أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - شمخي الجابري - ان الدواعش انتهكوا عرض العراق














المزيد.....

ان الدواعش انتهكوا عرض العراق


شمخي الجابري

الحوار المتمدن-العدد: 4570 - 2014 / 9 / 10 - 00:22
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لست ادري كيف تمر الأيام ويوقفني الزمان تعجبا لأني أرفض جنة الأوباش تحرسها الذئاب المتسولة أعداء الرحمن سماسرة داعش الجرذان في منهج شريعة الصحراء لترويع الأموات والإحياء . . لست ادري أن أحكام الجنة في نسف الحياة وانتهاك حقوق الإنسان ونحر البشر والأحقاد في قطع الرقاب وقتل النفس التي حرم الله قتلها والتمثيل في الأجسام وإخراج الأحشاء واكل القلوب والأكباد وثقافة التحجر والأصنام وختان النساء وجهاد النكاح ونسف مراقد الأولياء والأنبياء وأشاعه الباطل والتهجير ألقصري ونزوح السكان وطلب الفدية وسرقة الأموال وقطع الطريق وابتزاز السكان وخطف النساء وأباحت الاغتصاب لسانية التخلف والحرمان فتذكروا قوله تعالى ( فبأي آلاء ربكما تكذبان ) . . لست ادري أين الحقيقة عندهم أذا كانت الجنة هزل وسجال وفتاوى منحرفة تشجع اللواط في المساجد فبأي دين تأمرون في المنكر وتغضون عن الحق تمارسون كبائر الفواحش وتعتمدوا الاسترقاء واكل مال الحرام وحللتم بناء مصانع تفخيخ الإنسان وزرع العبوات وأموال بيع البشر من الجواري والأسرى واعدتم بيع العبيد فأين شرع الله عندكم يا أهل الجاهلية وشهادة الزور فقتلتم الرحمة حين يطلب الأسير ماء فتسقوه البارود وكيف اعتمدتم تزويج القذرين من شيشان وأفغان من بنات وطني وادعيتم هذا هو الحور العين وعذبتم النساء وأفشيتم الترويع للقبول في نكاحهن من الساقطين المنحرفين ودعيتم هم الولدان المخلدين . . لست ادري هذا هو الدين عندكم فما بالك يا زمان ان المستقبل سينهي الدواعش وسيأتي في الخبر اليقين فالموت يحاصرهم ( وما ظلمناكم بل كنتم لأنفسكم ظالمين ) لان الدنيا دار موعظة لمن اتعظ وحب الدنيا رأس كل خطيئة . . ولست ادري ان الكلام على الدواعش أوقفني فلا تسألني يا حبيبي لكثرة الجراحات في وطني بل قل معي سامحني يا وطني في هذا الزمان وقسوة الأيام التي تعم فيها الأحزان وترجى مثلما يرجى الفرح وتهوى بعض الناس الكهف مثلما تهوى السفح والجراحات تدوي ورأيت الحزن مرغوب كما هو الفرح فلماذا احسب الحزن ظلام وكهف لست ادري . . في غروب الفرح لم تغرب مشاعرنا حين تسحب الأحزان في أروقة الظلام ولكننا لا نستطع أحياء زهرة قد ذبلت وماتت في أم الربيعيين ولكن نستطع أن نزرع زهرة أجمل وكيف يا وطني أراك حزين وأصبحت مرتع وفيك كثرة مجاميع النازحين والمغتربين في ارض وطنهم ومهجرين ومهاجرين في نفس الوطن ومنفيين ومسافرين والقلب حزين تهمس فيه الذكريات الباقيات معطرة قد انبتت حولها وردا ونسرين فيا نازحين وغائبين عن الأبصار مسكنكم بين الضلوع نفرشها رياحين وهل تطول معانات شعب يحب وطنه مثل الصلاة والتوحيد لست ادري ولكن أيقنت أن الخبائث كلها لو جمعت في بيت فيكون مفتاحها داعش وبقى في جعبتي أخر الكلام . . يا أحزاب الصدفة في المنطقة الغربية ويا شراذم البعثية يا رافعي شعار الحرب ضد العراق لدعم الدواعش واحتميتم في ظل الغرباء أليس للحق صولات فكيف أقنعتم ام الربيعيين أن تصبح أم القرى للفاسدين العرى وكيف احتسيتم كاس الخراب في سرقت الوطن وبيعت الموصل الحدباء في سوق النخاسة وخذلتم الوطن قبل أن يخذله داعش وفتحتم الأبواب لتدفق المتطرفين الفاسدين على أعراضكم قد لا تدركون أن الخير كله في العقل فمن لا عقل له يبقى ظل للأصنام والجحود المتحجرة ففي كل شيء حساب مؤجل للتاريخ لم تنقض أيامه . . ويبقى ندائي لكل العقلاء والشرفاء كي يقفوا معنا لان الدواعش في الموصل الحدباء انتهكوا عرض العراق .



