أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - إسلام موسى - البديل من أجل ألمانيا : إلى أين ؟














المزيد.....

البديل من أجل ألمانيا : إلى أين ؟


إسلام موسى

الحوار المتمدن-العدد: 5293 - 2016 / 9 / 23 - 15:01
المحور: السياسة والعلاقات الدولية
    


البديل من أجل ألمانيا هو حزب سياسي ألماني معارض يتم تصنيفه كأحد أحزاب اليمين السياسي، تأسس الحزب في مدينة برلين عام 2013 على يد عدد من الإقتصاديين الألمان المعارضين لمنطقة اليورو الإقتصادية والمطالبين بحلها وعودة كل دولة من دول الإتحاد للتعامل بالعملة النقدية المحلية، ونتيجة لذلك عارض الحزب منذ نشأته خطة الإتحاد الأوروبي لإنقاذ اليونان حيث إعتبرها الحزب عبئاً إقتصادياً على ألمانيا، وإستنزافاً لموارد الخزينة الألمانية.

إتجه الحزب فيما بعد إلى معارضة سياسة المستشارة الألمانية " أنجيلا ميركل " سياسة " الباب المفتوح " التي إعتمدت على الترحيب بجميع اللاجئين من دول الشرق الأوسط كسوريا والعراق وأفغانستان، وإعادة دمجهم إقتصادياً وثقافياً داخل المجتمع الألماني، وإعتبر الحزب هذه السياسية سياسة مضرة بالثقافة الديمقراطية للمجتمع الألماني. كما يعارض الحزب تخصيص كوتة إنتخابية للمسلمين في الإنتخابات المحلية والإنتخابات البرلمانية العامة حيث يعقب " ماركوس فرونماير" رئيس رابطة الشباب في حزب البديل على هذا الطرح قائلاً أن " ألمانيا دولة علمانية وأن حزب البديل يريدها أن تبقى دولة علمانية " ويضيف فرونماير قائلاً " حزبى " الإتحاد المسيحي والخضر" يريدان تخصيص كوتة إنتخابية للمسلمين فى إطار ما يسمى بسياسة التنوع والإندماج، إلا أن حزبه سيقف بقوة ضد هذا المشروع السياسي، وضد أى حصص إنتخابية أخرى من أى نوع".

خاض الحزب إستحقاقه الإنتخابي الأول بعد تأسيسه بفتره وجيزه، في يوليو من عام 2013، حيث خاض إنتخابات البرلمان العامة " البوندستاج"، و حصل على نسبة 4.7% من أصوات الناخبين الألمان، إلا أن تلك النسبة لم تؤهله للحصول على مقاعد داخل البوندستاج الألماني، حيث أن القانون يشترط حصول أى حزب على حد أدنى 5% من أصوات الناخبين لتمثيله داخل البرلمان، وهذا ما لم يستطع حزب البديل تحقيقه. في عام 2014 خاض الحزب الإنتخابات الأوروبية وإستطاع الحصول على 7 مقاعد في البرلمان الأوروبي بعد نجاحه في الحصول على 7 % من أصوات الناخبين الألمان.وفي وقت لاحق من عام 2014 خاض الحزب الإنتخابات المحلية في كلاً من ولاية " براندنبورج " وولاية " تورينجن "، وحصد الحزب في الولاية الأولى 12.2% من الأصوات، بينما حصد في الولاية الثانية 10.7 %.

في عام 2015 شارك الحزب في عدد من الإنتخابات المحلية في عدد من ولايات غرب ألمانيا، كولاية هامبورج التي حصد فيها 6.1%، وولاية بريمن 5.5%، ومكنته تلك النسب من تأمين عدد من المقاعد داخل المجالس المحلية لتلك الولايات. في جولة مارس من هذا العام إستطاع حزب " البديل " تحقيق تقدم واضح من خلال تحقيقه لنتائج إيجابية في عدد من الولايات وهما ولاية " بادين فورتمبورج" والتي حقق فيها نسبة 15 % من الأصوات، وولاية " ساكسون أنهالت " التي حصد خلالها 24.3 %، وولاية " رانيلاند بالتينات " التي جاءت فيها نسبة الأصوات 12.1 %، وبتلك النتيجة تكون النسبة الإجمالية للأصوات التي حصل عليها الحزب في الولايات الثلاث ما يقرب من 20% من جملة الأصوات الإنتخابية وهى نسبة تفوق النسب التي حصلت عليها أحزاب الإئتلاف الحاكم منفردة، حيث تفوق البديل من أجل ألمانيا على كل من حزبى الإئتلاف وهما " حزب الإتحاد المسيحي الديمقراطي "، و " الحزب الديمقراطي الإشتراكي"، وبهذا التفوق الذي حققه " البديل من أجل ألمانيا " في تلك الولايات الثلات يكون قد ألحق الهزيمة الأولى لحزب المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل.

في الخامس من الشهر الجاري خاض حزب " البديل " الإنتخابات المحلية في ولاية " مكلنبورج " الألمانية، حيث حصد الحزب نسبة 21% من جملة الأصوات، و جاء في المرتبة الثانية بعد " الحزب الإشتراكي الديمقراطي " الذي حصد المرتبة الأولى، ومتفوقاً على " حزب الإتحاد المسيحي الديمقراطي" الذي جاء في المرتبة الثالثة، وأخيراً في الثامن عشر من نفس الشهر حقق الحزب نتيجة إيجابية أخرى في الإنتخابات المحلية في العاصمة الألمانية برلين التي تتواجد بها القواعد الإنتخابية للأحزاب الكبيرة، حيث جاء في المرتبة الخامسة بنسبة أصوات 14.2%، وهى نسبة تتقارب مع " حزب اليسار " صاحب المرتبة الثالثة بنسبة 15.6%، و " حزب الخضر " صاحب المرتبة الرابعة بنسبة 15.2 %.

