مجيد السراي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رشيد الفهد - العراق بين شيخين : الشيخ محشي والشيخ مهدي