#شمخي_الجابري (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- السهلاني يقول لا هذا النظام ولا ذاك سن القوانين صوب المواطنة
- رشقات على الديمقراطية والديمقراطيين في الأمة . . ؟
- شروق الشمس لن يفيق أمة رشقها الظلام
- تعسرت ولادة التوأمة للرئاسات الثلاث وقد تستدعي عملية قيصرييه
- خذلنا القوم قبل أن يخذلنا داعش
- إعلام عربي يظلم وطن يواجه الإرهاب
- هل خطواتنا للتنسيق والاعتصام ؟ آم للإقصاء والتهميش !!
- الوحدة العربية غرقت في مستنقع الطائفية
- إسرائيل تحدث مفاتيح الأقفال السياسية
- الجار القريب يرمينا بالحجارة الكبيرة
- قد تستفيق الديمقراطية حين خنقت مرتين
- متى تتوفر قناعة المواطن والرضا عن السلطة ؟؟
- من فلسفة الثورة الحسينية . . إحقاق الحق
- بعض السادة موظفين وليس محافظين
- أمنيات صوب العدالة
- إلغاء الراتب التقاعدي لأعضاء البرلمان في العراق
- خطر الأشعة الكهرومغناطيسية إرهابي صامت في العراق
- في العيد طقوس وعادات عراقية
- نطمح لدولة مدنية لأنها الحل
- بغداد مضيفة للمنظمة الدولية لمكافحة الإرهاب


المزيد.....




- كاتب خطابات بوتين السابق لـCNN: الانقلاب العسكري في روسيا أص ...
- مصر.. المركزي قد يواصل محاربة التضخم برفع سعر الفائدة
- مصر.. المركزي قد يواصل محاربة التضخم برفع سعر الفائدة
- باكستان.. ارتفاع حصيلة ضحايا تفجير مسجد بيشاور الى 83 قتيلا ...
- السلطات الأمريكية تتهم سعوديا بسرقة حافلة مدرسية وتعثر على - ...
- هذا نظام دكتاتوري لا ديمقراطي.. نائبة أمريكية سابقة تحصي أفع ...
- ملك البحرين يؤكد أهمية حل القضايا العالقة مع قطر
- صحيفة صينية تلفت إلى الخطط الأمريكية لمحاربة الصين
- آخر تطورات العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا وأصداؤها /31 ...
- شرطة فنلندا لن تسمح بالمساس بالكتب المقدسة.. برلمانات الدول ...


المزيد.....

- سيميائية الصورة في القصيدة العربية PDF / ياسر جابر الجمَّال
- طه حسين ونظرية التعلم / ياسر جابر الجمَّال
- الخديعة - منظمة الفساد الفلسيطينية / غسان ابو العلا
- قطرات النغم دراسة في موسيقى الشعر العربي / ياسر جابر الجمَّال
- سيميائية الصورة في القصيدة العربية / ياسر جابر الجمَّال
- مُتابعات – نشرة أسبوعية العدد الأول 07 كانون الثاني/يناير 20 ... / الطاهر المعز
- مدار اللسان / عبد الباقي يوسف
- عوامل تبلور الهوية الفلسطينية(1919-1949م) / سعيد جميل تمراز
- الحد من انتشار الفساد المالي والأداري في مؤسسات الدولة / جعفر عبد الجبار مجيد السراي
- الدَّوْلَة كَحِزْب سِيَّاسِي سِرِّي / عبد الرحمان النوضة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - شمخي الجابري - ان الدواعش انتهكوا عرض العراق