أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نعمت شريف - الرد على تصريحات النائب المسيحي خالص ايشوع















المزيد.....

الرد على تصريحات النائب المسيحي خالص ايشوع


نعمت شريف

الحوار المتمدن-العدد: 4360 - 2014 / 2 / 9 - 20:03
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



دعنا نبدأ بالقول ان للاخوة المسيحيين بشكل عام مظلومية كاقلية ضعيفة في الدفاع عن نفسها امام الارهاب، وفي هذا المجال، ليست مظلومية الشبك باقل. ان احقاق الحق، لا يمكن ان يكون على حساب الاخرين. فهذا مرفوض اصلا واجحاف بحق الطرفين لان ذلك يزرع الحقد والضغينة بين الطرفين اولا واضطهاد لا يختلف عن اضطهاد الاكثرية للاقلية اينما كانوا. واذا كان هذا موقف المسيحيين من الشبك فأنهم بلا شك قد بدأوا الخطوة الاولى لاستحداث محافظة "سهل نينوى" بخطوة عرجاء حيث يبرهن هذا انه لا مساواة بين اكبر مكونيين في المحافظة الجديدة، وكما سنبين لاحقا، ان استحداث هذه المحافظة سيكون بمثابة ترسيخ حكم الاقلية المسيحية رغم الاكثرية من الشبك واليزيدية وغيرهم في المنطقة. ولذلك سيكون استحداث المحافظة خطأ يرتكبه اصحاب القرار اليوم تحت ضغط اللوبي المسيحي، ويزرع الفتنة والشقاق لاجيال وسيجلب الويلات على المنطقة بتوطيد حكم الاقلية على الاغلبية.

اولا ليس هناك قضاء باسم قضاء سهل نينوى، ليتم ترقيته الى محافظة. هناك قضاء الحمدانية، وقضاء الموصل ونواحي برطلة التابعة للحمدانية وبعشيقة التابعة للموصل، واما قضاء الشيخان فانه ذو اغلبية من البهدينان والايزيدية. ولذلك ننصح النائب ان يتوخى الدقة في تصريحاته. نعم يمكن استصدار قانون ولكن لا يعني بالضرورة ان القانون عادل، لان النائب يعلم قبل غيره الضغط السياسي ونمط اللوبي الغربي الذي لا يتقنه الشبك والذي يمارسه الساسة المسيحيون داخل العراق وفي الدول الغربية ذات النفوذ ولا طاقة للشبك لمواجهتها في الوقت الحاضر. ورغم ظهور بعض التنظيمات الثقافية والسياسية في العشر سنوات الاخيرة، لايزال الشبك بحاجة الى الكثير من النضج وفهم واقعهم السياسي والثقافي المهمش وطبيعة الصراع الدائر على مناطقهم الغنية بالخيرات وموقعهم الاستراتيجي من جهة وبين الاقليات القاطنة في "سهل نينوى".

لآ تشكل الطوائف المسيحية الاغلبية في المنطقة. يقول كبير اساقفة اربيل بشمال العراق بشار وردة في خطاب بعنوان " المسيحيون في العراق" القاه امام مؤتمر للقساوسة في 17 آذار 2011 "في اعوام حرب الخليج، كانت نسمة المسيحيين في العراق تقدر ب( 1.0- 1.2) مليون نسمة. وبحلول عام 2003، انخفضت بما يزيد على النصف مليون. ان نسمة المسيحيين في العراق الان اقل من 500,000 نسمة ويعتبر هذا الرقم تفاؤليا جدا"(1) في الوقت الذي تتجاوز نسمة الشبك الخسمائة الف او على الاقل "هناك ما يقدر ب (450.000) نسمة من الشبك في العراق، حسب ما تقوله الامم المتحدة، وان 90% منهم في محافظة نينوى"(2) كما يتواجد عدد كبير من الشبك في مدن وقصبات عراقية اخرى كالموصل والشيخان وتلكيف والحمدانية وبعشيقة وبغداد واربيل.

واذا اخذنا بنظر الاعتبار ان ما لايقل عن نصف المسيحيين يسكنون في القرى والقصبات كعينكاوة وقرى منطقة دهوك الواقعة في الاقليم نظرا للتسهيلات التي قدمتها حكومة الاقليم في اعادة بناء القرى المدمرة في سنوات الحرب واسكان الوافدين من بغداد والموصل وغيرها من المدن العراقية هربا من الارهاب، نجد ان ما يتبقى من المسيحيين في سهل نينوى لا يتعدى المئتين الف في احسن الاحوال. ورغم هذا نجد انهم يريدون محافظة سهل نينوى بقيادة مسيحية ليعملوا مع كنائسهم على جلب المسيحيين من داخل وخارج العراق الى سهل نينوى، وبالطبع لا يأتي احد بدون امتيازات. وهنا يكمن الخطر على الشبك، من سيكون "العائدون"؟ لماذا لا يعود اليهود والارمن العراقيون مثلا؟ اليس هذا هو التغيير الديموغرافي المبرمج بحد ذاته كما فعل صدام من قبل. يقول الاستاذ كامل زومايا "ومن اجل تبديد المخاوف وحالة الذعر الذي يعيشه ابناء سهل نينوى، لابد من منح مطالبهم في استحداث المحافظة الكفيل الوحيد في حل مشكلتهم في الجزء العربي من العراق ، ويبقى سن قانون الحكم الذاتي لأبناء شعبنا في اقليم كوردستان العراق امرا بحكم المنتهي بعد اجراء الاستفتاء على دستور الاقليم الذي تضمن في مادته 35 حق لأبناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري في اقامة منطقة الحكم الذاتي في مناطقه ."(3)

