أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - رشيد نجيب - ملامح تجربة في النضال الأمازيغي من خلال -النهضة الأمازيغية كنا عشت ميلادها وتطورها- (1)















المزيد.....

ملامح تجربة في النضال الأمازيغي من خلال -النهضة الأمازيغية كنا عشت ميلادها وتطورها- (1)


رشيد نجيب

الحوار المتمدن-العدد: 4099 - 2013 / 5 / 21 - 12:27
المحور: سيرة ذاتية
    


ملامح تجربة في النضال الأمازيغي من خلال
"النهضة الأمازيغية كنا عشت ميلادها وتطورها" (1)
رشيد نجيب
يكتسي أدب المذكرات أهمية مركزية في فهم التاريخ واستيعاب مختلف عناصره ومكوناته، وتزداد هذه الأهمية خاصة عندما يتعلق الأمر بالمذكرات التي دونها فاعلون أساسيون كانت لهم بصمة ويد طولى في صناعة مختلف أحداث هذا التاريخ.
يبدو هذا المدخل البسيط منطلقا لقراءة الكتاب الصادر أخيرا عن منشورات الجمعية المغربية للبحث والتبادل الثقافي، بعنوان: "النهضة الأمازيغية كما عشت ميلادها وتطورها"، وهو عبارة عن سيرة ذاتية لمؤسس الجمعية وكاتبها الوطني الأستاذ إبراهيم أخياط.
هذه المساهمة السيرية الحالية أساسية لفهم السيرورة النضالية للحركة الأمازيغية بالمغرب ( وحتى خارج المغرب بشكل نسبي عندما يتعلق الأمر ببعض الأحداث المميزة للحراك الأمازيغي بالجزائر أو أثناء عملية التحضير لتأسيس منظمة الكونكريس العالمي الأمازيغي ثم تأسيسه لاحقا)، هي مساهمة أساسية ، أولا، لأنها تلخص للمتتبع والمهتم الكثير من المحطات والمواقف النضالية ذات الصلة بسيرورة النضال الأمازيغي بالمغرب منذ نهاية الستينيات إلى غاية العصر الراهن. وثانيا، لأنها جاءت على لسان واحد من أبرز الفاعلين الرئيسيين ضمن هذه السيرورة النضالية التي لازالت مستمرة بديناميات جديدة في الشكل والجوهر.
وتشكل هذه المساهمة كذلك إضافة أساسية للتعرف على التاريخ الفعلي للحركة الأمازيغية بالمغرب، على الأقل على مستوى الأحداث الكبرى التي تعرف بها، تنضاف لمساهمات أخرى قليلة لها مكانتها في هذا الإطار بعضها أكاديمي والبعض الآخر نضالي، ولابأس من الإشارة إليها: تامازغيت (العمل الأمازيغي بالمغرب) للأستاذ أحمد الدغرني، "نشأة الحركة الثقافية بالمغرب" للدكتور الحسين وعزي، "محمد شفيق رجل الإجماع" للدكتور الحسين بويعقوبي. وللوهلة الأولى، يمكن ملاحظة قلة الأعمال المرصودة لما يرتبط بتاريخ الأشخاص والقضايا على مستوى الحركة الأمازيغية بالمغرب التي تستلزم الكتابة الحقيقية لتاريخها تجاوز عملية قراءة وتحليل مختلف الأدبيات النضالية التي أنتجت من داخلها: بيانات، أوراق، مشاريع، بلاغات، عرائض،...بل تفرض كذلك الإنصات المباشر للفاعلين من داخلها كل من زاويته.
الكتاب الجديد للأستاذ إبراهيم أخياط، لا يمكن قراءته بمعزل عن قراءة الأعمال السابقة الصادرة له سلفا، إذ إن له عددا من العناوين كالتالي: تابرات (ديوان شعري بالأمازيغية)، لماذا الأمازيغية (سلسلة مقالات صدرت بجريدة تامونت)، رجالات العمل الأمازيغي بالمغرب (الراحلون منهم)، الأمازيغية هويتنا الوطنية. بالأساس، يمثل هذان الإصداران الأخيران - إلى حد ما - البداية الفعلية لانشغال الأستاذ أخياط بالتأريخ للحركة الأمازيغية بالمغرب: الكتاب الأول باعتباره تراجم بيبلوغرافية لمجموعة من الأطر المناضلة التي عاصرها)، والكتاب الثاني باعتباره توثيقا لأهم المقالات التي نشرها في عدة منابر إعلامية وأهم الندوات التي أطرها عبر الجهات الأربع للوطن.
مضمونيا، يتضمن هذا الكتاب الجديد ما يقارب 392 صفحة، موزعة على خمسة فصول حرص المؤلف على حرصها في مجالات زمانية دقيقة كالتالي:
* 1941- 1965: فترة الطفولة والشباب.
* 1965- 1979: فترة التحضير والتكوين لبدايات العمل الأمازيغي الجمعوي.
* 1980- 1990: المبادرات المختلفة الجمعوية والثقافية.
1991- 2000: فترة بداية التغيير والمواجهات الفكرية.
2001-2003: فترة التحولات الجذرية على مستوى المؤسسات.