بهذه النسب إستطاع حزب البديل من أجل ألمانيا في فترة وجيزة من تأسيسه أن يتواجد في عشر برلمانات فيدرالية لعشر ولايات من أصل ستة عشر ولاية ألمانية، ويفسر عدد من المحللين السياسيين هذا التقدم الملحوظ لحزب البديل بأنه تحقق على حساب القاعدة التصويتية المؤيدة لحزب المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل " حزب الإتحاد المسيحي الديمقراطي "، وذلك من خلال تبنيه لسياسات مناهضة لسياسات المستشارة الألمانية " أنجيلا ميركل " فيما يخص تحديداً السياسات الإقتصادية المتعلقة بمنطقة اليورو، وسياسات الهجرة واللجوء التي يصفها الحزب بأنها تؤدي إلى أسلمة ألمانيا، وزيادة مظاهر العنف داخل المجتمع الألماني كالأحداث التي مرت بها مدينة " كولن " الألمانية " في ليلة رأس السنة الماضية.

التقدم الملحوظ الذي يحققه حزب البديل من أجل ألمانيا لا ينفرد بتحقيقه بمفرده، وإنما هنالك أحزاب صغيرة تحقق صعوداً تدريجيا ملحوظاً هى الأخرى من خلال تحقيق نتائج جيدة في الإنتخابات المحلية كحزبي " الخضر " ، و " اليسار". ويَتوقع المراقبون أن تمثل تلك الأحزاب الثلاث الصغيرة مفاجأة في الإنتخابات البرلمانية العامة " البوندستاج"، حيث يُتوقع أن تُغير تلك الأحزاب الثلاث خريطة التحالفات السياسية في الإنتخابات القادمة، وأن تلعب دورأ هاماً في تشكيل الإئتلاف الحاكم القادم لألمانيا.



#إسلام_موسى (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ترامب وكلينتون : وجهات نظر متعارضة حول ألمانيا
- هل تصبح مارين لوبان رئيسة فرنسا في 2017 ؟
- هل تصبح مارين لوبان رئيسة فرنسا القادمة في 2017 ؟
- هل تصبح مارين لوبين رئيسة فرنسا في عام 2017 ؟
- الإدخار ومشكلة الإنتاج في مصر
- العلاقات المصرية السعودية في ضوء سياسة التوازنات الإقليمية
- عقدة الذنب : سياسات ألمانيا تجاه اللاجئين
- نبذة عن نشأة الأحزاب السياسية في ألمانيا بعد الحرب العالمية ...
- مصريين في الظل : الزواج والطلاق المدني حل لمشكلات الفئات الم ...
- الوفاق الودي بين بريطانيا وروسيا 1907


المزيد.....




- عدد سكان روسيا تقلص بمقدار 555 ألف نسمة خلال عام
- دبلوماسي روسي يحذر من تداعيات -دبلوماسية التسلح-
- شاهد.. راجمات الصواريخ الروسية تدمر معدات عسكرية أجنبية مقدم ...
- أسرة بريطاني معتقل في المغرب قلقة على حالته الصحية
- حكومة نتنياهو تحرض الإسرائيليين على حمل السلاح.. فهل هذا ردّ ...
- هجوم صاروخي يستهدف قاعدة تركية في شمال العراق
- انضمام أوكرانيا إلى الاتحاد الأوروبي لا يزال بعيداً لكن الحر ...
- تقرير: معركة خلافة عباس قد تؤدي لانهيار السلطة الفلسطينية
- الكرملين: غايتنا الأولى تحقيق أهداف العملية العسكرية ولا نخط ...
- 4 دول أروبية تغلق قنصلياتها في إسطنبول


المزيد.....

- الاداة الاقتصادية للولايات الامتحدة تجاه افريقيا في القرن ال ... / ياسر سعد السلوم
- التّعاون وضبط النفس  من أجلِ سياسةٍ أمنيّة ألمانيّة أوروبيّة ... / حامد فضل الله
- إثيوبيا انطلاقة جديدة: سيناريوات التنمية والمصالح الأجنبية / حامد فضل الله
- دور الاتحاد الأوروبي في تحقيق التعاون الدولي والإقليمي في ظل ... / بشار سلوت
- أثر العولمة على الاقتصاد في دول العالم الثالث / الاء ناصر باكير
- اطروحة جدلية التدخل والسيادة في عصر الامن المعولم / علاء هادي الحطاب
- اطروحة التقاطع والالتقاء بين الواقعية البنيوية والهجومية الد ... / علاء هادي الحطاب
- الاستراتيجيه الاسرائيله تجاه الامن الإقليمي (دراسة نظرية تحل ... / بشير النجاب
- ترامب ... الهيمنة و الحرب الاميركية المنسية / فارس آل سلمان
- مهددات الأمن المائي في دول حوض النيل قراءة في طبيعة الميزان ... / عمر يحي احمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - إسلام موسى - البديل من أجل ألمانيا : إلى أين ؟