أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي - محمد التهامي بنيس - الملائكة الشياطين














المزيد.....

الملائكة الشياطين


محمد التهامي بنيس

الحوار المتمدن-العدد: 4978 - 2015 / 11 / 7 - 01:18
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي
    


الملاك الشيطان
شياطين وملائكة متنكرون . كبير الشياطين متنكر. والملاك منهم متنكر . كأن التنكر شرط أساسي من شروط اللعبة . الشيطان لا أخلاق له , ولذلك يمارس السياسة مجردة من الأخلاق – وهذا من طبعه – لكن أن يتنكر من يعتبر نفسه ملاكا , فهو يمارس الشيطنة إذن . أي يتجرد من القيم السياسية ويمارس السياسة بلا أخلاق . إذن لا فرق بينه وبين الشيطان . ومهما تجلبب بصفة من صفات الملائكة , فهي تخفي أساليب الشيطنة . لأنه يرى القوم خطائين جبناء جملة وتفصيلا . ولو كانوا من أقرب الناس لحياته . ما داموا يصدقون شيطنته ويعترفون له بأنه منقذهم الأوحد من شيطنة الشياطين المتنكرين ومريديهم من التماسيح والعفاريت . في اللعبة السياسية : الشيطنة حلال في مذهبه , حتى تكون الأرض له وحده , والأصوات له وحده , وإلا سيقطع عن الآخرين خبز التعيش . هكذا بقدرة قادر وبفعل فاعل متنكر . أيدوه . وصار كثير منهم يعتنق حيله وألاعيبه ويرى كل منهم أنه إذا رفضها سيتم استبعاده من سجل الحياة . أو يحيى فاقدا للذاكرة ويبقى ميتا حيا أو حيا ميتا . ولا مفر له في الحالين من الجبن وتنفيذ أوامر الملاك الشيطان أن يعتبر المنخرط في اللعبة نفسه ملاكا – فهذا من حقه – أن يعتبر الآخر المنخرط في نفس اللعبة شيطانا . فإن كانت وجهة نظر فهي تخصه وتلزمه لوحده . ولكن عليه فقط أن يدرك أن الملاك لا يمارس الشيطنة . وإذا مارسها عمدا أو تلقائيا فلا فرق – عند المواطن – بينه وبين الشيطان الأعظم أو الكبير أو الصغير أو المتشيطن . فكلها شيطنة وكلها مراوغات وكلها حيل للتلاعب بعقول الهيئة الناخبة . فمن يمد يده للشيطان فهو شيطان ومن يدعم الشيطان فهو شيطان ونصف . ومن يتحالف مع الشيطان فقد انتمى لحزب الشياطين سواء حافظ على لحيته أو قصرها أو حلقها أو زينها أو لونها أو تستر بها . فهو شيطان ملعون . عليه لعنة الله ولعنة عامة الناس ولعنة الناخبات والناخبين أنا مناضل مواطن . تعلمت الأخلاق في السياسة ومارست السياسة بأخلاق . ولكني اليوم أرى الأشياء من حولي لا تشبهني . الذين يعتبرون نفسهم ملائكة يوجهون الناس لما يشاؤون ويحدون من حريتهم الشخصية والشياطين يجرون الناس لأحلامهم التي ما عادت هي أحلامنا . كلامنا ما عاد يسمع وأمجاد النضال تدنس تحت أقدامهم ( ملائكة وشياطين ) وأنا أصرخ أن لا أحد يملك صلاحية التحكم في حياتي حتى لو كان قلبي . حتى لو ضاعت الأخلاق في السياسة . حتى لو انتصر الشيطان المتنكر في صفة ملاك . حتى لو انهزم الجميع أمام الجميع . ففشل الأخلاق السياسية لا يزيد المتشبث بالأخلاق في ممارسة السياسة . إلا إصرارا . نعم سيحزن الوطن إذا عمت فيه اللامبالاة . وتخلت الأخلاق عن السياسة . واسترخى النضال واستسلم . الشياطين والمتشيطنون . استبدلوا التزوير المباشر بالتوجيه المباشر , فلم يفلحوا أمام يقظة ضمير الناخب . فاستبدلوه بالضغط والعنف . فواجهه الناخب بالعزوف عن الانتخابات . واستبدل ذلك بشراء الذمم – وهو ألوان وأنواع . نوع سمي بالمال الحرام لشراء الأصوات . ونوع يسمونه المال الحلال بمنح رأس مال صغير لصناعة باعة متجولين يضايقون باعة يقتاتون ويعيلون عائلاتهم لمواجهة بطالتهم . وكثير منهم من حملة الشهادات المعطلين ( ملائكة شياطين تجدهم يتلونون . فمن عربات الخضر والفواكه إلى عربات بيع الأشرطة التبشيرية إما وهي تروج للأفلام الإباحية المقرصنة . أو تجعل القرآن تجارة في المصاحف والأقراص مع استعمال مكبر صوت متنقل مجرور أو إظهار حالة من التضامن المقنع في الجنازات وبعض الأفراح . إلى فراشة يملأون الأرصفة ويتوسعون في الشوارع والأزقة أو ينتشرون في أماكن وقوف السيارات للاستخلاص . وكلا النوعين بترخيص خاص لممارسة الدعاية الانتخابية قبل الأوان وطيلة السنة . إلى توظيف نسوة للقيام بعمل مقنع – ولو أنه بطالة مقنعة – لممارسة الدعاية إما باسم الدين . أو للحث على الكسب الحرام والإيقاع ببعض الأسماء التي تشكل تهديدا انتخابيا ) أو باعتماد لون مال بيع التزكيات من طرف بعض أحزاب تجارة الانتخابات أو بيع أصوات الناخبين الكبار للتلاعب باختيارات المواطنين الناخبين الذين صدقوا برامجهم الانتخابية . وغير هذه الأساليب كثير لدرجة يصعب معها التتبع أو الوصول لحالة تلبس . خاصة منها ما يأخذ طابع الولائم أو طابع الحفلات العائلية . سيما في الأماكن التي لا زالت تحكمها العلاقات الأسرية والقبلية . ناهيكم عن استغلال المساجد وبيوت الله في الدعاية الانتخابية المباشرة أو غير المباشرة . و . و . و من أفعال الشيطنة والشياطين والشيطانيات المتسترين والمتسترات بلباس الإيحاء بالعفاف وكأنهم ملائكة يمشون على الأرض متنكرين مخفين أفعالهم الشيطانية التي هي حقيقة أمر تسخيرهم واستئجارهم من طرف الحاضر الغائب . ملاك متنكر كان أو شيطان متنكر محمد التهامي بنيس