وعند قراءة هذه السيرة الذاتية الجديدة، يمكن للمرء أن تستوقفه مجموعة من الملاحظات التي يمكن رصدها والتي تكشف بشكل تدريجي عن ملامح تجربة غنية وممتدة في النضال الأمازيغي عناوينها الكبرى تتمثل في:
- وجود علاقات تقاطع واتصال بين العمل النضالي للفرد المناضل أخياط وبين المسيرة النضالية للجمعية المغربية للبحث والتبادل الثقافي، مما يستنتج منه أن سيرته الذاتية هي بشكل ما نوع من التأريخ لنضالية ومبادرات هذه الجمعية التي تعتبر قيدومة الجمعيات الثقافية الأمازيغية بالمغرب، يقول المؤلف: " أصبحت حياتي وحياة الجمعية متداخلة من الصعب على المرء أن يفصل بين المسارين فقد ملكتني الأمازيغية كقضية وطنية وملكتني الجمعية كإطار من خلالها نصرف وندبر مصير هذه القضية، أنا والرفاق الذين أتقاسم معهم هذا الهم ومصير هذه القضية". (ص:382).
- كون درب النضال الأمازيغي – وكما تبين ذلك الكثير من الوقائع والأحداث لم يكن أبدا طريقا مفروشة بالورود. بل إن الوصول إلى تحقيق المكتسبات الحالية وحتى تلك المرتبطة بالمجتمع المدني الأمازيغي نفسه، سبقته تضحيات كثيرة أبرز المؤلف بعضا من تفاصيلها خاصة حين تحدث عن الملامح الأولى للمواجهة الفكرية حول الأمازيغية، ظروف العمل الأمازيغي، العراقيل والمشاكل ذات الصلة بتأسيس جمعية الجمعية الصيفية بداية 1979، محاكمة المناضل والمؤرخ علي صدقي أزايكو سنة 1982، اختطاف المناضل والجامعي بوجمعة هباز، اعتقالات ماضلي فاتح ماي بمدينة كلميمة...
- تميز التجربة النضالية للأستاذ إبراهيم أخياط – وكما يعكس ذلك المضمون الغني لكتابة الأخير بتوظيف أساليب نضالية متنوعة وإبداع مبادرات خلاقة، وكل ذلك في سبيل إيصال الصوت الأمازيغي والتعريف بالمطالب الأمازيغية العادلة والمشروعة. هذه المبادرات التي شملت مجالات متعددة ومتنوعة سياسيا، ثقافيا، فنيا، اجتماعيا...ومنها: تأسيس جمعية أوسمان واعتبارها بمثابة ثورة فنية كبرى، إصدار دورية التبادل الثقافي، انطلاقة عملية الكتابة والتدوين، تأسيس جمعية الجامعة الصيفية بأكادير وعقد دوراتها العلمية، إعداد وتبني ميثاق أكادير حول اللغة والثقافية الأمازيغيتين بالمغرب، تأسيس مجلس التنسيق الوطني بين الجمعيات الأمازيغية، تأسيس منظمة الكونكريس العالمي الأمازيغي...
- اعتماد آلية الحوار مع جميع المعنيين بالملف الأمازيغي من فاعلين رسميين وأحزاب سياسية ومجتمع مدني، هذا الحوار الذي أثمر نتائج مهمة فيما يتصل بإقناع هؤلاء المعنيين بأهمية الأمازيغية ضمن النسيج الثقافي والهوياتي الوطني المغربي. ومن ثمة المشاركة في جميع اللقاءات الرسمية وغير الرسمية حتى تلك التي لا تمس موضوع الأمازيغية بشكل مباشر واستثمار هذه المنابر دائما في إطار استراتيجية تروم التعريف بالقضية الأمازيغية بكافة جوانبها، ومن بين اللقاءات الكبرى التي أثيرت فيها الأمازيغية وبحدة يمكن ذكر: المجلس الوطني للثقافة، المؤتمر العالمي لحقوق الإنسان، المناظرة الوطنية حول الإعلام والاتصال، مؤتمر الفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان، حركة المطالبة بدستور ديمقراطي...
(1) – الكتاب الأخير للأستاذ إبراهيم أخياط، منشورات أمريك.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي
أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- رواية جديدة بالأمازيغية: يان ؤسكاس ك تزكي
- المجال والإنسان في -يوميات مصطاف- لحسن أوريد
- تخليد اليوم العالمي للغة الأم بكلميم
- توقيع مذكرات المناضل الأمازيغي إبراهيم أخياط
- من رموز النضال الأمازيغي: المفكر مولود معمري
- مجلة -زمان-، مبادرة رائدة لاستكشاف التاريخ المغربي
- فعاليات الملتقى الثالث لرابطة تيرا للكتاب بالأمازيغية
- تيمة الهجرة في الرواية الأمازيغية: - ئكضاض ن وهران-
- صدور الأضمومة الشعرية الأمازيغية تاندرا ن واكال / أنين الأرض
- -أمارك ن ؤسايس- يؤسس لمقاربات أنتروبولوجية للفنون الأمازيغية
- مشروع دعم تدبير المؤسسات التعليمية بالمغرب
- نحو قانون تنظيمي منصف للأمازيغية: مقترحات أولية


