أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نعمت شريف - بين ايزدستان وشبكستان: ومضة امل














المزيد.....

بين ايزدستان وشبكستان: ومضة امل


نعمت شريف

الحوار المتمدن-العدد: 5279 - 2016 / 9 / 8 - 09:45
المحور: الادب والفن
    


بين ايزدستان وشبكستان:
ومضة أمل
نعمت شريف

أمي لا تموت ولكن:
هل مات ابي؟
هذه ساعة النحيب
هلمّ يا رفاقي هلمّا
هذه ساعة الحبيب
***
كان ابي لحظة حب
في تاريخنا الازلي
لحظة عدل
موجة غضب
في تاريخنا الازلي
ولكن كان لي ولايزال
صورة في القلب
كان ولايزال
لحظة صدق في تاريخنا القبلي
***
امي لاتموت ولكن
هل مات ابي؟
هذه ساعةالحبيب
هلم يا رفاقي هلمّا
هذه ساعة النحيب

أبي،
هذه صورته في ذاكرتي
هذا صوته في مسامعي
وهناك اكداس الورق
في الزوايا
وبعض من المبادئ
تحت اكداس الكلمات
قيل لم يمت
من كان له الخلف
سيحيا بعد دهر...
بعد...بعد...
كان ابي لحظة عدل
كان يغضب لحظة عدل
وفي ثورة الازل
كان ابي ازليّ الملامح
عسليّ القسمات
لايزال في صورته التي
هناك في الركن قابعة
تروي قصص الخالدين
هناك في زوايا الذاكرة
تقبع ذكرى له
وصوت
وصورة
وقليل من المبادئ
***
أمي لاتموت!
ولكن
هل مات ابي؟
كيف تحيا الشمس
ويندثر القمر؟
هذه ساعة النحيب يا ابي
هذه ساعة الدله.

عندما كان ابي يقوم للصلاة والعبادة
بمحراب الوطن
كان يرتعش الهوينا صادقا
كان يخترق الامل
كان هو الامل
كان ولا يزال هو الامل



#نعمت_شريف (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تأصيلا للغضب الكردي على الدواعش
- محنة الشبك في نينوى
- الى انظار المرشحين الشبك في انتخابات 2014
- التأصيل لنداء الاستاذ كامل زومايا
- الصوت الاخير من هواجس الوطن
- وطن الغربة
- ألى انظار الوزراء والمسؤولين عن القطاع الصحي في العراق
- نوروزنا: نوروز الخير والنضال
- أذا لم تستح فقل ما تشاء! ((ألرد على وليد حنا بيداويد))
- مأزق الصحافة والاعلام في العراق
- الرد على تعليق الاخ -عراقيون-
- الرد على تصريحات النائب المسيحي خالص ايشوع
- ليل البلاد: لجنان جاسم حلاوي رواية عراقية لا تخلو من هفوات
- مدينة زنجبار الحجرية
- معاناة المثقف والاعلامي الكردستاني في الخارج
- ملاحظات اولية عن الاغنية الشبكية
- مراحل المعرفة الاثنا عشر في طريقة الشبك
- أنتقام الكرد: مستقبل كردستان في نبوءة الانجيل
- دولة للكرد!
- أوباما والمسألة الكردية: ليست الطائرات بدون طيار (الدرون) جو ...


المزيد.....




- المنسف الأردني والعود السوري والخنجر العماني وحداء الإبل في ...
- الخطاط الأردني عبد الرحمن مرعي: مونديال قطر فرصة ليتعرف العا ...
- إسرائيل تدين قرار نتفليكس عرض فيلم عن النكبة
- منتدى دولي في قازان الروسية يبحث ترميم الآثار السورية
- هجوم واسع على الفنانة أصالة في مصر بعد تصريحاتها في السعودية ...
- صربيا تمنح المخرج السينمائي الروسي سوكوروف جائزة لقاء دوره ا ...
- فردوس عبد الحميد تهاجم فنانات مصر
- اكتشاف -كنز دفين- من المحاضرات المكتوبة قد يحل بعض الغموض حو ...
- القارئ مشاري العفاسي يثير تفاعلا بتغريدة عن ميسي ورد -غاضب- ...
- روسيا تطوّر مشروع الحفاظ على التراث اللغوي والثقافي لشعوب من ...


المزيد.....

- المرأة والرواية: نتوءات الوعي النسائي بين الاستهلاك والانتاج / عبد النور إدريس
- - السيد حافظ في عيون نقاد وأدباء فلسطين- دراسات عن السيد ح ... / مجموعة مؤلفين عن أعمال السيد حافظ
- البناء الفني للحكاية الشعبية على بابا والأربعين حرامي (بين ... / يوسف عبد الرحمن إسماعيل السيد
- شخصية مصر العظيمة ومصر العبيطة / السيد حافظ
- رواية سيامند وخجي مترجمة للغة الكردية / عبد الباقي يوسف
- كتاب (كحل الفراشة) - ايقاعات نثريَّة - الصادر في عام 2019 عن ... / نمر سعدي
- رواية تأشيرة السعادة : الجزء الثاني / صبيحة شبر
- مسرحية حكاية الفلاح عبدالمطيع ممنوع أن تضحك ممنوع أن تبكي / السيد حافظ
- مسرحية حلاوة زمان أو عاشق القاهرة الـحـاكم بأمـــــر اللـه / السيد حافظ
- المسرحية الكوميدية خطفونى ولاد الإيه ؟ / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نعمت شريف - بين ايزدستان وشبكستان: ومضة امل