أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عدنان حاتم السعدي - مستنقع بعواقب وخيمة ؟ .... عهر فاضح وشعارات من يتحمل النتيجة















المزيد.....

مستنقع بعواقب وخيمة ؟ .... عهر فاضح وشعارات من يتحمل النتيجة


عدنان حاتم السعدي
ناشط مدني

(Adnan Hatem Alsaadi)


الحوار المتمدن-العدد: 4588 - 2014 / 9 / 29 - 01:40
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


مستنقع بعواقب وخيمة وقعت ؟... عهر فاضح وشعارات .. من سيتحمل النتائج ؟


على ضوءا المقالة / الرسالة يوم الجمعة 26-09-2014 (مطالب واستهانة متعمدة من قبل ( وزارة الثقافة العراقية ) ومسؤوليها !* ، والتي صادفت يوم اعفاء الدكتور اسعد راشد من ادارة المركز الثقافي العراقي في السويد ، تعاظمت عندي المسؤولية الضميرية والاخلاقية بمواصلة كشف النهج القاتل والمميت لعمليا ت الفساد المالي والتنظيمي والاداري في الجمعيات والمنظمات الاجتماعية -الثقافية - الشبابية - الرياضية في السويد ، منذ سنتين حاولت واحاول وبطرق واساليب حضارية ، ديمقراطية ، بشكل مباشر او غير مباشر مع المعنيين في الجمعيات والمنظمات العراقية او السطات السويدية ذات العلاقة ( وزارة الثقافة ) وشخصيات وطنية عراقية داخل وخارج العراق وجهات سياسية عراقية مختلفة لاتخاذ الموقف المسؤول والمناسب من تلك الممارسات واخضاع عملها ونشاطها للمعايير السائدة في دولة رائدة ( مملكة السويد ) احتضنت ولازالت تحتضن العراقيين ورعت مصالحهم واغراضهم وضمنت لهم كل الممارسات التي يتمتع الفرد ، المواطن السويدي .. ولكن لم تفلح المحاولات ، ولم تتكشف الحقائق كل الحقائق نتيجة الكم الهائل والمرعب للتجاوزات المالية والادارية ومنذ عشرات السنين واستطيع ان احدد قيم المبالغ وبدقة ولكن وبعد استشارة قانونية سويدية يتوجب علي الحذر و الالتزام ولبعض الوقت ولحين انتهاء التحقيقات الجارية ولكن هذا لا يمنع الاعلان والكشف عما انجز وتحقق فعلياً لسنوات سابقة ولحد تأريخ اليوم . في اعلان سابق وعلى صفحتي ان ابدأ الكشف اعتباراً من 01-10-2014 ، ولكن ثانية ، تجري محاولات مساومة ولملمة لطمر المكشوف والتغطية على المضموم اخيراً ، في الآونة الاخيرة ولا اخفي جرت محاولات تتناقض وتلتقي وتتصارع بعضها انا طرفها الرئيبسي وبعضها الاخر لمن احس بعظم التداعيات التي برزت بعد يوم الجمعة 26-09 واخر المحاولات استجداء لبعض المواقع من حجب المقالة او المقالات الآتية ، وهنا اكرر لمن فاته تأكيدي واصراري اني لا اخضع , لا اساوم , ولمن هددني او حاول تخويفي اقول زيدوا من نشازكم وهامشيتكم وعزلتكم لتتعروا اكثر لحد ان ورقة تين لا تكفي ! ، لا ابالي ، النظام الفاشي واحهزته ومخابراته وفي افضل حالاته لم يستطع ومنذ 1979 ان ينل مني ، وهنا ولا اجامل انا اكبر من الكثيرين عمراً وخبرة ومسؤولية , تحملت المسؤولية على الساحة السويدية ( احد مؤسسي نادي 14 تموز الديمقراطي العراقي في ستكهولم 1984 ) وقدت وشاركت بكل اشكال نشاط العمل الوطني وكسبت وللحركة الوطنية فسحة تتحرك بها ومن خلالها ، ومن العيب والمخجل ان اقول انا ، حال وصولي تعرضت لمحاولة اغتيال ( 1980 ) ومراجعة بسيطة للملف القضائي ولمن بقى من منظمة الديمقراطيين العراقيين مرجع ودليل ، من قاد الاعتصام المستمر حرا وبردا ، من الذي دعى الى تأسيس الجمعية العراقية للدفاع عن حقوق الإنسان / السويد ، من تبنى قضية الشريحة الوطنية من الكرد الفيلية ورفحا والارطاوية ، والمهجرين في ايران وسوريا ، من