أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مجدى خليل - مقرر التاريخ عام 2040















المزيد.....

مقرر التاريخ عام 2040


مجدى خليل

الحوار المتمدن-العدد: 4755 - 2015 / 3 / 22 - 09:01
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


جزء من كتاب التاريخ المقرر على الصف الثانى الثانوى عام 2040
الدولة الإسلامية فى العراق والشام
عنوان الكتاب:الخلافة الإسلامية عبر العصور
منهج التاريخ المقرر على الصف الثانى الثانوى
تأليف:ابو الدرداء محمد ابو مصعب المقدسى
تاريخ الطبع:2038
المطبعة: وزارة الكتاتيب بدولة مصر الإسلامية
مجدى خليل
لم يهدأ حلم المسلمين منذ سقوط الخلافة عام 1924 بواسطة العلمانى الكافر كمال أتاتورك ولصالح الدول الصليبية الغربية، وقد حاول رجل مسلم تقى هو الشيخ حسن الترابى اقامة الخلافة فى السودان قبل نهاية القرن العشرين ولكن الصليبيين حاصروا الدولة بالعقوبات فلم تستطع دولته إعلان الخلافة، ولكنه نجح فى تطبيق شرع الله فى السودان. وفى سنة 1999 نجح الملأ عمر، رضى الله عنه وارضاه، فى أفغانستان فى إعلان أول إمارة إسلامية منذ سقوط الخلافة وهى " إمارة افغانستان الإسلامية" ، وقد قام رضى الله عنه بتطهير افغانستان من كل الشرك وعبادة الاصنام على خطى رسول الله، فحطم تماثيل بوذا وكافة الاصنام فى إمارته المباركة، وقد ارسل الطاغوت حسنى مبارك الشيخ نصر فريد واصل مفتى مصر إلى افغانستان لأقناع الملأ عمر بعدم هدم التماثيل، ولكن الشيخ نصر وافق الملأ عمر على هدمها ورجع إلى مصر وهو يؤيد ذلك لأنها أصنام تعبد وليست تماثيل للزينة، فاقاله الطاغوت مبارك من دار الأفتاء، ولكن إمارة أفغانستان لم تستمر طويلا حيث قام احفاد القردة والخنازير من اليهود بالهجوم على مبنى مركز التجارة العالمى فى نيويورك فى 11 سبتمبر 2001 واتهموا أسد الإسلام سيدنا أسامة بن لادن بأنه هو الذى هجم عليها. فغزت أمريكا أفغانستان واسقطت الأمارة الإسلامية، وبعدها بعامين واصلت غزو العراق عام 2003 بعد أن أعلن الصليبيى بوش عودة الحروب الصليبية ضد المسلمين. وقد ادرك المسلمون خطة بوش لغزو العالم الإسلامى فاجتمع فى مكة المكرمة وفى سرية تامة أمير دولة قطر المباركة الشيخ حمد مع خادم الحرمين الشريفين وقرروا فى سرية إعلان الجهاد فى العراق، وكان من خطتهم للتمويه أن تظهر وسائل الإعلام العداء بين قطر والسعودية وفقا لمبدأ التقية قدوة بخلفائنا المسلمين العظام. و قد قرروا فتح الحدود مع العراق حيث دخلها عشرات الآلاف من المجاهدين من كل العالم الإسلامى، كما قاموا بدعم المجاهدين بعشرة مليارات دولار دفعت قطر اربعة منها والباقى دفعه خادم الحرمين. وقد نجح المجاهدون فى طرد الصليبيين من العراق وكان ذلك بداية تكوين الخلافة الإسلامية فى العراق والشام. وفى عام 2013 قام الخليفة أبوبكر البغدادى المقدسى بالزحف نحو سوريا معلنا، سقوط سايكس بيكو، وضم أجزاء كبيرة من سوريا والتى كانت واقعة تحت حكم الطاغوت الرافضى بشار الأسد،وأعلن قيام دولة الخلافة بين العراق والشام بعد طرد الروافض منها، ومن رفض الخروج ذبحه المسلمون بسيوفهم. وقد أقام الخليفة البغدادى العدل والأمان وحكم الشرع الصحيح فى خلافته، وخير الذميين بين دفع الجزية أو الإسلام أو القتل أو الخروج من الإمارة لأنه لا يصح أن يكون دينان فى أرض العرب كما قال الخليفة عمر بن الخطاب رضى الله عنه.فخرج معظم الذميين ومن رفض الخروج أو الإسلام قتل واخذت بناتهم وزوجاتهم سبايا،أما اليزيديين المشركين فقد هربوا لجبل سنجار وتركوا نساءهم فسباها المسلمون وأعادو أيام الإسلام الخالدة بفتح أسواق بيع العبيد والرقيق والسبايا فى الموصل.وفى مصر قام رجل عسكرى بالاطاحة برجل الاخوان المسلمين محمد مرسى الذى كان يمسك العصا من النصف بين الإسلام والغرب، وقد قام الجنرال السيسى بمحاولة اضفاء الطابع العلمانى على الدولة متخذا طريق الكفر منهجا، ولكن فى عام 2024، وكما فعل ضياء الحق فى باكستان عام 1988، قام السيسى فجأة بالقاء خطاب مخصب بالدموع وأعلن أنه نادم على عدم تطبيق شرع الله ومحاربة المسلمين، وفى هذه الخطبة أعلن أنه سيطبق الشريعة كاملة بما فيها الحدود وفرض الجزية على الأقباط لأنهم محاربين، وأنه سيرشح نفسه لفترة رئاسة ثالثة لكى يمكنه تطبيق أجندته الإسلامية، وغير أسم مصر إلى دولة مصر العربية الإسلامية. فى نيجيريا قامت جماعة من الاتقياء تسمى بكوحرام بمبايعة الخليفة البغدادى فى العراق واخذوا ينشرون الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر بالقوة حتى استولوا على نيجيريا واعلنوا تبعيتها للخلافة الإسلامية عام 2020، وفى ليبيا أنتصر الإسلام بمساعدة دولة قطر المباركة وأعلنت عام 2017 دولة إسلامية تابعة للخلافة فى العراق. وفى الصومال قام شباب المجاهدين بمبايعة الخليفة البغدادى على سنة الله ورسوله ومنهاج النبوة. وفى باكستان فى أسيا قام حزب الرابطة الإسلامية بزعامة نواز شريف بمبايعة الخليفة البغدادى رسميا عام 2020، وفى نفس العام قام خادم الحرمين بتغير أسم السعودية إلى أرض الحرمين ومبايعة البغدادى على أن يكون والى الحرمين من أسرة آل سعود وخطيب المسجد الحرام من أسرة آل الشيخ، وحدث نفس الشئ فى تونس وافغانساتان وأمارة فلسطين التى استولت على رام الله وأعادت التسمية من أمارة حماس إلى أمارة فلسطين وبيت المقدس وبايعت الخليفة البغدادى، وفى سوريا سقطت كلها بعد ذلك فى يد الخليفة البغدادى وتم صلب بشار الأسد وذويه فى وسط دمشق، بعد أن اختص الخليفة البغدادى نفسه بأسماء زوجة بشار.
وبحلول عام 2040 كانت معظم الدول الإسلامية تتبع الخليفة ابو بكر البغدادى رضى الله عنه الذى اعاد مركز الخلافة لبغداد كما كان أيام العباسيين، وفى نفس العام حدثت الوحدة بين النظام الإسلامى فى تركيا والخلافة الإسلامية بزعامة الخليفة البغدادى وقرروا معا التوجه لفتح أوروبا وأمريكا وبدأت حربا عالمية ثالثة شرسة.
هذا مختصر مما جاء فى الكتاب الذى يدرس عام 2040،وكانت الحرب العالمية الثالثة مستعرة وقتها، ولكن ما حدث بعد ذلك كان مفاجأة كبيرة لجميع العالم.

