أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد خضر خزعلي - بدكن حرية














المزيد.....

بدكن حرية


محمد خضر خزعلي

الحوار المتمدن-العدد: 4478 - 2014 / 6 / 10 - 15:47
المحور: كتابات ساخرة
    



لا اعرف ... ما هو التحليل النفسي لظاهرة التحرش الجنسي على الرغم من استماتتي سبر اغوارها نفسيا ... قد نعيدها الى الكبت في ظاهرها العام , لكن كل مدارس التحليل النفسي تعطي الفرد مجالا ولو كان قليلا ليتحكم الفرد بتصرفاته , فالفرد حتى في الفرويدية لدية متسع للتحكم في تصرفاته بدلا من ان تكون تصرفات حيوانية خالصة.
ما حدث في ميدان التحرير وما يحدث في سهول سوريا من اغتصاب وتحرش يدعو فعلا للأشمئزاز والقرف , صباحا شاهدت فيديو لشباب ميدان التحرير وقد مزقوا جسم احدى الفتيات , وتستنجد عروبتهم واسلامهم بسترها وتركها , لكن ابت حيوانيتهم ذلك.
تبا لهكذا ثورات , كانت اولى فتوحاتها فروج النساء , ولذلك استميح المفكرين عذرا والكتاب والمثقفين والاحرار والمتظاهرين , واقول لهم كما قال الجيش السوري للثوار بدكن حرية .... ولاا عرصة , انتوا بدكن بسطار على روسكن.
ولهذا فأنا مغرم جدا واهني سيادة الرئيس بشار الاسد حفظه الله ورعاه على فوزه بالرئاسة , وادعوا الله ان يوفق السيسي بعد فوزه الى ما فيه ضيق البلاد , وخنق الشعب والعباد , ولكم افرحني خطابه العسكري في حفل تتويجه رئيسا , ولو كان لي حق في ابداء رأيي له لقلت له : لقد تساءلت العرب من هو الناقد البارع , فقالوا من كانت يده حديدا مغطاه بالحرير , ولهذا يا سيدي المبجل , اقولها لك , هذا الشعب لا يحب الحرير , بل فقط يد الحديد الصدأة.

هيك مظبطة بدها هيك ختم .... وكما تكونوا يولى عليكم :
نحن العرب لم نخلق للحرية بل للاستبداد , ففي يوم من الايام , صارح طارق عزيز الرئيس المهيب الركن صدام حسين المجيد مازحا وقال له : يا سيادة الرئيس لماذا لا تعطي الرئاسة لغيرك , او لي على الاقل وانا صديقك وتعرفني جيدا , فقال الرئيس صدام لطارق عزيز : سأعطيك الرئاسة عن طيب خاطر لكن بشرط واحد , وهو ان تضع على هذه الطاولة 10 فئران في صف واحد وان تجعل هذه الفئران ثابتة لا تتحرك في الصف , فقال له حسنا , واحضروا الفئران ومسكها طارق عزيز ووضعها برفق على الطاولة , وكلما وضع فأر على الطاولة سارع بالفرار , وصدام حسين يضحك , فقال له صدام لقد خسرت الرهان ولهذا لا تنفع لك الرئاسة , فقال له طارق عزيز وهل تقدر انت على جعل الفئران تصطف على الطاولة ؟ فضحك مرة اخرى وقال له انظر , فمسك صدام حسين الفئران واحد واحدا بقبضة حديدية ويضربه بالطاولة , وفي النهاية وضع 10 فئران في صف واحد لا تتحرك ...لانها ببساطة قد ماتت او فقدت الوعي.
وقال له صدام حسين باللهجة العراقية " هييك القائد لازم يكون" .






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- السنة 24 من العبودية
- انهيار الاتحاد السوفيتي بسلاح الغذاء : هل ستنهار العرب
- الصعود الصيني.. هل سيكون سلميا
- الصعود الصيني.. هل سيكون سلميا..؟
- جدوى التجسس الفرويدي
- اسرائيل ووجهتي نظر اميركية:
- الخليج دول هندية محتملة:
- علم الفلك النفسي:
- خوف وجودي واحد , الدين يسأل العقل:


المزيد.....




- عرض مسرحية جبرا في بيت لحم
- فيما تؤكد الحكومة أن العلاقة مع المغرب وثيقة..خطط ستة وزراء ...
- القضاء المكسيكي يأمر منصة -نتفليكس- بإزالة مشهد يخرق قانون ا ...
- القضاء المكسيكي يأمر منصة -نتفليكس- بإزالة مشهد يخرق قانون ا ...
- -وحياة جزمة أبويا مش هنسكت-.. ابنة فنان شهير تتوعد رامز جلال ...
- الكشف عن تطورات الحالة الصحية للفنان خالد النبوي
- لوحة رسامة روسية طليعية تباع في مزاد -كريستي- بـ680 ألف يورو ...
- -هزار سخيف-... فنانة مصرية توبّخ رامز جلال
- فنانة مصرية مشهورة تهاجم رامز جلال بسبب سخريته من زوجها
- أسلم في العشرينيات من عمره وترك العسكرية ليبدع 365 أثرا معما ...


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد خضر خزعلي - بدكن حرية