سعى في بغداد عام 2004 لوحدة العمل المدني والإنساني و يمكن الرجوع للدكتور عقيل الناصري والدكتور غالب العاني والاستاذ حاتم السعدي ، والحاضر الغائب الشهيد الدكتور احمد الموسوي من الذي سعى لوحدة عمل ونشاط جمعيات ومنظمات حقوق الإنسان العراقية في الخارج في برلين عامي 1998و1999 ونحن للتأكيد مقبلين على عقد المؤتمر الثاني لجمعيات ومنظمات حقوق الإنسان العراقية في خارج وداخل العراق في برلين يومي ، هنا تجدر الاشارة ان المتبقي من حسابات الجمعية العراقية للدفاع عن حقوق الإنسان / السويد مبلغ زهيد ( 2660 ) كرونة سويدية خضع للتدقيق والمحاسبة والمصادقة من قبل الزميلين الدكتور عقيل الناصري والاستاذ فرات المحسن وبمعرفة قريبة الزميلين اياد قاسم و وثامر الديواني وقد ابلغ كل اعضاء الجمعية بذلك بمراسلات واجوبة تتعلق بعمل ونشاط الجمعية وضرورة استمرارها . نعود لاصل الموضوع حول الفساد والافساد المالي للجمعيات العراقية في السويد واتحاد الجمعيات العراقية في السويد .
في 22/20_09-2013 عقد اتحاد الجمعيات العراقية في السويد مؤتمره السادس في يتبوري وانتخب ادارة جديدة وتشكيل لجنة رقابة تدقيق مالي برئاسة الزميل العزيز الاستاذ نبيل البازي ، المؤتمر لم يصادق على الميزانية الختامية المقدمة من قبل عبد الواحد الموسوي ( المخول الوحيد والحصري المالي منذ تأسيس الاتحاد ولحد اليوم ) ولم يخل الذمة المالية وهو امر جدير بالملاحظة والاهتمام فاغلب ممثلي الجمعيات العضوة في المؤتمر اكتشفت ( ولو متأخراً ) حجم الهدر والتجاوز المالي والصرفيات الوهمية او المُبالغ بها ، وعدم ورود ما يفيد عن قيم فائض التشغيل وهو بملايين من الكرونات السويدية ( سعر الصرف بالدولار 6،7 ) وقيم الدعم المقدمة من جهات اخرى غير الجهة المانحة الرئيسية ( ) والاخطر وجود مؤتمرات (وهمية ) وبمحاضر وميزانيات حسابية ختامية سنوية , قدمت للجهات السويدية ذات العلاقة ، اكرر واؤكد التكرار ( وهمية ) ( ورقية ) وهي بحد ذاتها جريمة يعاقب عليها القانون لأن المبلغ المقدمة هي من دافعي الضرائب للمواطنين السويديين ، في هذه المؤتمرات الوهمية انتخبت ادارات للاتحاد وصادقت على الميزانيات الوهمية وزجت باسماء لاشخاص دون علمهم ( سنعود لها لاحقاً ) ، لجنة الرقابة وتدقيق المالية لم تستطع انجاز عملها ولم يقدم لها عبد الواحد الموسوي والسكرتير العام للاتحاد حكمت ميرزا حسين اي تسهيلات تذكر ويمكن التأكد من ذلك من الاخوة والزملاء الاعزاء عصام ميزر الخميسي نائب الرئيس , حمزة عبد سكرتير الاتحاد ، نبيل البازي محاسب الاتحاد وهم اعضاء يمثلون جمعيات مختلفة ومنتخبين شرعيا في المؤتمر السادس ، من اجل تجاوز لجنة الرقابة وتدقيق المالية ، دعى رئيس الاتحاد ( عبد الموسوي ) الى اجتماع في ستكهولم لغرض حث المواطنين العراقيين في المساهمة في الانتخابات العراقية والتي جرت في 30-04-2014 ، استغل الاجتماع الذي عقد في 09-02-2014 ، بغياب السكرتير ( حمزة عبد ) وتغييب متعمد للمحاسب ( نبيل البازي ) وتحويل الاجتماع بقدرة عزم القائد الضرورة عن غرضه لمؤتمر استثنائي بخلاف كل القواعد والمعايير الادارية والتنظيمية والديمقراطية والاخلاقية وانتخاب ادارة جديدة برئاسة عبد الواحد الموسوي وهادي الحسوني ورائد سهيل وسعد شاهين وتوزيع مهام ومسؤوليات لاخرين واعادة حكمت ميرزا حسين الى الاتحاد الذي لم يحظ ورغم ترشحه في المؤتمر السادس لاصوات تؤهله لموقع مسؤولية لعدم نزاهته وتجاوزاته المالية في نادي 14 تموز الديمقراطي العراقي