فى عام2030 أكتشف الغرب بديلا للبترول فهبط سعر برميل البترول إلى دولارين، واصبح اقل من ثمن استخراجه. مع بدء الحرب العالمية الثالثة بين المسلمين والغرب عام 2040 حدثت هزيمة عسكرية ثقيلة للدول الإسلامية وأنتهت الحرب سريعا عام 2042 بتدمير معظم الدول الإسلامية تدميرا كاملا، وبعد الحرب حدثت مفاجأة لم يكن يتوقعها أحد أو حتى يتخيلها أحد. إذ خرج مئات الملايين من المسلمين فى كل الدول الإسلامية معلنيين تحد السلطات والخروج عن الإسلام، وسريعا بدأ أنهيار الدول الإسلامية دولة دولة، فعندما وجد حاكم مصر، الذى خلف السيسى، أن الغالبية العظمى تركت الإسلام أعلن عن تغيير الدستور إلى دستور علمانى وتغيير أسم الدولة إلى جمهورية طيبة الفرعونية، وأعاد اللغة القبطية الأصلية إلى دولته واعلن فتح الترشيح لإنتخابات نزيهة للمرة الأولى فى تاريخ مصر، وقد ترشح السيد مجدى خليل، وهو فى سن متقدمة، لرئاسة الدولة المصرية الجديدة وفاز باكتساح فى أنتخابات رئاسية نزيهة كأول رئيس لجمهورية طيبة، وأعلن تغييرا جذريا فى الدولة بتغيير منظومة التعليم والإعلام والبحث العلمى والقضاء التام على الفساد، وتوسيع الحريات إلى اقصى مدى على النمط الغربى وتبنى العلمانية الأمريكية نموذجا للحكم، والعلم والعمل والبناء والكفاءة كطريقا للتقدم. وفى العراق تم إعلان دولة الاشوريين. وفى فلسطين تم ضم أرض غزة ورام الله إلى أرض مملكة إسرائيل وتم هدم المسجد الأقصى والشروع الفورى فى بناء هيكل سليمان مكانه، وهكذا فجأة وبطريقة درامية غير متوقعة اختفت الدول الإسلامية من العالم وسقطت كلمة إسلام من ذاكرة البشر، وقام مكانها دول علمانية عصرية، وحل الهدوء والسلام والحريات الدينية والديموقراطية والحريات فى الدول التى كانت تسمى إسلامية....ومازلنا نتابع تطورات هذا الحدث الجلل.
فى ذلك الوقت تحققت نبوءة أشعياء النبى اصحاح 19، كانت هناك سكة بين يهوذا وأشور ومصر، بها يبارك الله مصر قائلا مبارك شعبى مصر وعمل يدى أشور وميراثى إسرائيل.

