أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رشيد نجيب - رحيل الشاعر الأمازيغي عبد الله حافظي














المزيد.....

رحيل الشاعر الأمازيغي عبد الله حافظي


رشيد نجيب

الحوار المتمدن-العدد: 4337 - 2014 / 1 / 17 - 23:13
المحور: الادب والفن
    


انتقل إلى عفو الله يوم الثلاثاء 14 يناير 2014 الشاعر الأمازيغي الأستاذ عبد الله حافيظي بعد حياة حافلة في مجال التربية والتعليم وفي مجال الإبداع الشعري باللغة الأمازيغية كما في مجال تدبير الشأن العام.
وازداد المرحوم عبد الله حافظي بمنطقة تيسنت بإقليم طاطا سنة 1941. التحق بقطاع التربية والتعليم مشتغلا كأستاذ بالسلك الابتدائي خاصة بمدرسة العتيق التي عمل كذلك مديرا لها في وقت لاحق، كما عمل موظفا إداريا بمقاطعة التفتيش بنيابة وزارة التربية الوطنية بكلميم، وخلال السبعينيات تولى إدارة إعدادية المختار السوسي بإقليم طاطا، إلى غير ذلك من المهام والمسؤوليات بقطاع التعليم، كما حصل على شهادة الباكالوريا سنة 1970.
على المستوى الإبداعي، أبدع المرحوم عبد الله حافيظي الشعر باللغات الثلاث: الأمازيغية والعربية والفرنسية. وصدر له خصوصا باللغة الأمازيغية الديوان الشعري "تايري د ؤنكيد" (حب وندم) سنة 1996 عن مطبعة صومانا بالرباط، وله في نفس الإطار ديوان شعري مخطوط بعنوان: "ئميم د ئميرزيك" (الحلو والمر).
كان يعد برنامجا ثقافيا حول الشعر الأمازيغي بإحدى الإذاعات الخاصة بأكادير يعرف فيه بالشعر الأمازيغي ومبدعيه خاصة على مستوى إقليم طاطا التي تعتبر مدينة الألف شاعر بالأمازيغية بامتياز. وفي مجال تدبير الشأن العمومي، تم انتخاب المرحوم عبد الله حافظي رئيسا للمجلس القروي لتيسينت سنة 1983، كما انتخب رئيسا للمجلس الإقليمي لمدينة طاطا من 1984 إلى 1992.
زاره الباحث المغربي المشهور محمد مستاوي سنة 2009 بدياره بتيسينت أثناء إعداده لكتاب "الهجرة والاغتراب في الشعر المغربي الأمازيغي" الصادر سنة 2011، وأجرى معه حوارا لبرنامجه الإذاعي "غريغ زريغ سفلدغ" الذي يعده لفائدة الإذاعة الأمازيغية بالرباط، وقال إنه وجد عنده ست دواوين مخطوطة صنفها الفقيد حسب المواضيع والأغراض التي تناولتها وهي بحاجة إلى من يتدخل لطبعها كإبداع وطني وإنساني سيغني المكتبة المغربية على جد تعبير الأستاذ محمد مستاوي.
وتضمن كتاب الأستاذ محمد مستاوي المشار إليه عددا من نصوص الشاعر الفقيد خاصة في مجال الهجرة والاغتراب مثل: ءايتماتن نغ ن برا، ئنايي ترميت، شانتن ئسلمان، تاكوضي، تامازيرت. وهي كلها تعكس انشغال الشاعر بقضاي أبناء بلده بحس اجتماعي وإنساني ووطني نادر. رحم الله الفقيد.
رشيد نجيب






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الباحث أوبلا يضبط أوزان الشعر الأمازيغي
- درس افتتاحي بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بكلميم
- بورتريه: الشاعر الأمازيغي عبد الكريم القاضي
- الرباط: تأسيس الكونفدرالية المغربية لمدرسات ومدرسي اللغة الأ ...
- مئوية مدينة غرناطة ببصمة أمازيغية تاريخا وراهنا
- في ذكرى رحيل محمد خير الدين: حضور رغم الغياب
- كلميم: ندوة تقارب الوضع التعليمي في أفق سنة 2030
- تدارس وضعية الأمازيغية في التعليم وكنفدرالية جمعوية مهنية في ...
- الباحث ساعف والجنرال بنعمر
- -مرآة الغرب المنكسرة - أو أزمات الغرب
- بورتريه صحافية: من جاكلين دافيد إلى زكية داوود
- طارق المعروفي يصدر كتابا توثيقيا عن أوسمان
- الديوان الشعري: -ءايلال ن ئيمان- مقاربة مضمونية ومحاولة تحلي ...
- برنامج -أمكاواس ن تمازيغت- يحل بجزر كناريا
- العمل البيبلوغرافي أداة أساسية لرصد تطور الأدب الأمازيغي
- ملامح تجربة في النضال الأمازيغي من خلال -النهضة الأمازيغية ك ...
- رواية جديدة بالأمازيغية: يان ؤسكاس ك تزكي
- المجال والإنسان في -يوميات مصطاف- لحسن أوريد
- تخليد اليوم العالمي للغة الأم بكلميم
- توقيع مذكرات المناضل الأمازيغي إبراهيم أخياط


المزيد.....




- -كان يعلم بوفاته-... آخر لحظات الفنان مشاري البلام باكيا قبل ...
- العثماني يبسط الإجراءات المواكبة لتنزيل ورش تعميم الحماية ال ...
- مجلس المستشارين.. تأجيل الجلسة الشهرية المخصصة لتقديم أجوبة ...
- أحاديث المكان وقيد الخاطر في -مسافر زاده الجمال-
- محيي إسماعيل يكشف فنانا أضاف للكوميديا أكثر من عادل إمام... ...
- تعليق قاس من الملحن هاني مهنا على دعوة حمو بيكا لفرح ابنته
- معرض -فنون العالم الإسلامي والهند- في سوثبي
- صدر حديثًا كتاب -ولكن قلبى.. متنبى الألفية الثالثة- للكاتب ي ...
- القدس في عيونهم .. رواية -مدينة الله- للأديب حسن حميد
- أخنوش لـ«إلموندو»: استقبال غالي من شأنه زعزعة الثقة بين البل ...


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رشيد نجيب - رحيل الشاعر الأمازيغي عبد الله حافظي