أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - الشاوي سعيد - التوجه الديموقراطي وكتابات الهامش














المزيد.....

التوجه الديموقراطي وكتابات الهامش


الشاوي سعيد

الحوار المتمدن-العدد: 5143 - 2016 / 4 / 25 - 02:21
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


التوجه الديمقراطي وكتابات الهامش
كنت دائما أتابع ما يكتب عن التوجه الديمقراطي والسطحية التي يتناوله بها البعض ولم أكن في يوم من الأيام ارغب في التفاعل مع أي من هذه الكتابات لكن بعد تصريح الميلودي مخارق بأحد القنوات الإعلامية المغربية بقرب طي صفحة مخلفات ما بعد مارس 2012 والكتابات السطحية التي تناولت الموضوع ارتأيت أن أقول قليلا في هذا الموضوع حول كتابات الهامش.
.............................................................................................
كتابات الهامش هي كتابات خارج الصراع تنفعل ولا تفعل ،الواقع بالنسبة لها تخطيط دهني يسير ووفق هواها ،تؤمن بالجدل والديالكتيك في حدود مفاهيم جامدة محنطة لا يخترقها الواقع بتناقضاته لأنها فوق الواقع و بكل بساطة لأنها لغة يتحكم فيها دهن معزول فوق الصراع أو هو لا يؤمن به إلا كمقولة لأنه لا يمارسه بل يمارس عليه بقوة الواقع.
كتابات الهامش بسبب انعزالها وانعزاليتها تعتبر كل ما يقع مؤامرة ،والعالم منقسم إلى متآمرين وضحايا ومتفرجين ،المتآمرون يصنعون المؤامرات التي يفرضونها على من هم اقل منهم قوة /الضحايا والباقي يتابعون الأمر وينقلونه لأنهم خارج دائرة المؤامرة /المتفرجون.
كتابات الهامش تسقط في الجبن الفكري لأنها تسب كل شيء لطهرانيتها المزيفة التي لا توجد في العالم الأرضي لأنها اقرب إلى الأسطورة منها للواقع،وخوفها على طهرانيتها يجعلها تخاف من كل شيء تعتبره تدنيسا لها،وبالتالي فهي دائمة الهروب دائمة الفرار لا تلتفت ورائها إلا لتتعمق في الفرار .
كتابات الهامش لا تخطئ ومصدرها مطلق في تملكه الحقيقة ،تنام بهدوء دون أن يشوش على سكينتها أي شيء لأنها خارج ضجيج الواقع وعنفه وقسوته بل هي تصنع هذا الواقع وتؤمن حد الجنون بذلك رغم نفيها لذلك.
أسباب نزول هذا الكلام هي بكل بساطة ما يروج في الآونة الأخيرة بعد التصريح الصريح للامين العام للاتحاد المغربي للشغل في احد القنوات الإعلامية عن التطبيع الوشيك لوضع عبد الحميد أمين بالاتحاد المغربي للشغل، احد الوجوه البارزة في الصراع الذي عرفه الاتحاد المغربي للشغل مند مارس 2012 ، التصريح كان صادما للبعض لأنه اعترف بنضالية شخص ترفض كتابات الهامش الاعتراف به ،ترفض الحديث عن معاناته مع المخزن حين يسحله في شوارع الرباط ويضرب ويأخذ رهينة لساعات من طرف أجهزة الأمن في احد الشوارع المغلقة .
كتابات الهامش دائما ترفض الحديث عن أمين عبد الحميد في معاناته لكنها تصرخ وتحذر وتنبه للمؤامرة حين يتم الاعتراف لهذا الشخص بكونه مناضل نقابي وسياسي وحقوقي كبير من طرف المسؤول الأول عن اكبر منظمة نقابية في المغرب ،لان كتابات الهامش تذرك بالغريزة أن هذا الاعتراف يغلق الدائرة .
كتابات الهامش لم تدرك يوما ولن تدرك أبدا ما حدث بعد مارس 2012 بالاتحاد المغربي للشغل لأنها أولا في الهامش ولا يمكنها أن تنتج سوى فكرا تافها سطحيا متناقضا جبانا،فأحيانا تعتبر تطبيع الوضع المنقسم بالاتحاد المغربي للشغل خيانة وتارة أخرى تعتبر غير التطبيع مرفوض وخيانة للطبقة العاملة.تدبدبها ناتج عن جهلها بان الوضع ما بعد مارس 2012 بالاتحاد المغربي للشغل لم يفرز اتجاها انشقاقيا ولم يكن انشقاقا ولم يبلور في مساره أية آلية تؤسس للانشقاق ،بل ما وقع بعد مارس 2012 عمق الإيمان بالوحدة النقابية كخيار صارم وحازم ،وان ما حصل كان درسا لكل التائهين والمبتدئين والمتدبدبين في تفسير قيم اليسار المغربي الفعلي بخصوص رؤيته وقناعاته بخصوص الطبقة العاملة المغربية .
كتابات الهامش اليوم وبعد الإعلان الصريح للامين العام للاتحاد المغربي للشغل عن قرب تطبيع وضع أمين عبد الحميد بالاتحاد المغربي للشغل ،تؤكد أنها لم تستطع أن تستوعب ما حصل وهذا عيب جوهري فيها لا يمكنها التخلص منها إلا بالانتقال من خارج الفعل إلى الداخل الذي لن تتوفق فيه لأنها خلقت للانفعال وليس التأثير.
طريقة تطبيع وضع آمين عبد الحميد بالاتحاد المغربي لا اعتقد أن كتابات الهامش قادرة آو حتى مخولة على الإجابة عنه ولا حتى ملامسة الكيفيات الممكنة لأنها بكل بساطة خارج الدائرة الفعلية للصراع.
الشاوي سعيد
24 ابريل 2016






