أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ياسير بلهيبة - فيلم رجال تحت الأرض للمخرج عباس فراق نموذجا














المزيد.....

فيلم رجال تحت الأرض للمخرج عباس فراق نموذجا


ياسير بلهيبة

الحوار المتمدن-العدد: 5141 - 2016 / 4 / 23 - 18:26
المحور: الادب والفن
    


في الحاجة إلى سينما العمق و الإثراء
فيلم رجال تحت الأرض للمخرج عباس فراق ـ نموذجا ـ

بقلم :ياسير بلهيبة
• ناقد ورئيس مركز الدراسات و التثقيف الذاتي بالمغرب

قطعت السينما المغربية مسارا طويلا ، ساهمت في بلورتها عدسة المخرج المرتبطة بسيناريو الواقع ، ولتعنون حصيلتها اليوم ولتنتج تفاعلاتها النقدية المتباينة بين مبارك لها وبين متجهم عنها، وأيا اختلفت التقديرات حول عمق الانجازات ، فان السينما المغربية اليوم لا تخرج عن السياق العام ، وعن واقع التحديات التي تمر بها السينما العربية ، وعن الزمن الجديد المعولم بايجابياته المرتبطة ، بتكنولوجيا الصناعة السينمائية (جدلية الفن و التقنية ) وبين مرآة الواقع والقدرة على تحيين قراءته متى لزم الأمر ..
وكأي سينما ترصد منعطفاتها ، فان السينما المغربية مدينة لمخرجيها البارعين بما قدموه من منجزات فعلية ملموسة ، ومن ثم يمكن اعتبار لحظة الإنتاج الواعي و الغير النمطي يشكل فعلا لحظة مؤسسة للفعل السينمائي العميق و الثري ، ومن بين هذه اللحظات المفارقة ، فيلم " رجال تحت الأرض " لكاتبه و مخرجه عباس فراق .
عباس فراق من الوجوه القليلة التي ترسم عمق الفكرة بالصورة و الحوار ، وتجعل حجر الأساس للسينما في التقاط صورة الواقع ، إنها قضية مخرج ملتزم بقضايا شعبه ، حيث يمكن اعتبار الفيلم مرجعا سينمائيا متكاملا ، فالمخرج الناجح و البارع كما يصنفه الناقد و السينمائي كين دانسيجر هو الذي يستطيع أن يلتقط فكرة الإخراج من خلال القدرة على تفسير السيناريو و تطويع أداء الممثلين ليكونوا في خدمة الفكرة ومن ثم تكون للتقنية ذلك الفعل الذكي في تعبيد الطريق لضمان مشاهدة ناجحة ومتزنة، وطبعا لا يستقيم هدا الفعل إلا بتوفر المخرج على ثقافة واسعة تصقل شخصيته ، وتنهل من مخزون المقروء و المكتسب التجاربي ، لتمده بتلك الرؤية المفسرة لإنتاجه الأدبي و الفني ..وبما أن الحديث هنا عن طينة رجال من زمن التشبث بحلم التغيير ، فان عباس فراق ، من طينة المخرجين الدين خبرو تجارب النضال النقابي و السياسي وأدو فاتورة حلمهم بمغرب أخر ممكن .
فيلم "رجال تحت الأرض " أنتجته القناة الثانية سنة 2006 ، يتضمن أزيد من ساعة و نصف من الفرجة ، لوجوه بارزة من الممثلين أمثال حميدو وعبد الإله عاجل وسعاد صابر ، وإدريس الروخ ، و المساهمة في إبراز ممثلين يافعين كطارق البخاري ..وغيرهم
مند اللحظة الأولى وأنت تتلمس عنوان الفيلم ، يحيلك السيناريو إلى الزمن الروائي السينمائي والى الفضاءات المحدودة و المغلقة ، وكأنك أمام العبارة الشهيرة لغسان كنفاني " لما لم يطرقوا الخزان" المقتبسة من روايته " رجال تحت الشمس" ، إلا أن الحكاية هنا عند عباس فراق ، تتوحد في المعاناة الإنسانية و تختلف في دينامية إنتاج خطاب الأزمة ، فالرجال هنا طبقة عاملة بأكملها ،تناضل من اجل أن تخرج من عنق الزجاجة ،وان يكون لها حق في الحياة الكريمة والحق في التعبير ..إن الكرامة الإنسانية التي أنتجت ثورة عصر الأنوار نفسها المتعثرة في سجل التجربة المغربية .
يرصد الفيلم واقعا مأساويا للطبقة العاملة ، حيث يتمخض عن غياب شروط السلامة نتيجة حتمية انتهت بانهيار المنجم ، ليجد العمال المنجميون أنفسهم تحت الأرض بعمق يصل الى 800 متر ، وتكشف لنا عدسة المخرج عبر جدلية السهل الممتنع ، زنزانة الموت الجديدة ، حيث اللاخيارات ، فإما حدوث معجزة ربانية أو انتصار طبقة على حساب طبقة أخرى ، لكن عن اي إنسان متضامن يتحدث ، إنهم الكادحون من عائلات الضحايا و العمال الرافضين لتكسير الإضراب وسلطة الإعلام الرابعة التي تنصب نفسها طرفا مبدئيا .
لم يمنح زمن التصوير "إدريس" القدرة على البقاء حيا ، فقد انتهى به الأمر لأن يموت محسورا وهو يعاني من خوفه أن تكتشف الإدارة سر مرضه بداء السكري فتمنعه من العمل ، ودون أن يتمكن من تامين حياة زوجته وابنه ، حيث لا وثيقة تثبت علاقتهما الزوجية ، في حين سيحافظ عمر الشيخ على إيمانه العميق أن الحياة عبث وان كل شيء بيد الخالق ، أما مصطفى الشاب الذي ترك خطيبته بوعد الزواج بها ، فانه يرفض هذا القدر ويثور وسط سجنه القريب من منطقة الموت ، ليتحول صراعه مع العجوز على مبدأ الحياة وفلسفته ، فهو لا يريد أحكاما جاهزة بل ان يعيش تجربة الحياة كما عاشها جيل الشيخ ، وفي ذلك ذكاء المخرج الذي جسد قانون الصراع الطبقي ، والصراع القيمي المبني على صراع المجايلة .
مرت عشر سنوات على إنتاج الفيلم ، وكأنه لا يزال يحكي جرائم أرباب العمل في حق المأجورين ، فبعد سنتين من إنتاج الفيلم ستندلع فضيحة محرقة روزامور الذي أودت بحياة العشرات بالدار البيضاء، فقد أكدت تحقيقات وزارة التشغيل أن 14% فقط من المقاولات والمصانع تحترم مقتضيات السلامة التي ينص عليها قانون الشغل. وأظهرت الدراسات أن نحو سبعين ألف حادثة شغل تسجل في المملكة سنويا، 20% منها خطيرة و80% منها تحدث بسبب تجاهل معايير السلامة والوقاية.
ليس غريبا أن يتوارى المخرج المغربي الملتزم بقضية شعبه عن الأنظار ، فلوبيات صناعة الرأي و التثقيف الفني و السينمائي ، ترفض معركة الإصلاح ، وترفض أي مصالحة مع الذات ، مما يجعل المشاهد المغربي يهرول في اتجاه سينما الآخر ، أو يجلس متجشئا ليستقبل في رمضان الحماقات التلفزيونية ، من مسلسلات تبعد المغاربة عن معركة استيعاب المتغير و الثابت في تحدي بناء مغرب الكرامة و الحرية و العدالة الاجتماعية ..إننا فعلا في حاجة إلى سينما عباس فراق وغيره ، لنستطيع أن نخرج كل مشاهد من تحت الأرض.