يطبق الاخوة المسيحيون سياسة التغيير الديموغرافي التي تمثل في حقيقتها "التمييز العكسي" اي سياسه سنت لحماية الاقلية ولكن آثارها السلبية تنعكس على الاغلبية. في أحاديث مع عدد من الكرد والمسيحيين في اقليم كردستان، يبدي الطرفان استياءهم من سياسة منع المسيحيين وبأوامر من تنظيماتهم من بيع او تأجير اراضيهم وعقاراتهم للمسلمين في كردستان وفي مناطقها خارج الاقليم، في الوقت الذي يعملون على شراء اراضي المسلمين، حيث يمنع الكردي من حق الشراء ويمنع المسيحي من البيع بمبالغ اكبر لتحديد المنافسة الحرة في سوق العقارات. ففي قضاء الحمدانية على سبيل المثال لا الحصر، قاموا بجهود مكثفة لمنع بناء جامع خارج مركز القضاء، ومنعوا الشبك من شراء الارض المخصصة لذلك رغم انها خارج مركز القضاء. وهل لاحد ان يمنع المسيحيين من شراء الاراضي والعقارات أنى شاؤوا!

يتمتع الاخوة المسيحيون بلوبي قوي في الدول الغرببة، وتدعمهم سفاراتها على اساس ديني بحت، ويتمتعون بتنظيمات قوية (4) لها امتداداتها في تلكم الدول، فاين للشبك بثقل كهذا، فأعدادهم في الغرب يعدون على اصابع اليد، وتنظيماتهم حديثة العهد بالسياسة ولم تستطع لحد الان من ان يجدوا طريقا للتنسيق وتوحيد جهودهم للدفاع عن مصالحهم المشتركة. أن النشاط المحموم الذي يقوم به التنظيمات المسيحية ومراجعهم الدينية لاستغلال الوضع القائم في المناطق الكردستانية خارج الاقليم من جهة والعمل على مناهضة سياسات الاقليم(5) في المناطق المشمولة بالمادة (140) تعكس بلا شك قصرا في النظرلانها تضر بالمكونات الاخرى التي تشكل الغالبية العظمى وتدفع الى تقويض علاقات الاخوة وحسن الجوار بين المسيحيين والمكونات الاخرى في المنطقة.

لا يستثني الارهاب احدا في العراق، الكرد والعرب، الشبكي والتركماني والايزدي والمسيحي، وحتى السني الا اذا كان معهم او حاضنا لهم. فلماذا كل هذا التهويل والتصعيد؟(6) من الذي يقوم التصعيد يا ترى؟ للمسيحيين قوة مسلحة للدفاع عنهم ولا يملك الشبك والايزيدية والتركمان اية قوة مسلحة خاصة بهم. لا نعتقد ان استحداث المحافظات تعزز من حماية الاقليات. ربما لاستحداث المحافظات تعزيز لهوية الاقليات، وتحسين لتقديم الخدمات وغيرها. ان باب الهجرة مفتوح للمسيحيين لاسباب تاريخية وسياسية، وهل للشبك حظ في ذلك! الشبك محصورون في قراهم ولا حول لهم ولا قوة لمجابهة الارهاب.

أننا في الوقت الذي ندعو اخواننا المسيحيين للتريث وعدم الاستحواذ على المحافظة والمشلريع التي تهم المنطقة ككل، والعمل على التنسيق والتعاون مع المكونات الاخرى في المنطقة بما ويتناسب مع حجمهم الحقيقي على ارض الواقع، ندعو ايضا حكومتي اربيل وبغداد العمل على اجراء احصاء في المنطقة للوقوف على احجام جميع المكونات في المنطقة وايجاد حلول منصفة لجميع الاطراف، فآخر ما نريد ان نراه هو ايجاد محافظة تحكمها اقلية على حساب الاغليبية، او لا سمح الله ان تتطور الخلافات بتأثير اللوبي خارج الوطن الى مشاكل تضر الجميع وتسيئ الى علاقات الاخوة وحسن الجوار الضاربة جذورها في اعماق التاريخ.