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار
لقاء خاص عن حياته - الجزء الاول، مؤسسة الحوار المتمدن تنعي المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- دفاعا عن الاضراب العام
- ملاحظات حول رسالة مفتوحة أو حين تحجب الرغبة الحقيقة
- الذكرى الثامنة لاستشهاد مصطفى لعراج -بيان ازيلال-
- تكفيرنا وتكفيرهم
- هل يعقد الاتحاد المغربي للشغل مؤتمره الحادي عشر في وقته ؟
- البيروقراطية الفاسدة اداة المخزن السياسية داخل النقابات
- حماية تنافسية المقاولة المغربية توحد القيادات النقابية والبا ...
- ما العمل حتى تستعيد النقابات بالمغرب وظيفتها في الصراع الطبق ...
- هل من مستجدات للوضع النقابي بالمغرب ؟
- بيان لقطاع الجماعات المحلية باقليم شفشاون
- الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية (ا.م.ش) نضال م ...
- توضيح حول خبر صحفي
- اضراب وطني بقطاع الجماعات المحلية بالمغرب
- من يدفع الى الانشقاق و يضرب استقلالية الاتحاد المغربي للشغل ...
- رسالة الى الحكومة المغربية
- تقرير انجز من طرف المناضل النقابي عبد السلام بلفحيل حول الفس ...
- بلاغ المجلس الوطني يوم 21 يناير 2012
- لماذا يقدم الواقع العربي الحركات الاصولية بديلا؟
- بيان الاضراب العام بقطاع الجماعات المحلية ايام 15/16/17 نونب ...
- لماذا اضراب الجماعات المحلية بالمغرب يومي 14/15 يوليوز 2010


المزيد.....




- توب 5: توتر عالمي بسبب صفقة الغواصات النووية.. وخطط فتح أكبر ...
- -النهضة- التونسية تدعو إلى إنهاء الإجراءات الاستثنائية ورفع ...
- مقتل 16 جنديا من القوات النيجيرية في هجوم لـ-داعش-
- موسكو: نراقب من كثب الوضع على الحدود بين أرمينيا وأذربيجان
- الحكومة الجزائرية: استرجاع الأموال المهربة أمر ممكن عبر التس ...
- جونسون يستقبل بن زايد واستثمارات إماراتية بـ12 مليار يورو في ...
- مرشح فرنسي محتمل يثير الجدل بسبب حظره اسم -محمد- في حال وصول ...
- الكاتب إيريك زمور: من هو؟ وما حكاية سعيه -لمنع اسم محمد في ف ...
- روسيا تبدأ في تزويد جيشها بمنظومة الدفاع الجوي الجديدة إس-50 ...
- مرشح فرنسي محتمل يثير الجدل بسبب حظره اسم -محمد- في حال وصول ...


المزيد.....

- جريدة طريق الثورة، العدد 41، جويلية-اوت 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 42، سبتمبر-أكتوبر 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 43، نوفمبر-ديسمبر 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 44، ديسمبر17-جانفي 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 45، فيفري-مارس 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 46، أفريل-ماي 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 47، جوان-جويلية 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 48، سبتمبر-أكتوبر 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 49، نوفمبر-ديسمبر 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 50، جانفي-فيفري 2019 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - الشاوي سعيد - التوجه الديموقراطي وكتابات الهامش