#ياسير_بلهيبة (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ثلاثسة اشحق دويتشر الجزء الاول الفصل الرابع :تعاون فكري
- دليلك الى تروتسكي 4:الفصل الثالث :على عتبة التاريخ
- دليلك الى تروتسكي :4 النبي المسلح الفصل الثاني
- دليلك الى تروتسكي 3:الفصل الأول : البيت و المدرسة
- دليلك الى تروتسكي 2: مقدمة المؤلف : اسحق دويتشر
- دليلك الى تروتسكي 1:تقديم الجزء الأول من ثلاثية اسحق دويتشر
- الاتجاهات الوسطية من وجهة نظر تروتسكية
- مكافئة نهاية خدمة فرق الموت بالمغرب: بالكريمات و الامتيازات
- الأسباب الحقيقية لانسحاب جماعة الشيخ من حركة 20 فبراير


المزيد.....




- الجامعة العربية تشهد انطلاق مؤتمر الثقافة الإعلامية والمعلوم ...
- مسلسل طائر الرفراف الحلقة 67 مترجمة على موقع قصة عشق.. تردد ...
- شاهد.. تشكيك في -إسرائيل- بالرواية الرسمية حول الرد الإيراني ...
- افتتاح مهرجان -موسكو - السينمائي الدولي الـ46
- أفاعي إلياس أبو شبكة وأزهار بودلير
- الزبدية
- بينَ ليلٍ وصباحٍ
- خبراء: مقابر غزة الجماعية ترجمة لحرب إبادة وسياسة رسمية إسرا ...
- نقابة المهن التمثيلية المصرية تمنع الإعلام من تغطية عزاء الر ...
- مصر.. فنان روسي يطلب تعويضا ضخما من شركة بيبسي بسبب سرقة لوح ...


المزيد.....

- صغار لكن.. / سليمان جبران
- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ياسير بلهيبة - فيلم رجال تحت الأرض للمخرج عباس فراق نموذجا