أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - منير ابراهيم تايه - -الذرة الرفيعة الحمراء- لمو يان.. عوالم روائية مدهشة














المزيد.....

-الذرة الرفيعة الحمراء- لمو يان.. عوالم روائية مدهشة


منير ابراهيم تايه

الحوار المتمدن-العدد: 5134 - 2016 / 4 / 16 - 08:34
المحور: الادب والفن
    


"ان حكمة الانسان محدودة ولكن حماقاته لا تعرف الحدود"
تعرفنا جائزة نوبل للآداب على أدباء ربما لم نسمع بهم من قبل، فتكون الجائزة بوابة لتعرف العالم عليهم، مو يان مؤلف هذه الرواية التي فازت بجائزة نوبل للاداب عام 2012 يقول: "لقد ترك الجوع انطباعا عميقا في روحي وذهني وأثّر في حياتي وعملي، وعن انطباعات سنوات الجوع وعذاباتها كتبت (الذرة الرفيعة الحمراء)".
هذه الرواية التي تحكي قصة عائلة صينية ريفية تمتلك فرنا لصناعة نبيذ الذرة في قرية دونغ بيي، تتكون هذه العائلة من الجد الذي كان يعمل حمالا في شركة لنقل توابيت الموتى وهوادج الأفراح، ثم أصبح بعد ذلك زعيما لعصابة من قطاع الطرق، انضمت فيما بعد إلى قوات الجيش لمقاومة الغزو الياباني.
الجد في شبابه قام بقتل صاحب الفرن واستولى عليه، وكانت النهاية المفجعة حين قتلت القوات اليابانية زوجته الثانية وابنته الطفلة صاحبة الأعوام الخمسة، الرواية تبدأ عام 1939 بعد عامين من اندلاع الحرب الصينية اليابانية الثانية، تبدأ الرواية في ذروة الاضطرابات التي عاشتها الصين عقب الغزو الياباني، يرويها راو عن المرحلة التي شارك فيها ابوه عندما كان صغيرا، اي الاب دوجوان في حرب التحرير، وانضم وهو في الرابعة عشرة من عمره الى احدى عصابات الاغارة عن المدن او مقاومة اليابانيين التي تزعمها ابوه والذي يرسله في بداية الرواية كي يجلب الطعام من امه، الجدة فينجليان، انت في هذه الرواية الساخرة لا تعرف الفرق بين قطاع ىالطرق وعصابات الاغارة على المدن وبين فرق مقاومة اليابانيين الوطنية..
الرواية ترسم عالما صينيا واقعيا لكنه غريب، ما يميزه الطابع البدائي المرعب القائم على القتل والتعذيب، هذا التمازج الذي يصل حد التطابق بين الانسان والحيوان، إنها حكاية قرية صينية صنعتها ذكريات موا يان التي أراد أن يكتب لها الخلود، وصنعها خياله، كما صنعها وعيه السياسي والأيديولوجي الحاضر بقوة وراء الكثير من مشاهد الرواية
تتكون الرواية من خمسة اجزاء "نبيذ الذرة الصينية"، "جنازة الذرة"، "وطريق الكلب" و"الميت الغريب" و"الذرة الحمراء" وهي تغطي فترة اربعين عاما من تاريخ الصين وتدون التاريخ المنسي لمنطقته الريفية المهمشة، بحكاياتها الشيقة وفولكلورها الثري وخيالاتها الجامحة، انها رواية مرحلة تاريخية ومنطقة فريدة من مناطق هذا البلد الواسع الي تتعدد فيه الثقافات.. انها قصة ثلاثة اجيال من اسرة ريفية في شمال شرق الصين مكتوبة بشكل تزامني، وكما تزامنت الاجيال تجاورت البطولات مع النذالات والفضائل مع الرذائل والحكمة بالسذاجة والحب بالرغبة في الانتقام،، ولكن ما جمعهم هو حبهم للوطن ورغبتهم في تحريره من الاحتلال.. تاريخ طويل يتبدي في قالب روائي بديع تعمد فيه أن يقدم سردا روائيا طويلا مفصلا لتنويعات مختلفة للهوية الصينية وهي هوية ثرية وعميقة دون شك.
ولان الابن هو من يروي الحكاية بعدما كبر ويبدأها من فترة صبا ابيه الذي وضع الجد بذرته في حقول الذرة، يعرف مستقبل ما يرويه من احداث بصورة تمكنه من الانتقال الحر بين الازمنة، هبوطا من الحاضر الى الماضي وصعودا منه الى المستقبل في بنية روائية شيقة. ولان الابن يعرف مآلات كل ما يرويه من حكايات، ولا يطيق الصبر على الحكاية حتى تكتمل بل يقفز منها الى مستقبلها او ما اثارته فيما بعد من عواقب تتيح له هذه الحرية في الحكي ان يتحرك بيسر في الزمان متنقلا من الحاضر للماضي ومن الماضي الى المستقبل دون ان يقطع خط السرد المتدفق، ولم تمنعه هذه التقنية المراوغة عن هدفه الاساسي وهو كتابة رواية تحكي تاريخ اسرته ومنطقته ومن ثم تاريخ الصين نفسها..
انها رواية تكتب تاريخ الوجع الصيني مع الاحتلال الياباني ثم مع السنوات الاولى من الحكم الشيوعي ومعاناة الفلاحين في هذه الفترة، وتناقضات هذا التاريخ غير المكتوب، كما تكتب ايضا اثر المعجزة الصينية والتحول الى اقتصادريات السوق واوجاع التحول من الاقتصاد الاشتراكي الملتزم بالعدالة الاجتماعية الى اقتصاد السوق الذي يعصف بالضعفاء ومن يتمسكون بالاخلاق والمثاليات لصالح الانتهازيين من لا اخلاق لهم
لقد استطاع الكاتب الروائي الصيني مو يان من خلال شخصيات الرواية الحية أن يعرف القارئ بثقافة المناطق الصينية المختلفة، فهو يدمج الهلوسة الواقعية بالحكايات الشعبية، والتاريخ والمعاصرة، ما يعيب الرواية فقط بعض المشاهد القاسية في القتال، واستخدام المترجم لأمثلة عربية تكسر الجو الصيني العام..






