أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مارينا سوريال - مسئول














المزيد.....

مسئول


مارينا سوريال

الحوار المتمدن-العدد: 4784 - 2015 / 4 / 22 - 10:14
المحور: الادب والفن
    



انتفخت اوداجه على ذلك الكرسى ،جلس عليه بعد جهد طويل ،نظر لمن حوله كانوا جميعا رهن اشارة من يده.
افاض فى الحديث عن نفسه ومن يكون .وكيف كان وحجم ما قدمه ..هابه الجميع ..لكنه لم يهدأ كان يصرخ فى وجوه من حوله .. وقف يوما فى الشرفة الامامية يتطلع بالبيوت الصغيرة ثم قال :نعم ..نعم ..هذا الاسم غير مناسب اتعلم ساغير اسمها..كان موظفه يهز راسه صاغرا...وساصنع بها سوق كبير...ساطعمكم لا تقلق....
دارت عينى موظفه فى مكانهما ..كان ياتى اليه كل يوما فى الصباح يستمع اليه يستحضر ما سوف يفعله امامهم ...اقام لجنة لتسمع شكاوى المحتاجين والمتظلمين ..رمقهم الموظف وهو يصعد درجات السلم فى الصباح ..كان يعلم انه سينصرف مساء مثلما يريد المسئول ..سيقضى ساعات يستمع ويستمع .....كان امام مكتبه مكتوب المسئول...كان الجميع له اسم فيما عدا المسئول ..قال ان هذا اسمه ..ولكن الموظف تعجب فالجميع لديه اسما اخر....
كان المسئول يغضب من ذكر تلك الكلمه فتحشاها الموظف ....يوما اتى فى الصباح كالمعتاد وشاهده من بعيد فى نفس مكانه ولكنه يبكى ..تراجع ...لن يكون هناك للمسئول خلف صغير...سخط المسئول لماذا؟الا يكفى اننى لم احظى مثل الجميع باسم اخر وتوقف اسمى عن كونى المسئول....
لم يعد هناك من لا يصرخ من المسئول ..كان الخزن فمراره الضعف...ثم الغضب....اوقدوا النيران واشعلوها..لاول مرة يرونه يصرخ...يصرخ يستغيث..يترجى ..ابتسموا ..تشفوا ..شعروا بالسعاده للحظات ...قبل ان يهدأ كل شىء......
ظلت غرفة خالية لاشهر..كان الموظف حرا طليق....ثم اتى مسئول جديد..ابتسم له ..وابتسم فى الشرفة امام البيوت ......




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,241,792,772
- ذات اللون القانى
- مشروع اخير
- سكين
- امراة لاتدخل الجنة
- الكاتب
- لم اعد اريد ذكر اسمى
- المالكة
- لهاث
- حنا قصة قصيرة
- هو وهى مسرحية من فصل واحد
- السيدة والبستانية
- مسرحية عندما قتلنا ثائرنا


المزيد.....




- نقاش القاسم الانتخابي .. فريق -البيجيدي- بمجلس النواب يطالب ...
- الشاعر صلاح بوسريف يوقع -أنا الذئب ياااا يوسف-
- عمار علي حسن بعد إصدار -تلال الرماد-: القصة القصيرة جدا مناس ...
- إعلامية كويتية تنشر فيديو لفنانة مصرية مصابة بشلل في الكويت ...
- حرائق مخازن المعرفة على مر العصور.. المكتبات وتاريخ انتصار ا ...
- -وفاة- الفنان السوري صباح فخري... بيان يحسم الجدل
- الفنان المصري توفيق عبد الحميد يصاب بفيروس كورونا
- نواب البيجيدي يخرقون حالة الطوارئ الصحية بالبرلمان
- بوريطة.. موقف زامبيا من الصحراء المغربية ما زال -ثابتا- و-إي ...
- مجلس المستشارين يصادق على مشروع قانون يتعلق بمدونة الانتخابا ...


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مارينا سوريال - مسئول