في ستكهولم ( سنخصص المقالة الثانية لهذا الغرض وبالوثائق طبعاً ) في هذا المؤتمر او الاجتماع المشبوه تم تغيير النظام الداخلي ليتوافق و المسؤولية الحصرية ومن جديد ل ( عبد الواحد الموسوي ) وحكمت حسين وترتيب ما يؤهلهم التصرف المالي وبدون رقابة مالية ، على ضوء ذلك تقدمت ادارة الاتحاد الشرعية للاتحاد ( المؤتمر السادس ) للجهات السويدية المعنية بالشكوى مرفقة بالوقائع والدلائل ما يثبت التجاوزات المالية والادارية وعدم شرعية مانتج عن اجتماع استكهولم وعلى اثره بدء التحقيق وايقاف قيمة الدعم للنصف الثاني من السنة 2014 ، وهنا تجدر الاشارة عن مصير الجزء الاول وهو 271000 مائتان وواحد وسبعون الف كرونة سويدية مع ادعاء ( فارغ ) ان الاتحاد ( عبد الواحد الموسوي ) خلو الحساب المصرفي من اية مبالغ تسد النفقات بعد فترة وجيزة من استلامه للمبلغ ؟؟ الف علامة استفهام ؟ ... الموضوع شائك ومتعب ومرهق حقاً ومن اجل الايفاء ببعض ما تعهدت به ، استعرض لكم احدى الميزانيات وهي مرفقة ادناه ، فقط لعام 2010 لتبيان سلوك واساليب التجاوز المالي والصرفيات الوهمية التي استرعت انتباه السلطات السويدية وبايجاز :
1- ان معدل السنوي لايجار سيارة ( موديل 2013 ) هو 100000 مائة الف كرونة سسويدية
2- المعدل السنوي لتأثيث الاتحاد ( شقة بغرفتين ) 160000 مائة الف وستون الف كرونة سويدية , هذا المعدل للصرف على التأثيث لابد ان يوازيه من جمالية وذوق وامكانية حصر للمتلكات ، ليس وفي الشقة ما يؤكد شراء كرسي جديد ومن سنوات عديدة ، ... مبروك لمن تأثث بيته بمال غيره ؟
3- معدل شراء ادوات مكتبية يتجاوز 15000 خمسة عشر الف كرونةسويدية
4- معدل القوائم الهاتفية يتجاوز 47000 سبعة واربعون الف كرونة سويدية
5- مطبوعات بقيم تتجاوز 250000 مائتان وخمسون الف كرونة سويدية ( نكتة سخيفة )
6- قيمة الدعم المذكور لسنة 2010 هو 720704 سبعمائة الف وسبعمائة واربعة كرونات سويدية ، الحسلب الختامي لهذه السنة لم يتطرق لمصير اكثر من 180 مائة وثمانون الف كرونة سويدية قيمة فارق التشغيل المدفوعة من قبل مكاتب العمل السويدية للعام المذكور فقط ، ومكتب العمل ودائرة المراقبة المالية لوزارة العمل تحقق كما الدوائر الاخرى في مصير المبالغ لكل السنوات وعملية التشغيل وحدها تحتاج الى مقالة مفصلة لما فيها من تضليل للسلطات السويدية وغبن فاحش للعاملين .
الامتيازات التي منحها عبد الواحد الموسوي لنفسه و( السكرتير ) وحكمت ميرزا حسين لايحظى بها وزير او نائب سويدي او ما يعادلهم بالدرجة والموقع الوظيفي وللعلم والضرورة ان السيد عبد الواحد الموسوي يدعى انه عمل ولمدة شهر واحد خلال اقامته في السويد وهذا لا استطيع ان اؤكده او انفيه ( شهر واحد ) . هو مقيم في السويد منذ التسعينات ؟؟ .
امام هذا الواقع الغريب والعجيب ، دعوت السيد سفير جمهورية العراق في مملكة السويد الاستاذ العزيز بكر فتاح لرعاية اجتماع عام لممثلي القوى والاحزاب العراقية والمنظمات والجمعيات وادارة الاتحاد , اتحاد الجمعيات العراقية المنتخبة بمؤتمر شرعي في 07-09-2014 وبحضور شخصيات وطنية وكفاءات عراقية اجتماعية وثقافية وادبية مؤثرة وقبل البدء في نشر المعلومات و (لكن اخيرة ) وصلني ما يفيد ان ذلك مستحيل في فترة وجيزة قريبة قادمة واقولها صريحا ان كل الجالية العراقية ستتأثر بهذا الشكل او ذاك افرادا وجمعيات وقوى واحزاب وطنية وسيصيب مصداقية الكثير ومما سيربك السفارة وعملها بخدمة ابناء الجالية... خيرها بغيرها ! .
عدنان حاتم السعدي

