أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نائل مدانات - أغنية ضد ألعنف














المزيد.....

أغنية ضد ألعنف


نائل مدانات

الحوار المتمدن-العدد: 4513 - 2014 / 7 / 15 - 22:14
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


في عينيك أرى ألغشيان
أحس الحزن في صدرك
في هيئتك أرى ألغثيان
وأسمع خوفا في صوتك.
فالطاقة لا تفنى, لكن تتغير
فأين ألدفء الذي كان بك!!
ان أحسست بنقصانك
فانك لان تواسي أحد
يبكي ألانسان من أجل عالمه ألمرئي
من أجل شعوب في عدم ألحرية
من أجل من كافح دون سبب, دون شجاعة
من أجل بريء قد ذاق ألموت ألابدي.
لما نخفي ثورة في صدرنا
حين لا نمتلك شيئا به نعتقد, أكثر مما نفعل نحن أنفسنا!!
خذ بيدي
لننطلق
لنرى ما بقدرتنا!
خذ بيدي
لننطلق
لنرى ما تبقى لنا!
فاننا نبني عندما يهدم ألآخروون
واننا سنعطي ان وجد ألذين فقط يأخذوون
وانك لن تتلقى جواب ان لم تسأل.
من ذا ألذي بيده ألحق
ليحدد للحياة نهاية!!
من ذا الذي بيده ألحق ليضرب بالقنابل و ألشظايا!!
أحد اعتقد ألماضي
وآخر ينعي صديقه ألمفقود
وآخر قد أصبح مجرما
وحياة ألناس بعرض ألحائط مضروبة.
لماذا نتخبط بالظلمة ان وجد ألنور
لماذا نعظم هذا ألكون أكثر مما نرنو
فيا من كنت قريبا مني..
هلم لنعتقد..ان نبتة صغيرة, مغروسة سوف تنمو
وان سرنا معا سوف لن نهفو
لذا خذ بيدي
لننطلق
لنرى ما بقدرتنا
خذ بيدي
لننطلق
لنرى ما تبقى لنا
لاننا نستطيع ألبناء ان هدم ألآخروون
واننا نستطيع ألعطاء ان وجد ألذين فقط يأخذوون
وانك لن تتلقى جواب ان لم تسأل.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي
أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- بين فخذتين.. قصيدة
- نيلسون مانديلا .. قصيدة
- .الاخرون. خاطرة
- أماه ..قصيدة
- مشي أناملك .. قصيدة
- فاتني القطار خاطرة3
- المراؤون في حقوق الانسان
- أحبك حب الصراع قصيدة
- متعطش أنا قصيدة
- خاطرة 2
- حبيبتي قصيدة
- عتاب قصيدة
- كل عام وانتم بخير
- الحب الجاني ... قصيدة
- شو هل الحكي ... قصيدة
- حبيبتي التي لا أعرف اسمها.... قصيدة
- حالتي من بعدك ..قصيدة
- العرافة .... قصيدة
- محكمة هاق الارستوقراطية
- الصحوة العربية الكبرى


المزيد.....




- شاهد: تحطّم طائرة مدنية كانت تقل 21 شخصا لدى إقلاعها في تكسا ...
- رئيس تونس الأسبق المرزوقي يعود إلى الساحة السياسية بعد أن أف ...
- رئيس تونس الأسبق المرزوقي يعود إلى الساحة السياسية بعد أن أف ...
- كوريا الشمالية تعلن عن اختبار ناجح لصاروخ باليستي أطلق من غو ...
- مؤشرات كورونا تواصل الارتفاع في سوريا
- المبعوث الروسي الخاص إلى سوريا ألكسندر لافرنتييف يصل إلى جني ...
- هولندا.. إصابات كورونا تقفز بـ44% مع تزايد الضغط على المستشف ...
- ولي عهد أبو ظبي يلتقي قائد القيادة المركزية الأمريكية
- لبنان.. نائب عن حزب -القوات اللبنانية- يحضر جلسة نيابية وبحو ...
- واشنطن: على بيونغ يانغ الامتناع عن استفزازات والدخول في الحو ...


المزيد.....

- أخف الضررين / يوسف حاجي
- العدالة الانتقالية والتنمية المستدامة وسيلة لتحقيق الأمن الم ... / سيف ضياء
- الحب وجود والوجود معرفة / ريبر هبون
- هيكل الأبارتهايد أعمدة سرابية وسقوف نووية / سعيد مضيه
- جريدة طريق الثورة، العدد 41، جويلية-اوت 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 42، سبتمبر-أكتوبر 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 43، نوفمبر-ديسمبر 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 44، ديسمبر17-جانفي 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 45، فيفري-مارس 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 46، أفريل-ماي 2018 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نائل مدانات - أغنية ضد ألعنف