أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سامح سليمان - عن الثوره الثقافيه نتحدث ج 1














المزيد.....

عن الثوره الثقافيه نتحدث ج 1


سامح سليمان

الحوار المتمدن-العدد: 5197 - 2016 / 6 / 18 - 11:09
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


ما تعريفك للثقافه ؟ من هو المثقف ؟
هل يمكن للثقافه ان تلعب دوراً حقيقياً فى تغيير الأوضاع الأقتصاديه و الأجتماعيه ؟

الكاتب محمد مسلم : الثقافة هي الكرزة الجميلة اللتي تزين بها كعكتك الجيدة الصنع ..ان قمت بوضع بيض فاسد ودقيق رديئ الصنع وكريمة قديمة فستكون كعكة سيئة والكرزة النهائية ستكون سئية للغاية
الدقيق الفاخر هو التعليم الجيد
البيض الطازج هو التربية القويمة والاخلاق السامية اما الكريمة المخفوقة جيدا هي الوعي الجمعي اللذي يجب ان يتم
ان تواجد تعليم جيد وتربية سليمة ووعي كبير ستصنع قالبا وارض خصبة يمكن ان يتحول بها الشخص الى مثقف
ليس المثقف هو من يقرا كثيرا او يعرف في كل شئ ..المثقف هو من يستطيع توظيف وتطبيق ما يعرفه مهما كان ضئيلا في مواجهة الواقع ودراسة نفسيته ونفسية مجتمعه جيدا ومحاربة المشاكل اللتي تواجعه بزيادة الوعي والتفكير الجيد الناشئ من القراءة او الاطلاع
تسألني عن الثورة الثقافية هل تغير مجتمع فأجيبك نعم وحدث هذا في عصر محمد علي عندما ارسل الطلاب في بعثات الى الخارج وخاصة فرنسا وعادوا لي يرسوا ما تعلموه في البشر وحدثت الثورة الاقتصادية عن طريق الثورة الثقافية في ذلك الوقت
ولكن اخيرا ومع الاسف نحن الان نطهي الكعكة الفاسدة ... المركز قبل الاخير في التعليم اي بيض فاسد الصنع و من اكبر 10 دول في العالم في العنف الاسري وسوء التربية وانعدام الاخلاق اي دقيق فاسد و وعي ضعيف وسطحي للغاية اي كريمة فاسدة وبالتالي فالكرزة ايضا فاسدة نحن الان شعب بلا ثقافة الا من رحم ربي .

الكاتب محمد ملازم : تعريفى لها : هى صرختنــا الوحيدة الضعيفة امام طوفان ( الادلجة ) الذى يقدم لك كوجبة وحيدة لابد أن تقتات عليها وتفرغ منها تماما والا ستموت وتنتهى ؛ هى نغم الناى الذى يشدو منفردا امام نعرات وتقسيمات وتحزبات وصراعات عالم القبيلة الذى نحن بصدده والذى نحن ابتلينا بالانتماء اليه فى تلك البقعة الجغرافية البائسة ؛ هى بمثابة طوق النجاة الوحيد لمجتمع يبحث عن
( الحياة ) المثقف هو : من قال ( لا ) امام الجموع ؛ من صرخ وحيدا امام لسان فرض الرأى وتلقين الجمع ؛ من امتلك الحجة لكى يعرى كل قناعات مجتمعه البالية ؛ من افنى حياته فى سبيل تحرره من مجتمع القيود والتلقين الابوى وتلقين الجمع
-- دائما اعتبر الثورة الفكرية هى صاحبة الاولوية قبل أى حراك سياسى او اقتصادى حراك يتحرك بغوغائية ؛ يتحرك بغباء ؛ لانه لن يتحرك خطوة الا سيرد الى الوراء ألف خطوة ؛ لانه قبل حراكه هذا لم يبحث عن تحرير ذاته من قيود الفكر والتلقين قيود ( دينية ؛ اجتماعية ؛ سياسية ؛ اقتصادية .. الخ كيفية الانقلاب التام على منظومة الفكر القائم عليها مجتمع خارج نطاق الزمن ؟ ؛ كيفية الانقلاب على منظومة فكر قائمة على التلقين والنظام الابوى ؟ ؛ كيفية الانقلاب ع أعتى السلطات وهى السلطة الدينية بموروثها الكارثى واعادة النظر فى كافة ما يحوى .. فلذلك غير ذلك لا تحدثنى عن اى تغيير حقيقى او اى حراك لان نتيجته محتومه من قبل ان يبدأ ألا وهو ( الفشل ) ..
الثقافة هى المحرك الاول لتغيير الاوضاع والانقلاب التام او كمنا يقول عزيزى ( ديكارت )
الحافة .. ( اذهب الى حافة ما تعتقد وانقلب بذهنك عليه ) ثم أعد ترتيب أمورك بعقلانية تامة بدون أى سلطان مجتمعى ولا تلقين الموروثات البالية من افكار بالية
من هنا يبدأ الانقلاب الاول على الاوضاع وتغييرها تماما ..