نعمت شريف
[email protected]

المصادر والملاحظات:

(1)The Christians of Iraq – Address by Archbishop Bashar Warda of Erbil from Northern Iraq Armagh Diocesan Pastoral Centre, Dundalk, Co Louth )http://www.catholicbishops.ie/2011/03/16/christians-iraq-address-archbishop-bashar-warda-erbil-northern-iraq(
“During the Gulf War years, the Christian population in Iraq was estimated between 1.2 and 1.4 million. By 2003, it had dropped by over half a million. Iraq’s Christian population now numbers less that 500,000 and this figure is highly optimistic. "PRESS RELEASE, 16 March 2011

(2) Rezan Ahmed, "Shabak student killed east of Mosul "RY/JS/Aknews "19/12/2011 11:25 "There are an estimated 450,000 Shabaks in Iraq, according to the United Nations, with 90% of them in Nineveh province."

(3) أستحداث محافظة في سهل نينوى أجندة كوردية"، كامل زومايا، " ZOWAA, Assyrian Democratic Movement.

(4)أنعقد المؤتمر الأول لأصدقاء برطلة في العراق في الفترة الواقعة بين 23-24/11/2013 ، في أربيل تحت شعار "لا للتغيير السكاني في مناطق المسيحيين الأصلية في العراق" وتمخض عن تنظيم جديد هو " المنظمة الديمقراطية ضد التغيير".

(5) أستحداث محافظة في سهل نينوى أجندة كوردية"، كامل زومايا، " ZOWAA, Assyrian Democratic Movement.
“لابد لمجلس نينوى والمركز (بغداد) العمل على توفير الاجواء المناسبة للتعايش السلمي والعمل للحد من الاجندة الكوردية"

(6) انظر على سبيل المثال لا الحصر: "برطلة المسيحية اصبحت شيعية بفضل القاعدة" http://www.dw.de/%D8%A8%
وكذلك "اقلية في خطر" فيلم يؤرخ معاناة المسيحيين في العراق، بقلم عبدالجبار العتابي، http://www.elaph.com/Web/Culture/2012/3/721570.html#sthash.wG4Bc5vN.dpuf وغيرها الكثير من المقالات والنشاطات.



#نعمت_شريف (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ليل البلاد: لجنان جاسم حلاوي رواية عراقية لا تخلو من هفوات
- مدينة زنجبار الحجرية
- معاناة المثقف والاعلامي الكردستاني في الخارج
- ملاحظات اولية عن الاغنية الشبكية
- مراحل المعرفة الاثنا عشر في طريقة الشبك
- أنتقام الكرد: مستقبل كردستان في نبوءة الانجيل
- دولة للكرد!
- أوباما والمسألة الكردية: ليست الطائرات بدون طيار (الدرون) جو ...
- عيناك والحب يلتقيان...


المزيد.....




- مصر.. سقوط طائرة مقاتلة خلال طلعة تدريبية
- مصر.. سقوط طائرة مقاتلة خلال طلعة تدريبية
- الدفاع الروسية تعلن القضاء على أكثر من 200 جندي أوكراني و100 ...
- بيانات 45 مليون مصري في خطر.. تقرير إسرائيلي يكشف معلومات خط ...
- بيان: سقوط طائرة حربية في مصر أثناء تدريب ونجاة طاقمها
- إيران: إقالة مدير مصرف لخدمته إمرأة غير محجبة
- شاهد: ثاني ظهور علني لها.. تعرف على ابنة زعيم كوريا الشمالية ...
- الكرملين: خلافاتنا مع تركيا بشأن سوريا نستطيع حلها من خلال ا ...
- مصر.. الكشف عن جريمة جنسية شاذة بالصدفة عن طريق سيارة شرطة
- يعيدون للأذهان إرثا أوروبيا استعماريا.. هجوم عنيف في مصر على ...


المزيد.....

- دفاعاً عن النظرية الماركسية الجزء 2 / فلاح أمين الرهيمي
- إريك بلان، كارل كاوتسكي والطريق الديمقراطي للاشتراكية / جون ماروت
- التقرير السياسي الصادر عن أعمال دورة اجتماعات المكتب السياسي ... / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- تحولات المثقف المصري / بهاء الدين الصالحي
- بصمة عراقية / سعد الكناني
- التطورات المخيفة للاقتصاد العالمي القادم / محمود يوسف بكير
- صدور العدد 58 من «كراسات ملف» / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- التلاعب السياسي عبر الأدلجة التضليلية للأزمة 2-2 / حسين علوان حسين
- البطالة كعاهة رأسمالية طبقية لا علاج لها / عبد السلام أديب
- جريدة طريق الثورة، العدد 68، جانفي-فيفري 2022 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نعمت شريف - الرد على تصريحات النائب المسيحي خالص ايشوع