أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ربحان رمضان - عبد العزيز الخير .. تذكير رفاق حزبه بخير الرجال














المزيد.....

عبد العزيز الخير .. تذكير رفاق حزبه بخير الرجال


ربحان رمضان

الحوار المتمدن-العدد: 5313 - 2016 / 10 / 13 - 13:29
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بين سبتمبر ونوفمبر حكايتان هما حكايتا اعتقال الدكتور عبد العزيز الخير في المرة الأولى عندما اعتقل " الدينامو " لحزبه " حزب العمل الشيوعي" وعصبه ، والمرة الثانية بعد إطلاق سراحه ، والتزامه بالبقاء في الوطن رغم استبداد حاكمه حتى هتف السوريون بالحرية ، والديمقراطية والتعددية ..
الحكاية الأولى كانت نهاياتها في إطىق سراح رفاقه بالحزب حيث أنه وفي تشرين الثاني من عام 2001 أمر المقبور حافظ اسد ابن القرداحة ذاتها التي أنجبت الدكتور عبد العزيز الخير بإطلاق سراح ثمانية من رفاقه في حزب العمل الشيوعي والابقاء على الدكتور الخير رهين سجن صيدنايا العسكري ، ذلك فقط لكرهه عائلة الخير التي تمتاز عن عائلة الأسد بالوطنية والشرف.
ورغم الألام النفسية للمعتقل الدكتور الخير فقد عالج في فترة اعتقاله أكثر 100 ألف حالة حتى اجبر نظام الاستبداد الأسدي الإفراج عنه عام 2005 جراء ضغوط دولية.

والحكاية الثانية بدأت سيرورتها لما نزلت الجماهير السورية إلى الشارع مطالبة برحيل الأسد وقف إلى جانب مطالبها العادلة فاعتقلته قوات قمع فرع المخابرات الجوية من جديد وبرفقته رفيقيه إياس عياش وماهر طحان في طريق عودتهم من المطار إلى دمشق بعد مغادرته بنصف ساعة، وذلك في 21 سبتمبر/أيلول من عام 2012
ومنذ سبتمبر ذاك إلى سبتمبر 2016 يكون قد أضيف إلى سنوات اعتقال الدكتور عبد العزيز الخير وسجنه خمس سنوات أخرى ..

الغريب في الأمر أن رفاقه التزموا الصمت .. لم نسمع صوت المطالبين بحريته .. كما فعلنا " مجموعة من الثوريين السوريين " عندما اعتقلت تلك القوات القمعية المجرمة الأنسة طل الملوحي ...
بل خيبه موقف رفاقه الأمل الذين كانوا قد أثبتوا معا التزامهم الثوري في تلك الأطروحات التي طرحوها في السبعينات من القرن المنصرم عندما كانوا حالة ثورية جديدة في معترك النضال السياسي بدأت في عام 1971 في إطار " الحلقات الماركسية " في جامعة حلب في البداية ، ثم انتشرت في جامعة دمشق ، و انتشرت فيما بعد في باقي المحافظات ..
في تلك الفترة بنينا معهم علاقات رفاقية عندما قدمت نفسها كـ "مشروع نواة لتأسيس حزب شيوعي ثوري ، كانت حينها علاقاتنا في منظمة حزبنا بدمشق قوية جدا حتى أننا قمنا بتوزيع بياناتهم وكراساتهم الأربعة عشر بين رفاقنا لا سيما بعد صدور برنامجهم السياسي في المؤتمر التوحيدي للحلقات الماركسية " آب اغسطس 1986 " المتضمن الاقرار بحق تقرير المصير للشعب الكردي في سوريا الأمر الذي نعتبره سلاحا بوجه المتعصبين والمتطرفين من كلا الشعبين الكردي والعربي .
كانت لقاءاتي كممثل عن حزب الاتحاد الشعبي الكردي في الداخل مع الرفيق فاتح جاموس الذي قدم نفسه باسم مروان متتالية ومبرمجة ، في حين أني قدمت له ولرفاقه اسمي باسم غسان ، قمنا حينها بفعاليات مشتركة كثيرة منها إحياء عيد الشعب الكردي نوروز ، والقيام بانتفاضة نوروز عام 1986 في حي الأكراد بدمشق حيث استمرت المظاهرات اثنى عشر ساعة واعتبرت يومها بأنها أول مظاهرة غير سلطوية منذ لغاصاب حافظ أسد للسلطة في دمشق .
لقد كابدت قوات القمع في ملاحقة الخير أكثر من عشر سنوات من التخفي حتى اعتقلوه في الأول من شباط عام 1992 ودام اعتقاله ثلاثة عشر سنة ..
وفصلوا زوجته السيدة منى صقر الأحمد طفلها واعتقلوها لمدة تزيد عن الأربع سنوات .
ولحد الآن لايزال كاتب بيان "عرس الديكتاتورية" الذي فضح استبدادية الاستفتاء " المبايعة الكاذبة " على الرئاسة عام 1991 مخفي في زنازين القمع والاستبداد الحاكم دون أن نسمع أصوات رفاقه يطالبوا بالإفراج عنه وإطلاق سراحه ..
مرّ أيلول جديد دون صراخ ولا صيحات ربما ينتقدني البعض ويقول رفاقه أحق في الدفاع عنه وعليهم واجب التذكير بمعتقلهم ، لكني أقول من المعيب أن ينسى الرجال مواقف الرجال ، وعبد العزيز الخير من خيرة الرجال .
= = = = = = = = = = = = = = =
* كاتب وناشط سياسي كردي من دمشق .






حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي
التحولات في البحرين والمنطقة ودور ومكانة اليسار والقوى التقدمية، حوار مع الكاتب البحريني د. حسن مدن


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- رد على - ميسرة - في مقاله - ما هو الموضوع وما هي القضية؟-
- أحييكِ رفيقة ناديا عيلبوني ثورية في ثورة أصبحت ثروة
- ثلاثة مشاهد في رحلة إلى البحر
- الهرب يوم الرحيل
- الموت في معتقل
- من مذكرات معتقل في زنازين سلطة القمع بدمشق
- هروب السوريين من الحرب والموت
- قراءة في ديوان الزهور لاتنمو على نهايات الجلادين
- العميد وجيه برازي رفض الفساد فأقاله البعث فور اغتصابه السلطة
- في يوم الصحافة الكردية يحق لي أن أفتخر بدمشق الياسمين
- ثورة 15 آذار خمس سنوات من جرائم نظام الاستبداد فلنخطو نحو سو ...
- عبد الرزاق عيد قال رأيه فقامت الدنيا ولم تقعد ماذا فهمتم من ...
- حول طبيعة وشكل العلم وصياغة دستور جديد لسورية
- حول دعوة البارزاني لاستفتاء استقلال إقليم كردستان العراق من ...
- حول مقال الأكراد لم يقتدوا بالعرب..ونجحوا - رولا الخطيب
- سوريون في النمسا
- حول مقال - دستور الأقليات السوريّة - لكاتبه حسان القالش
- قصة الصورة التي قيل أنها في فلوريدا - قصة قريبة من الواقع -
- ربحان رمضان ينعي رفيقه المناضل عزالدين احمد اسعد
- أعلن تضامني مع النداء الذي أطلقه المناضل صلاح بدر الدين


المزيد.....




- لزيادة المعروض العالمي.. إدارة بايدن تعتزم تخفيف قواعد براءا ...
- ربما لا حاجة لحقن اللقاح بعد الآن.. ابتكار قد يغير مسار المع ...
- الحرس الثوري الإيراني يتحدث عن ضربة -أخيرة- ويعلن تفاصيل هجم ...
- إسبانيا تسجل 11 إصابة بسلالة كورونا الهندية
- واشنطن وسيئول وطوكيو تعمل على دفع بيونغ يانغ إلى المفاوضات ا ...
- السلطات العراقية تقبض على اثنين من مهربي الآثار وسط بغداد
- الحرس الثوري الإيراني: البعض كان يعول على إضعاف محور المقاوم ...
- راب: مجموعة السبع تبحث عن -نهج بناء ومدروس- للتعامل مع الصين ...
- بالفيديو.. مسحلون يستهدفون حقل نفط في كركوك
- الرئيس الإسرائيلي يكلف يائير لابيد زعيم المعارضة تشكيل الحكو ...


المزيد.....

- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ربحان رمضان - عبد العزيز الخير .. تذكير رفاق حزبه بخير الرجال