ملاحظة: كتبت هذه المقالة فى 25 ديسمبر 2042 حيث يحتفل العالم كله غربه وشرقه بعيد الميلاد المجيد بعد الغاء عيد 7 يناير الذى كان يحتفل به الأقباط الذميون تحت حكم الإسلام.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,242,880,385
- أمريكا وداعش وإدارة التوحش
- داعش وإدارة التوحش
- الجزيرة العربية: من أقتصاد النهب إلى أقتصاد الريع
- الشرق الأوسط يخرب نفسه بنفسه
- وداعا حلمى جرجس
- مصر والسعودية: من محمد على إلى السيسى
- دعوة للدخول فى النادى الإنسانى
- حكاية عمرو ورمسيس
- الصراع على قيادة الإرهاب الإسلامى عالميا
- تكفير المفكر سيد القمنى أمام الملايين على الهواء
- أستقرار أم تقدم؟
- شجاعة الامارات
- دفاعا عن خالد ابو النجا
- صناعة الدين الخاص
- خطورة الشرطة المجتمعية على الحريات
- نهاية سايكس بيكو
- أمريكا وداعش
- من هو رجل الدين الفاسد فى المسيحية ؟
- ثورات المصريين فى كلمة السيسى بنيويورك
- مائة يوم على حكم السيسى


المزيد.....




- بيان من الخارجية المصرية بشأن مقتل مصري وإصابة آخر في السعود ...
- لبنان: حسان دياب يهدد بـ-الاعتكاف- والتوقف عن تصريف الأعمال ...
- تونس: مظاهرات منددة بـ-منظومة الحكم القائمة- والمشيشي يقول إ ...
- بيان من الخارجية المصرية بشأن مقتل مصري وإصابة آخر في السعود ...
- لبنان: حسان دياب يهدد بـ-الاعتكاف- والتوقف عن تصريف الأعمال ...
- سفينة حربية تغادر قاعدة ألمانية باتجاه الساحل الليبي
- وفاة الدراج السعودي رياض الشمري في حادث خلال رالي الشرقية ال ...
- أيّ من الدول الأوروبية الـ27 تحظر النقاب والبرقع؟
- وفاة الدراج السعودي رياض الشمري في حادث خلال رالي الشرقية ال ...
- أيّ من الدول الأوروبية الـ27 تحظر النقاب والبرقع؟


المزيد.....

- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين
- “الرأسمالية التقليدية تحتضر”: كوفيد-19 والركود وعودة الدولة ... / سيد صديق
- المسار- العدد 48 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مجدى خليل - مقرر التاريخ عام 2040