#محمد_التهامي_بنيس (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أعدا دهشة . لا أعداد تدبير
- أخي . يامن فرقت الأيام بيننا
- الأريج الطاهر
- البديل الديمقراطي / حرية / مساواة / اشتراكية
- ما بعد الظلام
- البديل / الثقة في الفعل السياسي
- لا ينفع الاعتذار
- ما هي إلا البداية
- بين النضال والعزوف السياسي
- قائد حزب يريد المناضل أصم أبكم
- مرارة الفرجة
- احذروا من لا حرج عليه
- فهم المشكل , ثلثا طريق الحل
- فلنساهم في الإنقاذ
- النفاق السياسي سائد , والإصلاح بيد الشعب فقط
- السخرية السياسية في الصحافة التسطيحية
- وجه من نضال الحلقة . حاربا حكواتي فاس
- أنت من الزعامة براء وعلى النضال شقاء . من تكون ؟ 3 حلقات
- تابع لما قبله : وأنت من الزعامة براء وعلى النضال شقاء - من ت ...
- تابع لما سبق : وأنت من الزعمة براء وعلى النضال شقاء - من تكو ...


المزيد.....




- توب 5: عدد قتلى الزلزال في تركيا وسوريا يتجاوز 6 آلاف.. والس ...
- مسؤول أوكراني يلوح بالقدرة على قصف روسيا.. ويتوقع وصول مقاتل ...
- -الخوذ البيضاء-: مئات العائلات تحت الأنقاض شمال غرب سوريا بع ...
- الخارجية الصينية: حطام المنطاد الذي أسقطته الولايات المتحدة ...
- -فقدت الأمل-.. شاهد ناجين يبكون أحبائهم وينتظرونهم حول أنقاض ...
- -الخوذ البيضاء-: مئات العائلات تحت الأنقاض شمال غرب سوريا بع ...
- -فقدت الأمل-.. شاهد ناجين يبكون أحبائهم وينتظرونهم حول أنقاض ...
- الأسلحة الروسية بمالي.. إشادة رسمية بفعاليتها في الميدان
- أ ف ب: حصيلة الزلزال المدمر في تركيا وسوريا تتجاوز 7100 قتيل ...
- رجل يضرم النار في جسده قبالة قنصلية المغرب لدى إسبانيا


المزيد.....

- عن الجامعة والعنف الطلابي وأسبابه الحقيقية / مصطفى بن صالح
- بناء الأداة الثورية مهمة لا محيد عنها / وديع السرغيني
- غلاء الأسعار: البرجوازيون ينهبون الشعب / المناضل-ة
- دروس مصر2013 و تونس2021 : حول بعض القضايا السياسية / احمد المغربي
- الكتاب الأول - دراسات في الاقتصاد والمجتمع وحالة حقوق الإنسا ... / كاظم حبيب
- ردّا على انتقادات: -حيثما تكون الحريّة أكون-(1) / حمه الهمامي
- برنامجنا : مضمون النضال النقابي الفلاحي بالمغرب / النقابة الوطنية للفلاحين الصغار والمهنيين الغابويين
- المستعمرة المنسية: الصحراء الغربية المحتلة / سعاد الولي
- حول النموذج “التنموي” المزعوم في المغرب / عبدالله الحريف
- قراءة في الوضع السياسي الراهن في تونس / حمة الهمامي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي - محمد التهامي بنيس - الملائكة الشياطين