الكاتبه ماريا كبابه : الثقافة كمفهوم عام هي عبارة عن مجموعة من السلوكيات والمفاهيم الارادية التي يقوم فيها الفرد من اجل ثقل نفسه اولا وبلورتها بشكل ايجابي ، و من اجل وضعها في خدمة المجتمع والعمل على رفعه وتقدمه وهنا يأتي دور المثقف في توظيف هذه الثقافة من اجل مجتمعه
ونجد عبر التاريخ ان للثقافة دورا بارزا في اغلب الثورات واذكر على سبيل المثال الثورة الفرنسية حيث انها لم تكن سياسية فحسب بل كانت ثورة شعبية واخذت طابعا اجتماعيا عبر التاريخ...واغلب الثورات كان لها طعما ثقافيا عكسه الوضع السياسي وضرورة العمل على التغير الايجابي
ولا يمكننا ان ننكر ان للثقافة اهمية كبرى في تغير الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية الضرورية للمجتمع الذي اخذ يلبي الحاجات الاقتصادية والاجتماعية للافراد
والكثير من المثقفين والكتاب الذين لعبوا دورا هاما في مؤلفاتهم سواء قديما او حتى حديثا ونذكر منهم نجيبب محفوظ حين تعرض للمجتمع الشرقي ودور الرجل السلبي ...وحديثا اجد اقربهن جمانة حداد حيث تخطت الخطوط المعتادة في مجتمعنا
واخيرا اعتقد اننا حاليا نعمل كمثقفين ومنهم سميح سليمان ودوري في التعرض للقضايا الساخنة في اظهار الثقافة المتنوعه للاجيال وترك المجال امام الشباب لتقبل الثقافه وهضمها بطريقة سلسلة.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي
حوار مع أحمد بهاء الدين شعبان الأمين العام للحزب الاشتراكي المصري، حول افاق اليسار في مصر والعالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- المشاهد و العبارات الحسيه بين الرفض و القبول ج 1
- هل توجد أخلاق ذكوريه و أخلاق انثويه ؟ ج 1
- الأدب الإيروتيكى بين الرفض و القبول ج 2
- هل يجب التخلص من مؤسسة الزواج ؟ ج 2
- هل يجب التخلص من مؤسسة الزواج ؟
- حوار مع الأديبه السوريه ماريا كبابه
- الحياه بدون رتوش ج 2
- حوار مع الباحث و المفكر المصرى هشام حتاته
- حوار مع الباحث و المفكر المصرى هشام حتاته ج 2
- خواطر عن الحياه و الحب و الموت ج 1
- فن كتابة الروايه ج 1
- خواطر عن الحياه و الحريه ج 3
- الحياه ليست إلا حفلة تعذيب ج 1
- خواطر عن الجنس و الأخلاق و الحياه ج 2
- خواطر و أقتباسات عن الحياه ج 1
- خواطر عن الحياه و الحريه ج 2
- أسئله هامه عن الكتاب المقدس ج 1
- نيتشه : نقيض المسيح ج 2
- الخوف من الحريه ج 1
- نيتشه : نقيض المسيح ج 1


المزيد.....




- القرضاوي أساء للشعب المصري ومؤسساته ولا علاقة له بالأزهر
- مراسل نيويورك تايمز يلتقي سيف الإسلام في الزنتان: نجل القذاف ...
- سيف الإسلام معمر القذافي يكشف تفاصيل حادثة في السجن غيرت مجر ...
- اليمن.. الحوثيون يعلنون عن نجاحات في مكافحة -العناصر التكفير ...
- العميد سريع: المرحلة الثانية من -النصر المبين- أدت لتحرير مد ...
- العميد سريع: القوات اليمنية بصدد تطهير ما تبقى من جيوب للعنا ...
- أول مقابلة مع سيف الإسلام القذافي... أصابع مقطوعة ولحية غزاه ...
- سيف الإسلام القذافي يصف العرب بالحمقى ويقول -عليك أن تلعب بع ...
- -كلها حلال-.. تقديم أول موقع إلكتروني في روسيا لبيع منتجات إ ...
- رأي.. باسم سكجها يكتب عن تونس والأردن والإخوان المسلمين


المزيد.....

- صابئة فلسطين والغنوصية المحدثة / أحمد راشد صالح
- حوارات ونقاشات مع قوى الإسلام السياسي في العراق / كاظم حبيب
- العَلمانية في الحضارة العربية الإسلامية (التحديات والآفاق) / شاهر أحمد نصر
- كشف اللثام عن فقه الإمام / سامح عسكر
- أفيون الشعب – الكتاب كاملاً / أنور كامل
- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي
-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سامح سليمان - عن الثوره الثقافيه نتحدث ج 1