أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رشيد نجيب - منتخبات من شعر الرايس الأمازيغي المقاوم: الحسين جانتي 1900-1975 (قراءة وتحليل)














المزيد.....

منتخبات من شعر الرايس الأمازيغي المقاوم: الحسين جانتي 1900-1975 (قراءة وتحليل)


رشيد نجيب

الحوار المتمدن-العدد: 4718 - 2015 / 2 / 12 - 13:24
المحور: الادب والفن
    


إعداد: رشيد نجيب
أصدر مؤخرا الباحث المغربي محمد مستاوي كتابا متميزا بعنوان: "منتخبات من شعر المقاوم الرايس الحسين جانطي" في 122 صفحة من الحجم المتوسط بدعم من جمعية سوس ماسة درعة للتنمية الثقافية ضمن منشورات مجلة تاوسنا. ويندرج هذا الكتاب ضمن المشروع الثقافي الذي بدأه الأستاذ محمد مستاوي منذ سنوات والمتمثل في تدوين وجمع قصائد الفنانين الروايس وتوثيقها كتراث ثقافي لامادي، إذ سبق له وأن أصدر منذ سنوات مؤلفات وثق من خلالها للإبداعات الفنية الخالدة لعدد من الروايس من قبيل: محمد الدمسيري، الحاج بلعيد، سعيد أشتوك وغيرهم.
ويعتبر هذا الكتاب الجديد متميزا لأن الباحث بذل فيه مجهودا جبارا في سبيل جمع مادته الإبداعية اعتبارا لكون الشاعر والرايس الشعبي الحسين جانتي لم يترك لأسباب شخصية أية تسجيلات لإبداعاته الوافرة، وقد تطلب الأمر من الباحث الميداني محمد مستاوي القيام بعدة رحلات دراسية إلى مسقط رأس الشاعر مدينة بيكرا في الجنوب المغربي وعقد عدد من جلسات الاستماع سواء مع أفراد عائلته أو أعضاء فرقته الموسيقية أو كذلك مع عدد من مجايليه من أجل تسجيل وتوثيق ما تحتفظ به ذاكرتهم من إبداعات الرايس جانتي. ومن جهة أخرى، اعتبارا للمكانة الرمزية للرايس الحسين جانتي في مغرب النضال والكفاح الوطني ضد الاستعمار، لأن أغلب شعره يغلب عليه الجانب المتعلق بالحماس الوطني ونبذ الاستعمار والدعوة إلى المقاومة من أجل نيل الحرية والاستقلال. لقد اختار الحسين جانتي الاصطفاف إلى جانب قضية شعبه ووطنه بمعية شعراء آخرين أفذاذ مثل: الرايس الحاج عمر واهروش، الرايس بوبكر أزعري، الرايس الحسن بومارك...والذين تحفل إبداعاتهم بالدفاع عن القيم الوطني معبرين عن التزام واضح إلى جانب قضايا الوطن وهمومه ومشاكله، بعيدا عن الارتماء في حضن القياد والباشوات الكبار الذين عرفوا إبان الفترة الاستعمارية. فالقصائد الوطنية لهؤلاء الروايس ومنهم الحسين جانتي تعتبر بحق سجلا خالدا لتاريخ المقاومة بالجنوب المغربي وتراثا لاماديا في الوقت الذي تغيب فيه الوثائق والمذكرات المكتوبة التي ستمكن من قراءة تاريخ هذه المقاومة التي عرف بها الجنوب المغربي عموما ومنطقة سوس على وجه التحديد اعتبارا لكون جهة سوس هي أخر منطقة دخلتها القوات الاستعمارية الفرنسية خلال أواسط الثلاثينيات من القرن العشرين بعد مقاومات عنيفة.
وإذا كان الكتاب الأخير للأستاذ محمد مستاوي وسيلة للتعرف على نماذج من أشعار الرايس جانتي ووضعها رهن إشارة الباحثين للاشتغال عليها والعمل على تحليلها، فإنه كذلك يمثل فرصة للتعرف على الرايس جانتي كفنان مبدع وكمقاوم. اسمه الحقيقي الحسين بن عبد الله أبومالك (1900-1975)، ينحدر من قرية إيمزيلن قريبا من مدينة بيكرا بناحية أكادير، أما اسم جانتي فما هو إلا لقب أطلقته عليه إحدى المعمرات الفرنسيات التي اشتغل عندها أجيرا في الدار البيضاء والتي أعجبت بفطنته وذكائه ولطفه. اختار قرض الشعر كوسيلة للتنديد بالسياسات الاستعمارية وتوعية الجماهير بخطر الاستعمار، وهو ما عرضه للسجن مرارا بكل من الدار البيضاء وأكادير وتيزنيت قبل أن تفرض عليه الإقامة الجبرية بمسقط رأسه. فهو إذن شاعر المقاومة الأول وهو شاعر الحركة الوطنية الأعظم وصاحب الكلمة الإبداعية الفتاكة على حد تعبير العديد من الروايس الذين عايشوه في زمن كان فيه الشعر بمثابة البيان النضالي والجريدة النضالية المحركة للجماهير.
لقد تمكن الباحث محمد مستاوي من خلال كتابه الأخير من توثيق عدد من القصائد الشعرية التي ألقاها وغناها الرايس الحسين جانتي في العديد من المناسبات، ويندرج مجملها في إطار الشعر الوطني أو شعر المقاومة. مساهما بذلك من إنقاذها من الضياع، ومن العناوين المتضمنة بالكتاب نجد: ءانف ئسوس، تلاتا ؤخمسين، رايس، نضفار ئسكاسن، وانا ؤر ئكين ؤشن،...
وخلص الباحث محمد مستاوي إلى كون كتابه هذا ما هو إلا كوب ماء صغير من بحر كانت أمواجه يلاطم بعضها البعض قبل أن يجف معينه تاركا علامات على شكل قصائد جد قليلة يتضمنها هذا الديوان الجديد.






حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي
التحولات في البحرين والمنطقة ودور ومكانة اليسار والقوى التقدمية، حوار مع الكاتب البحريني د. حسن مدن


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- المسرحية العالمية -في انتظار كودو- لصموئيل بيكيت تترجم إلى ا ...
- رابطة تيرا وفعاليات الملتقى الخامس للكتاب بالأمازيغية
- تكوين في أساسيات اللغة الأمازيغية
- تأهيل جامعي في الأمازيغية بالمغرب
- -زغرودة في المسجد- من أولى الروايات الأمازيغية المترجمة إلى ...
- على هامش أربعينية الباحث والمناضل محمد ابزيكا (1950-2014)
- أكادير: فعاليات الملتقى الرابع لرابطة تيرا للكتاب بالأمازيغي ...
- يوم دراسي حول الارتقاء بتدريس اللغة الأمازيغية تخليدا لليوم ...
- جمعية الجامعة الصيفية بأكادير تعقد يوما دراسيا لتقويم حصيلة ...
- رحيل الشاعر الأمازيغي عبد الله حافظي
- الباحث أوبلا يضبط أوزان الشعر الأمازيغي
- درس افتتاحي بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بكلميم
- بورتريه: الشاعر الأمازيغي عبد الكريم القاضي
- الرباط: تأسيس الكونفدرالية المغربية لمدرسات ومدرسي اللغة الأ ...
- مئوية مدينة غرناطة ببصمة أمازيغية تاريخا وراهنا
- في ذكرى رحيل محمد خير الدين: حضور رغم الغياب
- كلميم: ندوة تقارب الوضع التعليمي في أفق سنة 2030
- تدارس وضعية الأمازيغية في التعليم وكنفدرالية جمعوية مهنية في ...
- الباحث ساعف والجنرال بنعمر
- -مرآة الغرب المنكسرة - أو أزمات الغرب


المزيد.....




- المغرب وصربيا يلتزمان بالارتقاء بعلاقاتهما إلى مستوى شراكة ا ...
- فرنسا تجنس أكثر من ألفي موظف أجنبي ساهموا في مكافحة كورونا
- -الصحة العالمية- ترحب بدعم بايدن مقترح رفع حقوق حماية الملكي ...
- ممثلة التجارة الأمريكية: واشنطن تؤيد رفع حقوق الملكية الفكري ...
- الفقيه التطواني تستضيف العنصر في حوار حول - البرنامج السياسي ...
- بايدن يقول إنه يدعم رفع حقوق حماية الملكية الفكرية عن لقاحات ...
- ”فيلم رعب جديد-.. عرب قلقون من الصاروخ الصيني التائه
- يوميات رمضان من قطاع غزة مع الفنان التشكيلي محمد الديري
- نوال الزغبي تستقيل من نقابة الفنانين المحترفين... الساكت عن ...
- صدر حديثا رواية بعنوان -جريمة شاهدها التاريخ- للكاتبة هاجر ع ...


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رشيد نجيب - منتخبات من شعر الرايس الأمازيغي المقاوم: الحسين جانتي 1900-1975 (قراءة وتحليل)