المزيد.....




- فيديو يظهر فيضانات عارمة في مدينة هندية
- تلفزيون -النهار-: هزة أرضية بقوة 2.9 درجة تضرب شمال الجزائر ...
- أول مجموعة من السياح الأجانب منذ 10 سنوات في ليبيا
- مجلس الأمن الدولي يجتمع الأربعاء لبحث الاختبارات الصاروخية ل ...
- مفوضية الانتخابات العراقية تتسلم 379 شكوى بشأن نتائج الانتخا ...
- تركيا ترد على بيان مصر واليونان وقبرص
- جدل أمريكي بشأن إلزامية التطعيم ضد كورونا
- تسعينية تمثل أمام المحكمة لمشاركتها في جرائم قتل جماعية في م ...
- شاهد: تحطّم طائرة مدنية كانت تقل 21 شخصا لدى إقلاعها في تكسا ...
- تسعينية تمثل أمام المحكمة لمشاركتها في جرائم قتل جماعية في م ...


المزيد.....

- رواية سيدي قنصل بابل / نبيل نوري لگزار موحان
- الناس في صعيد مصر: ذكريات الطفولة / أيمن زهري
- يوميات الحرب والحب والخوف / حسين علي الحمداني
- ادمان السياسة - سيرة من القومية للماركسية للديمقراطية / جورج كتن
- بصراحة.. لا غير.. / وديع العبيدي
- تروبادورالثورة الدائمة بشير السباعى - تشماويون وتروتسكيون / سعيد العليمى
- ذكريات المناضل فاروق مصطفى رسول / فاروق مصطفى
- قراءة في كتاب -مذكرات نصير الجادرجي- / عبد الأمير رحيمة العبود
- سيرة ذاتية فكرية / سمير امين
- صدی-;- السنين في ذاكرة شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - رشيد نجيب - ملامح تجربة في النضال الأمازيغي من خلال -النهضة الأمازيغية كنا عشت ميلادها وتطورها- (1)