أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد التهامي بنيس - لا ينفع الاعتذار














المزيد.....

لا ينفع الاعتذار


محمد التهامي بنيس

الحوار المتمدن-العدد: 4752 - 2015 / 3 / 18 - 16:16
المحور: الادب والفن
    


لا ينفع الاعتذار
شعر في العشر سنوات الأولى من تقاعده من مهنة القضاء . أنه فقد كل شيء , واختار الانعزال كحل لملاحقة أعين وألسنة من عرفوه أو احتكموا إليه أو قادتهم ظروفهم للمحكمة على عهده . وبدا أنه يجر وراءه سوء العلاقات الاجتماعية . إذ لم تشفع له سنه المتقدمة , أن يكون محترما بعد تقاعده . مل منه الجميع , بل حتى نفسه ملت منه , فهو يشعر بغربة كبيرة , ويتصور المجتمع غريبا عليه قدمه مشفق لحاله لجماعة من رواد مقهى الحي . فوجد الترحاب الذي يؤهله تدريجيا في الوسط , رغم الاختلافات الاجتماعية وتنوعها لدى الرواد . الذين عاملوه بما يزيل من ذهنه . أن الحياة قد باعته , ولا يمكن أن تشتريه مرة أخرى , ونظرا لما خصته به الجماعة من اعتبار وتجاوز . بدأت حالته تتغير لقابلية تأقلمه , وكنتيجة لنوع الحوار وتبادل الآراء والانفتاح على قراءة الصحف والاستئناس بجهاز الكومبيوتر على المحمول والاستماع إلى أنواع من الموسيقى واستهلاك النكت كمتنفس . شعر بوجوده في المجتمع لكن بقيت أشياء لم تتغير في هذا القاضي . حنينه إلى المراهقة التي لم يعشها . كما لم يعش طفولته . جره غرور التأقلم السريع , إلى التحرر من كل شيء . التحرر من كل الضوابط والثوابت والأعراف , حتى الدينية منها , فلم يستطع المحافظة على صداقات من حوله رغم إحاطته بالاحترام ومنحه الحب والحنان . وبدلا من أن يخرج من قوقعته بتقوية الصلات الاجتماعية التي أعفته من التردد على الطبيب النفساني . صار سلطويا في حديثه , متقلبا في مزاجه , عنيفا مع المتعاطفين معه . ولم يفكر في ردة الفعل . فنفر منه الأول وصبر له الثاني قبل أن ينفر بدوره , وهكذا وتباعا خسر جماعته . وقرر أن يستبدلها فلم يكن الحظ حليفه واقتنع أنه ليس من السهل الاندماج من جديد . وأن الحياة باعته هذه المرة بلا ثمن ولا تعويض . وها قد عانقته الوحدانية وسيطر عليه الانعزال حتى أنك تراه يوبخ نفسه ويعلن أسفه ونذمه . ولكن غور الجراح كان أعمق من الاعتذار ولم يبق من داع للانتظار
محمد التهامي بنيس
17-3-2015



#محمد_التهامي_بنيس (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ما هي إلا البداية
- بين النضال والعزوف السياسي
- قائد حزب يريد المناضل أصم أبكم
- مرارة الفرجة
- احذروا من لا حرج عليه
- فهم المشكل , ثلثا طريق الحل
- فلنساهم في الإنقاذ
- النفاق السياسي سائد , والإصلاح بيد الشعب فقط
- السخرية السياسية في الصحافة التسطيحية
- وجه من نضال الحلقة . حاربا حكواتي فاس
- أنت من الزعامة براء وعلى النضال شقاء . من تكون ؟ 3 حلقات
- تابع لما قبله : وأنت من الزعامة براء وعلى النضال شقاء - من ت ...
- تابع لما سبق : وأنت من الزعمة براء وعلى النضال شقاء - من تكو ...
- الضمير الاتحادي
- الببغاوات الوزراء ( صورة )
- بدون قناع - حوار متمدن
- علاش الحزب تاه , كأنو ما كان
- مجالس المتقاعدين / لغو أم عبث
- الاتحاد الاشتراكي . اختيار المعارضة , منتصف المخاض
- لماذا وماذا نعارض ؟


المزيد.....




- كيف واجه الممثل والمخرج العالمي ميل غيبسون محاولات القضاء عل ...
- مهرجان برلين.. الجائزة الكبرى من كليرمون فيران لفيلم صومالي ...
- وفاة الفنان المغربي محمد الغاوي عن عمر 67 عاما
- تكريم الفنان السوري دريد لحام في سلطنة عمان (صور)
- انطلاق الدورة الـ 12 لمهرجان السينما الأفريقية بمعبد الأقصر ...
- اشتهر باسم -عبد الرؤوف-.. عبد الرحيم التونسي كوميدي -بسيط- أ ...
- الأديب المغربي حسن أوريد: رواية -الموتشو- تقدم نظرة فاحصة لأ ...
- فنان عربي شهير يودع الحياة (صورة)
- السعودية.. التطريز اليدوي يجذب زوار مهرجان شتاء درب زبيدة بق ...
- مجلس الخدمة الاتحادي يرفع اسماء المقبولين على وزارتي النقل و ...


المزيد.....

- عابر سريرة / كمال تاجا
- رواية للفتيان الجوهرة المفقودة / طلال حسن عبد الرحمن
- كناس الكلام / كامل فرحان صالح
- مقالات الحوار المتمدن / ياسر جابر الجمَّال
- الشعر والدين : فاعلية الرمز الديني المقدس في الشعر العربي / كامل فرحان صالح
- (تنهيدة الكامل (مشى في أرضٍ لا زرع فيها / كامل فرحان صالح
- نجيب محفوظ وأحلام فترة النقاهة دراسة بين المؤثرات النفسية وا ... / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة (ب) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(ج) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(أ) / ياسر جابر الجمَّال


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد التهامي بنيس - لا ينفع الاعتذار