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- العلم الحديث بين التعريب والعبرنة
- بابيون او الفراشة لهنري شاريير والصراع من اجل الحرية
- -عساكر قوس قزح- لأندريا هيراتا.. قصة المنسيين
- الحلاج.. مأساة عاشق؟!!
- ابن باجة الاندلسي والمدن غير الفاضلة
- ساق البامبو .. والبحث عن الوطن .. في غربة الانسان
- -طوق الحمامة- لابن حزم ... الحب بمبضع الأدب
- الخط العربي .. فن يتحدى الزمن
- الناس كما هم / قصص قصيرة
- قصص قصيرة بجدم راحة اليد 5
- 1984 لجورج اورويل.. مقاومة الديكتاتورية بالادب
- حجي جابر في رواية -سمراويت-.. وازمة البحث عن هوية
- قصص قصيرة بحجم راحة اليد 4
- قصص قصيرة بحجم راحة اليد 3
- للخيال جماله ولذته وسحره -رسالة التوابع والزوابع- لابن شهيد
- قصص قصيرة بحجم راحة اليد (2)
- قصص قصيرة بحجم راحة اليد
- فرنسا تنعى انسانيتها
- انا وظلي
- انا وظلي/ اقاصيص صغيرة


المزيد.....




- ناصر بوريطة يتباحث مع نظيرته من غينيا بيساو
- رواية -أشباح القدس-، سيمفونية الوجع الفلسطيني لواسيني الأعرج ...
- لوحة فنان روسي طليعي تباع في -سوثبي- بمبلغ 35 مليون دولار
- بشعر لمحمود درويش.. وزيرة الثقافة الجزائرية تتضامن مع فلسطين ...
- انعقاد مجلس الحكومة يوم غد الأربعاء
- تغريدة للفنانة هيفاء وهبي تستنفر المتحدث باسم الجيش الإسرائي ...
- وزيرة الثقافة الجزائرية: فلسطين قضية كرامة إنسانية
- تبون: صدمته مخابرات المغرب فدعا لمقاطعة شركات مغربية
- مجانين الموضة
- فنانة سعودية تعلق على مشهد مع زوجها في مسلسل-ممنوع التجول-.. ...


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - منير ابراهيم تايه - -الذرة الرفيعة الحمراء- لمو يان.. عوالم روائية مدهشة