أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - ايمان محمد - افكار تغزو عالمنا














المزيد.....

افكار تغزو عالمنا


ايمان محمد

الحوار المتمدن-العدد: 5001 - 2015 / 11 / 30 - 16:17
المحور: المجتمع المدني
    


افكار تغزو عالمنا بقلم د.ايمان محمد
القرن الواحد والعشرين، الفين وخمسة عشر عاما مرت على ولادة المسيح عليه السلام
تقابلها الف واربعمائة وسبع وثلاثون عاما مرت على هجرة النبي محمد من مكة الى يثرب ليبدأ عهد اسلامي جديد ...
ما نحن عليه الآن من تخبط للاذهان والعقول لشباب تائه لا يميز الطريق وكل يوم تولد افكار غريبة بين المبشرين للديانة المسيحية فيتبعها الكثيرون حتى من المسلمين وهناك من ابتدع الميتال و الايمو وعبدة الشيطان وعبدة النار وعقائد ما انزل الله بها من سلطان وهناك من اتعبته كل تلك الافكار فإتخذ الالحاد نهجا يخلصه ويحرره من كل تلك العقائد.
كل شيء يعبد اليوم كان في يوم من الايام فكرة وسوس بها الشيطان لآدمي فأخبر بها غيره فصار الواحد اثنين ثم ثلاثة حتى صاروا قبيلة وعشيرة ..صار الانسان عبدا لأفكاره
حين خلق الله العقل قال له ادبر فأدبر ثم قال له اقبل فأقبل فقال عز وجل وعزتي و جلالي لم اخلق ما هو اعز منك ووهب ذلك العقل لنا فماذا صنع الانسان بتلك الهبة الربانية فبدلا من ان يعبد خالقه صار عبدا لوساوسه وافكارا شيطانية يختلقها من اوهامه فنحمد الله على نعمة العقل والاسلام ونحمد الله على سلامة العقيدة



#ايمان_محمد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل
حوار مع الكاتبة التونسية د. امال قرامي حول ما تعانيه النساء من جراء الحرب والابادة اليومية في غزة، اجرت الحوار: سوزان امين


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الممرضة
- لعله خير
- من حكايا الحجاج
- نصيحة من سكران
- حوار مع والدي 2
- قصة مجنون
- رسالة الخطيئة
- ثقب يطل على الجنة
- البصير
- حوار مع والدي 1
- الحقيقة واللامنطق
- السجدة
- بائع الحلوى
- الحرية والحجاب
- فنجان قهوة
- وداد
- الحسناء
- الأستاذة
- إمرأة جبارة
- ليالي بنت عذراء...شعر


المزيد.....




- المفوض الأممي لحقوق الإنسان: كيان الاحتلال يرتكب جرائم الحرب ...
- السعودية.. إعدام 5 يمنيين
- هيومن رايتس ووتش: تركيا تتحمل مسؤولية جرائم حرب محتملة في سو ...
- هيئة المعابر في غزة: نحتاج 1000 شاحنة مساعدات يوميا لإغاثة س ...
- شاهد.. المجاعة تنهش بأطفال غزة
- هيومن رايتس: تركيا مسؤولة عن -انتهاكات جسيمة- في شمال سوريا ...
- منطقة -أكثر أمنا- وليست -منطقة آمنة-.. مسؤولة إغاثة تعلق لـC ...
- -إسرائيل اليوم-: وكالة المعونة الأميركية خيار بديل عن الأونر ...
- أمريكا تقنن تبرعاتها وتُقصي -الاونروا- وتجرعها السم تنقيطا
- -هيئة الأسرى- تكشف تفاصيل محاولة الاحتلال إعدام شاب في رام ا ...


المزيد.....

- أية رسالة للتنشيط السوسيوثقافي في تكوين شخصية المرء -الأطفال ... / موافق محمد
- بيداغوجيا البُرْهانِ فِي فَضاءِ الثَوْرَةِ الرَقْمِيَّةِ / علي أسعد وطفة
- مأزق الحريات الأكاديمية في الجامعات العربية: مقاربة نقدية / علي أسعد وطفة
- العدوانية الإنسانية في سيكولوجيا فرويد / علي أسعد وطفة
- الاتصالات الخاصة بالراديو البحري باللغتين العربية والانكليزي ... / محمد عبد الكريم يوسف
- التونسيات واستفتاء 25 جويلية :2022 إلى المقاطعة لا مصلحة للن ... / حمه الهمامي
- تحليل الاستغلال بين العمل الشاق والتطفل الضار / زهير الخويلدي
- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - ايمان محمد - افكار تغزو عالمنا