ملاحظة : المرفق صفحتين من محضر ( 11 صفحة ) والتهميش ليس من عندي ، والاسماء الواردة في المقالة ليس غرضها الاساءة لفرد او شخص بعينه ولكنها من المعلومات المتداولة رسمياً رأي عام ويمكن للشخص الذي يعتقد ان ورود اسمه مخالف او تعدي ، يمكنه الرد او اقامة الدعوى لدى السلطات السويدية .. ! المرفق صعب التحميل !






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مطالب واستهانة متعمدة من قبل ( وزارة الثقافة العراقية ) ومسؤ ...
- مهام ومسؤوليات على عاتق المؤتمر السابع لاتحاد الجمعيات العرا ...
- التداعيات والدوافع والآفاق ...!
- ليلة تحتمل التأويل !
- البيان الأحمق لسلطة غاشمة عدوانية
- واقع سياسي عراقي مريض نفسياً !
- حكومة لا تستحي وبرلمان لايخجل !
- زحمة في السلاح
- مؤتمر عمّان تخبط وخلط اوراق
- العراق الى اين ...؟
- السيد المالكي.... ابله ومجنون من يدعوك للتنازل !
- العراق ( القديم- الجديد ) يحتضر والثاني لم يولد بعد !
- البعث - داعش ، وجهان لعملة فاشية واحدة !
- آن الآوان للسيد المالكي ان يرحل فالوطن اكبر منه
- الترقيع في سياسة التركيع
- مسار ونهج خطر
- حزب الدعوة الاسلامية والتنصل من ثوابت ومفاهيم
- مؤشرات ومسؤوليات في انتخابات الخارج...مثال السويد
- نداء عاجل الى كل المواطنين العراقيين في الخارج
- الانتخابات العراقية والتغيير المطلوب


المزيد.....




- توب 5.. صواريخ من غزة على إسرائيل.. والسعودية تفرض -الحجر ال ...
- علييف للفرنسيين: عليكم أن تنظروا لأنفسكم في المرآة قبل انتقا ...
- مسؤول عسكري إسرائيلي: ردنا سيكون واسع النطاق وقد يستمر لأيام ...
- شابة إيطالية تُطعم بقارورة كاملة من لقاح فايزر
- نتنياهو يؤكد أن حماس -تخطت الخط الأحمر- ويتوعد بأن إسرائيل س ...
- شاهد: إسرائيلي يهاجم بسيارته متظاهراً فلسطينياً في القدس
- شابة إيطالية تُطعم بقارورة كاملة من لقاح فايزر
- نتنياهو يؤكد أن حماس -تخطت الخط الأحمر- ويتوعد بأن إسرائيل س ...
- أوغلو يزور السعودية .. أول مرة منذ مقتل خاشقجي
- برلين تحذر من التصعيد وواشنطن تمنع موظفي السفارة من دخول الق ...


المزيد.....

- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عدنان حاتم السعدي - مستنقع بعواقب وخيمة ؟ .... عهر فاضح وشعارات من يتحمل النتيجة