أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - واصف شنون - أنا جبان أمام الحروب ..!!














المزيد.....

أنا جبان أمام الحروب ..!!


واصف شنون

الحوار المتمدن-العدد: 4478 - 2014 / 6 / 10 - 21:42
المحور: المجتمع المدني
    



أنا جبان:
في عام 1982 وفي التلول المقابلة لمدينة مهران الإيرانية كنت جندياً في الإدارة والميرّة ،لكن المدافع ﺍ-;-لإﻳ-;-ﺮ-;-ﺍ-;-ﻧ-;-ﻴ-;-ﺔ-;- تصلنا عن بعد ،كنت أخاف من دويّ المدافع أكثر من ﻓ-;-ﻌ-;-ﻠ-;-ﻬ-;-ﺎ-;- ،وأقف مندهشاً أمام اﻹ-;-يفات( ﺷ-;-ﺎ-;-ﺣ-;-ﻨ-;-ﺎ-;-ﺕ-;- نقل ﻋ-;-ﺴ-;-ﻜ-;-ﺮ-;-ﻳ-;-ﺔ-;-) التي تنقل الجثث والجرحى سوية ،لقد عدتُ للحرب بسبب عفوٍ رئاسي ،وعليَّ أن أهرب منها لسبب إنساني ، لم أكن جباناً طوال حياتي ،أحتقر القتل ﻟ-;-ﺴ-;-ﺒ-;-ٍﺐ-;-ٍ هام ،أحتقره لأنه يلغي قيمة الانسان من أجل إنتصارٍ تافهٍ وفقاعي وأغبر ،الحياة أجمل من الموت ،لذلك أنا جبان أمام كل حرب .
*****
الموصل :
هل هناك عائلة عراقية لم تدفع ثمناً باهظاً لهذا العراق وحروبه وتناطحه وصراعاته ،أنا شخصياً فقدت شقيقي في واحدة من حروبه ،الان العراق يتهاوى مثل سعفة نخل يابسة ،الان حين اذكر بعض اصدقائي القتلى والضحايا ماذا اقول لنفسي ،ماذا يقول الذين حاربوا الديكتاتورية وضحوا بامهاتهم المنكوبات وزوجاتهم الثكالى واطفالهم الايتام المحاصرين سابقا ولاحقا ،هل ﻛ-;-ﺎ-;-ﻥ-;- كل ذلك عبارة عن عصابة داعش وعصابة ﺣ-;-ﻜ-;-ﻮ-;-ﻣ-;-ﻴ-;-ﺔ-;- فاسدة تهتم بالنصف الاسفل وغطاء الرأس اكثر من دمعة رجل عجوز ونحيب زوجة مفجوعة ونواح أم مهجورة ؟ ياله من خراب عظيم ..ياله من وجع عصيٍ على المغادرة ..!!
*****
تأسيس العراق الحديث :
المس بيل :" ان صناعة الملوك مهنة شاقة حقا ."
عبدالرحمن النقيب الكيلاني :" لا تثقوا بهم فهم منقلبون عليكم وتقيتهم شر البلاء ."
الشريف الحسين : "ايها العراقيون جئتونا تطلبون فيصلا ملكا لكم الرجاء لا تقتلوه مثلما فعلتم بجده الحسين ."
علي الوردي : "وكان السنة يريدون اميرا عثمانيا تركيا ملكا على العراق ، بينما الشيعة ومرجعيتهم يريدون اميرا قاجاريا فارسيا عليهم ، بينما الضباط الوطنيون و القوميون ذهبوا لجدة
يستوردون ملكا عربيا من هناك ﻓ-;-ﺘ-;-ﻢ-;- عزل الشيخ خزعل ﻭ-;-ﻧ-;-ﻔ-;-ﻲ-;- طالب النقيب الى الهند."
المرجعية الشيعية.: "حرام العمل والتعليم مع الدولة ."
الملك فيصل الاول :" استثناء الشيعة من اختبارات القوة والشهادة في الجيش والتعليم ، اريد ضباط ومعلمين شيعة بشهادات السادس الريفية . اي السادس الإبتدائي لزجهم في الدولة على خلاف مرجعيتهم"
*****
نفايات عنصرية وطائفية :
