أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سليمان الهواري - يا أم الياسمين 12-14














المزيد.....

يا أم الياسمين 12-14


سليمان الهواري

الحوار المتمدن-العدد: 5228 - 2016 / 7 / 19 - 04:36
المحور: الادب والفن
    



يا أم الياسمين 12
***************
آه منك ايتها الساكنة أحشائي ..
أوكلما أدرت عن أطيافك روحي
تجتاحينني يا نخلة عمري ..
تعبثين في تفاصيلي حد التلاشي ..
فاذرفك شوقا حد الثمالة يا شهقة كبدي
ايتها الغائبة السائحة في دمي ..
أما من رقصة هذا المساء
و هذه ياسمين
من ظهر الغيب اللذيذ تنادي
أما من طواف الليلة
يا كعبة حنان الروح ..
و هذه جبهتي
تشتاق السجود بين ركنك و المقام ..
***رضا الموسوي***

يا أم الياسمين 13
***************
أقسمت بتلك الرجفة المقدسة التي تغمر شفاهنا و هي لما تلتق بعد في جحيم القبل .. اني اشتقت اليك .. اشتقتك حبيبتي كما يشتاق الدعاء أبواب السماء .. كما تشتاق الأرض في اكتمال أنوثتها نهش المحارث تقلب رحم التراب حتى انهمار فيوضات القمر .. فاي سماء تطيق لهيب حنيني ؟؟ و أي أرض تطيق حنان غيثك يا سيدة المطر .. غيثيني ..
****رضا الموسوي****
يا أم الياسمين 14
***************
أنا المصاب بك من قال اني اريد الشفاء منك .. يا امرأة خلقتني من عدم فأعدت خلقها من شهوتي .. ألا تعلمين أن رماح أشفارك مذ خطت قلادات من شوق و سبائك نار على جيدي ما ارتد طرف النوى في روحي .. رحماك يا سليلة الدهشة ، خففي وقع سواد كحلك في أوردتي فأنا الضمآن ما نويت الارتواء و سماؤك تمطرني كل حين غيثا من لذة .. فيك و فيك و فيك فقط كتبت جنوني لفحات نار و لظى صقيع .. فمتى تنيرأنفاسك في أنفاسي دياجير هذه العهود القدسية .. متى تشرقين يا اسم الحب الأعظم و تنقشين رجفات نبضي آيات ولاء في جنة حنانك الأبدية .. متى ؟؟
****رضا الموسوي****






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- يا أم الياسمين 9-11
- يا أُمَّ الياسَمين 7-8
- يا أم الياسمين 1-4
- يا ام الياسمين5-6
- **رضاك أبدا **
- اشتقتك ...
- كوني صديقتي ..
- انثى مخمورة بداء العشق
- فقط .. و فقط و فقط ..
- ما لم يَقُلْهُ محمد السادس أمام حكام الخليج؟
- يحرقك السؤال
- لا يغرنك ..
- فسميتك ديني
- صدفة .. أقبح من ألف ميعاد
- و لِأنَّهُ عاشق ..
- و تسالني .. ماذا اريد
- يا امرأة قدت من شهوتي ..
- الحُبُّ يا سيِّدتي
- صباح الصبر ..
- شكون يقد يهضر


المزيد.....




- مصادر: الحالة الصحية للفنان سمير غانم غير مستقرة ويخضع للتنف ...
- فيديو | “إخضاع الكلب”.. رواية جديدة لأحمد الفخراني مع دار ال ...
- الموت يفجع الفنان السوري باسل خياط
- حفل في دار الأوبرا بدمشق بمناسبة عيد النصر
- أحمد زغلول الشيطي: الاستقلال هو القيمة الأدبية الأرفع.. وهذه ...
- صدر حديثاً كتاب -الفن الفلسطيني المعاصر الأصول، القومية، اله ...
- بيع مليون نسخة من «لانومالي» الفائزة بجائزة غونكور 2020
- «كان ياما كان» تدعو للتبرع بقصص الأطفال
- اليوم ذكرى ميلاد الكاتب والروائي الكبير جمال الغيطاني
- خديجة بن قنة تحاضر في الشرف: حقائق عن -حرباء الإخوان- وعلاقت ...


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سليمان الهواري - يا أم الياسمين 12-14