صرخ الفيلسوف الفرنسي جون بول سارتر قبل خمسين عاماً قائلا :اني احتقر الضحايا الذين ُيبجلون جلاديهم ..!! ،فكيف لنا ان نحترم ضحايا الشيخ المعمم رضوان درويش الذي يسوطهم بهراء من قبيل لماذا ذكر الله مريم ام المسيح في القرآن ولم يذكر فاطمة الزهراء ،ويجيب لان الاولى جارية في معبد والثانية من حريم الله ،والملك لا يخجل من ذكر جواريه بل يستحي من ذكر حريمه فكيف وهو الله ملك الملوك ؟ويختم ذلك بالصلوات والتسابيح وهتافات الضحايا الحقراء المبتذلين من الرعاع...!!.
*****
دعوات :
أقرأ بإستمرار وأنا جالس ﻃ-;-ﺒ-;-ﻌ-;-ﺎ-;- في(( برجي العالي)) دعوات لانقاذ شاعر ﻋ-;-ﺮ-;-ﺍ-;-ﻗ-;-ﻲ-;- او فنان مريض او دعوات لتعيين اكاديمي في جامعة عراقية او منح مثقف وظيفة تسد رمقه ،ولا اتعاطف نهائيا مع ذلك لسبب بسيط ،وهو ماذا عن باقي العراقيين الذين يعانون الامرين فهم ليسوا بمثقفين ولا شعراء فقط مواطنين ﻋ-;-ﺎ-;-ﺩ-;-ﻳ-;-ﻴ-;-ﻦ-;- خلقتهم الصدفة في خارطة جغرافية عنوانها العراق ،هل عليهم ان يموتوا مثل حشرات تافهة بسبب عدم الرعاية ﻭ-;-ﺍ-;-ﻻ-;-ﻫ-;-ﺘ-;-ﻤ-;-ﺎ-;-ﻡ-;- لا من الحكومة ولا من الناس ؟ هناك خلل في كرامة الانسان وهوانه هذا مؤكد ..!!.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- نائب وناخب وراتب وخائب
- إشكالية الجمال والهروب إلى الأدب الرقيع ..!!
- قوات حفظ الأخلاق
- قوانين الجعافرة : مشهد خيال علمي عراقي
- عصر اليأس العراقي (الذهبي ) ..!!
- رَصد وتعليقات وفوران دمّ
- داعش والغبراء ..
- أبو حسين ..!
- الجهاد المقدس :من بلاد الرحمة الى نشر النقمة
- من تاريخ التراث العربي المحكي:الصحابية عاتكة بنت زيد (زوجة ا ...
- النفط عدو والمطر أيضا ً، الدين هو الصديق الحميم
- القائد الروحي ...ما هو ؟؟
- ثقافة العدو وجوهر الجحيم
- مُلخصات ..!!
- التعليم والحرية وتراكم الشعارات
- تنويعات ساخنة ..!!
- سيرة حياة بنكهة عراقية
- من هو العدو؟
- لوتي وَنغِلّ وألله ما يحمله..!
- عن إنتخابات أستراليا والعراق


المزيد.....




- الولايات المتحدة.. اعتقال أم بتهمة قتل أطفالها الثلاثة طعنا ...
- تواصل العنف في ميانمار ودعوات إلى الأمم المتحدة للتحرك
- تواصل العنف في ميانمار ودعوات إلى الأمم المتحدة للتحرك
- إعلام: الجيش السوداني يُسلم إثيوبيا عشرات الأسرى يوم الاثنين ...
- -أنصار الله- تعلن توصلها إلى حلول مع الأمم المتحدة لتعجيل صي ...
-  اعتقال 20 شخصًا عقب أعمال شغب في هلسنكي
- قوات بعثة الأمم المتحدة في الكونجو تقتل شخصا إثناء الاحتجاجا ...
- الأمم المتحدة: -غير واضح- ما إذا كان ولي عهد الأردن السابق م ...
- الأمم المتحدة: -غير واضح- ما إذا كان ولي عهد الأردن السابق م ...
- اشتية: بتوجيهات من الرئيس سنعالج الأسير الشحاتيت ومن يحتاج ل ...


المزيد.....

- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - واصف شنون - أنا جبان أمام الحروب ..!!